المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

القطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القطر

مُساهمة من طرف د اليسع حسن احمد في الأحد 05 سبتمبر 2010, 2:22 pm

القطر.. صافرة الإبداع الغاربة
د اليسع حسن أحمد


من قال أن الصوت يضيع- لكن صوت القطر ضاع يا سادتي..

سألت مازن أبني- صاحب الخمس سنوات- صباح سبت طويل الطلبات والمطبات. الواحد لمن يتأزم في مسارب الضي وينجزم في الانكماش العاطفي يعمل شنو؟! أجابني وهو مازال يعافر لعنته الصباحية وضع المعجون على الفرشاة- الواحد يدخل في الشراب- بضم الشين. ثم مضى لحال سبيله. وتركني ألعق مرارة فشل مشروعي الثقافي.

تذكرت كل ذلك ونحن في داخلية بانت بقايا من إنسان يقتات على فتات مصطلحات جوفاء تدعي الثقافة والمعرفة والوجدان نافر، والفكرة تلاوح بالسفر. بقطر كريمة- إلى حيث البسطاء الأغنياء أهلي. مال هذا السودان عصى على الإدراك، يعرفه أهلوه المدثرين بلون التراب ويمد لسانه ترفعاً عن خيانة المتعلمين من أبناء جلدته، وهم يتكالبون على أن يلبسوه رداءاً أجرباً (وبالغصب).. فود العتيق عليه رحمة الله عندما يأتي "للخرتوم" أول وصاياه "يا ولد أديني من موية الجر" "الزير" الموية المبردة بالغصب لا تجيبا لي- أي يبعد عنه المياه المثلجة لأنها تبترد بغير رضا.

وود عتيق هذا بشحمه ولحمه عليه رضوان الله، عندما آتاه من يطلب تبرعاً. هاتف ابنه "يا ولد عزل ليه التمر السمح، عشان ما تعتر لينا تمرة مسوسة في الصراط. إي ورع ذاك الذي يخيف.

كل هذا يطوف بالخاطر، يفضح الجهل وأن تحمل "الهاندباك" المؤسفة وتتوجه إلى محطة الخرطوم قبل أن تصبح " بيويوكواناً" يضح بالباعة والعربات والمتوجهون إلى الفراغ.

تجد القطر رابضاً كثعبان أنهكه طول الطريق... وبالطبع لا علاقة لنا بشباك التذاكر فسطوح القطر الملتهبة خلقت لنا ونحن أولاد الحكومة. دراسة وداخلية، وعليك الله أحجز لي جمبك.

في مواقع تحيل ما يخرج منك دماً من فرط الحرارة وطول المسير ومتعة الزوغان من كمساري القطر وبوليسة.

فإذا أردت أن تعرف السودان وأهله فأحرص أن لا يفوتك القطر نحفظ المحطات. محطة محطة وفي الجيلي تغادر إلى جوف الصحراء وقد تكون محملاً بالجوافة "الما خمج" والرويان الفارهة العطش تحيلها الآن ثريات المصفاة. ويا سبحان الله.، الجيلي تستأثر بالاسم كشأن الأغنياء دائما.

فالقطر الشال معاوية يتكسر زاوية زاوية والقطر الشال انت يتكسر حتة حتة ’ لكن القطر المتوجهين نحوه الآن ننأي به عن التكسير لكن الاهمال وظلم ذوي القربي لمن نشكيه، القطر الرابض الآن نغني به مع بنات طلسم قطار الشوق متين ترحل ، أي جسارة تلك التي تحيل قطر الحديد والخشب الي كائن يحس ويجامل ويسرع بعجلاته ولا يتوقف حتي يأذن له الحبيب.

عمنا أحمد عمر الرباطابي عليه الرحمة وعرفه العالمين بأم در يا ربوع سودانا- رجل كامل البداهة ذكي العبارة، اتصل بقريبة كمساري القطر بأن يحجز له، وفي أبي هشيم من أنتجت للناس بابكر بدري وآخرين كثر، ركب الرباطابي وفج طريقة بصعوبة والقطر شيال حمول- فعلاً استقبله قريبة وطلب منه الانتظار طال والناس حشراً بين يدي بعضهم- وبعد عدة محطات جاء إليه بانزعاج متوهم. أها إن شاء الله تكون مرتاح وأحمد عمر الذي لا يعجزه الرد قال- الحمد لله ترا نتفتف في شعر روسين الناس من خشمنا. كناية عن الزحمة والتلاصق الذي لا يطاق.

وعندما وطأت قدمه أحد الغرباء وهو في ممر القطر وصاح غاضباً. يا زول أنت ماشي وين. قال له أنا ماشي أهلي أنت الماشي الوين.

وللقطر علاقات ثرية وذكريات تصل منحوتة في صخر الذاكرة وقد تنسال شعرا أو تتوج زواجا أو لوعة في القلب وغناء مع أبراهيم عوض ألم الفراق ولمن تشتكي.

ومن بوستة القطر قرأنا روزاليوسف والمصور وآخر ساعة والدوحة والعربي وفهمي هويدي وثوار الملايو والزنوجة وحسن البنا وتشي جيفارا ولعنا سنسفيل ابراهيم الطويلة لانه سب أهل السودان وكتب (رحلة القطار الملعون من حلفا إلي الخرطوم ) والوطن حينها يتحكر في القلب قبل أن يهدر دمه بين القبائل والمصالح ، وتحلقنا يومها حول هنا أم درمان نستمع شجيا إلي قطر الهم وعمي الزين وكيل صنفور وهاشم صديق عبر حنجرة وداللمين البازخة يصدح بالملحمة ... آه مال الذكريات تؤلم.



كان معهد إعداد المعلمات بالدامر يرمي في جوفه الحميم بطالبات من كل فج عميق، "هدى" كانت لها مساجلات مع بشرية المنصورية بحجة أن أهل المناصير أراضيهم ضيقة وجبالهم قاحلة وناس هدى عندهم قسحة الأرض "وريقان" النخل الوارفة.

ركبن القطر، شيال الحمول. وفي سنده كرقس الشهيرة نزلت هدى في الجهة المعاكسة للنيل ووجها قبالة الصحراء الموحشة.

وهنا انتصرت بشرية لكل هزائم الجدال مع هدى "أنتي جناينكن وينن" أي. أين حدائق النخل التي تتبجحين بها.

وسوء الحظ يبلغ مداه حين يصل بك قطر كريمة تخوم أبو حمد فجراً والدنيا شتاء وعمر كرز يصر إصراراً لا يخالجه الشك أن "أبرد منطقتين في الدنيا" المتجمد الشمالي وأبو حمد.

وتكاد ان تصدقه- ولا يطفئ ذاك الزمهرير إلا سوق الحفرة ونساء يصنعن الشاي بجمر الصبر. ودي أبو حمد ؟!!ويرد الطفل بفراسة من يلمح الاستهزاء في عيون السائل. لا... دي أبو ظبي.

وفضاء القطر يظل معك حتي حين تغادر عرباته فمن الأهمية بمكان أن تذهب لمكان العزاء وانت "بهدوم" القطر دليلا علي الاهتمام وحزنا علي الراحل وان كان قبل شهور خلون ، وامك تهاتف " عليك الله قبل ما تغير أصل ناس المحجوب تعزيهم في ابوهم وبعدين تعال ارتاح وماتنسي تغشي ناس عمتك النعمة باقي عندهم خبر بكا"الم اقل لكم ان هذا السودان عصي علي ادراكنا نحن ادعياء العلم والثقافة

القطر الآن استحالت محطاته خرائب تتغنى بنعيق البوم ومواء الموحش من القطط. والسكة خطين متوازين يرمزان للذكرى- الذكرى فقط- من لنا- من؟!

د اليسع حسن احمد
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 80
نقاط : 11804
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الأحد 05 سبتمبر 2010, 3:25 pm

دكتور اليسع
أهو دي الكوميديا الحقيقية والقصة القصيرة...
الكلام ده تقيل شديد. عايز ليهو قعدة وتفكير يا دكتور.. سوف أحط ناقتي في هذا البوست وأعقلها..
والله حكاية القطر دي تمحن وتجنن عديل.. الحقيقة الخراب استشرى في أي مكان.موش المقصودين نحن المناصير براهم..
غضب إلهي كدة. لابد أن لكل شئ حل.

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31685
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف حازم في الأحد 05 سبتمبر 2010, 6:39 pm

الاخ د. اليسع سلامات
احترافية الانتقاء للكلمات والصور التراثيه
فلك الود وياريت تواصل الفواصل يادكتور
فهنالك محطات في الانتظار وقصص وحكاوي ومواقف من اناس عركتهم الحياه واصبحت كلماتهم نبراس وتعليقهم فيه نصاعه نفوسهم الوضيئه و وهاماتهم السامقه
فالتحيه لكل القامات التي ذكرتها وان يجعل الجنه مثوي الذين رحلوا ويبارك في السائرين
ونحن في انتظار كلماتك وسردك الرائع يادكتور وحقيقه تمازج خفة الدم الرباطابيه والنشامه المنصوريه ستولد لنا ارثا كوميديا يسع الجميع ويروقهم
والشكر للباشمهندس صديق اه الناقه عقلتها ونحن بالجد سعداء بكما واكيد ستعم الفائده للجميع
ويابخت من زار هذا البوست
والسلام حازم


حازم
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 862
نقاط : 14104
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف (الحاج شرف) في الأحد 05 سبتمبر 2010, 6:59 pm

نحن زوار ياحازم نبارك ولا نشارك
لنجعل لرحله القطار هذه طعما ورائحه
فقط
نستمع ونتدبر ونجتر الذكريات مع الدكتور اليسع والباشمهندس صديق
ونحن فى الانتظار




[img][/img]عندما انتهيت من صنع السفينه جف البحر


(الحاج شرف)
اداري
اداري

الأوسمة مشرف المنتدى العام



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1785
نقاط : 17064
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف النفر في الإثنين 06 سبتمبر 2010, 11:24 am

دكتور /اليسع :-
حياك الله ومتعك الله بالصحة والعافية وأنت تمتعنا بهذا السرد الرائع لرحلة قطارالشوق وتجدد لنا أجمل الذكريات لأيام خلت..ليتها تعود !! وتعود معها صافرة الابداع وتعود الشهامة والنشامة والنخوة !!
لك تحياتى وتقبل مرورى،،،

النفر
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 3225
نقاط : 20497
تاريخ التسجيل : 08/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف د اليسع حسن احمد في الإثنين 06 سبتمبر 2010, 2:24 pm

يا جماعة انا بصدق والله العظيم بعدين بتتعبوا معاي
لكم ودي جميعا والاحترام
بس العربي لمان راسو يكبر بيربط اللمبة في تكة السروال
اكرر شكري وتقديري
فالنفوس الزكية والذكية لا تري الاجمالا

د اليسع حسن احمد
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 80
نقاط : 11804
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف حازم في الإثنين 06 سبتمبر 2010, 4:40 pm

يا د. اليسع نحن جميعنا معجبين بكلماتك وافكارك النيره ومعجبين اكتر لأنك مننا وفينا
وربنا يوفقك والقطر كلامو عيييييك شيتا يتقال وواحدا اصلوا مابتقال
لكن تظل الزكريات
لك ودي ثانيه ولكل الاخوان الحاج شرف
والشاعر النفر
وايد علي ايد تجدع بعيد\
والسلام حازم

حازم
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 862
نقاط : 14104
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف م بروي في الإثنين 06 سبتمبر 2010, 7:09 pm

حازم كتب: يا د. اليسع نحن جميعنا معجبين بكلماتك وافكارك النيره ومعجبين اكتر لأنك مننا وفينا
وربنا يوفقك والقطر كلامو عيييييك شيتا يتقال وواحدا اصلوا مابتقال
لكن تظل الزكريات
لك ودي ثانيه ولكل الاخوان الحاج شرف
والشاعر النفر
وايد علي ايد تجدع بعيد\
والسلام حازم
زعيمنا حازم
سلامات (خرمت لمحادثتك)
اضم صوتي واعترف ببراعة الدكتور في السرد الممتع والفكر النير
وجود مثل اليسع بيننا يزيدنا منعة و يجمل وجه منتدانا المزدان أصلا بمجموعة من
الشباب الرائعين وكبارهم الفيهم الصمغ .

م بروي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2592
نقاط : 19022
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف حازم في الإثنين 06 سبتمبر 2010, 8:52 pm

الاخ د.اليسع تتذكر اول يوم دخلت فيه المنتدي وحينها فصلت لك المهام والواجبات . وذكرت لك لدينا الذين يرحبوا بقدومك والذين يقلبوا الحديث وبينهم لاتحس انك ضيف ابدا
القامه محمد بروي احد قامات بلادي السامقه التي نعتز بالانتماء اليها وارجو ان يتسع اللقاء به لتعم الفائده للجميع وعبر جدولك الرئيسي هذا دعني احييه
سلام قامة بلادي السامقه
وين الغيبه الطويلي دي وجرفك شايفك طولت ماقبيتو بطرت ولا الحاصل شنو
لك ودي ونتمني مواصله ابداعاتك وكلماتك التي لها معني والسلام حازم

حازم
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 862
نقاط : 14104
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 سبتمبر 2010, 11:46 pm

نسمع الكلام المرتب.. ونشرب بالفؤاد ونستطعم

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31685
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف محمد عمر محمد في الثلاثاء 07 سبتمبر 2010, 6:17 am

شكرا د.اليسع .شكرا الاخوان .بالجد انا مابعرفك لكن لما قريت كتابتك شعرت بانك اديب بالجد .ارجو ان تواصل الكتابه ....
ياالله يوم كدى بالنهار فرح المواسم نفرعوا
اصحابنا والناس البعاد كل المسافرين يرجعوا
صوت القطارات من بعيد فوق الفلنكات نسمعوا
والمح حبيبى انا من بعيد يهجم قليبى ويقطعو.

محمد عمر محمد
عضو متميز
عضو متميز

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 659
نقاط : 13184
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف خالد عابدين في الثلاثاء 07 سبتمبر 2010, 6:41 am

الدغفلي قلبي اتقطع
لعلك لم تسمع بالكلمات اعلاه دكتور اليسع
كنا في ابحمد الثانوية - يوم السبت هو يوم قطر كريمة ، الكل حافظين وعارفين المواعيد ذهاب واياب - حتى الصفارة - من العنابر او الفصول وجري للسوق التحت وتسمع كريمة كبت
احيانا نسبق وصول القطار للمحطة وننتظر وشويتين يدق جرس المحطة معلنا بان القطر خاشي - وتعاين في الصنفور الخارجي ثم الداخلي كأنهما يطأطئان راسيهما احتراما للقادم المنتظر -
كان يعجبني مشهد دخول القطر للمحطة وهو يهدي في سرعته مع اطلاق صفارته العالية وعامل المحطة يستلم من سائق القطر تلك السلكاية المدورة وعليها ورقة كانها حجاب - كنت اتمنى في تلك الاوقات ان اكون سواق قطر ، يستمتع بالترحال وقيادة القطار التي تكون بالوردية وليس فيها تعب كماكنت اعتقد -
شكرا دكتور اليسع وعذرا للاطالة والاتكاءة فقد اثار الموضوع فينا شجونا وذكريات






أنت الزائر رقم لمواضيعي


خالد عابدين
Admin
Admin

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2561
نقاط : 19028
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف د اليسع حسن احمد في الثلاثاء 07 سبتمبر 2010, 3:00 pm

للجميع تقدير واحترام
كنت اود الشكر لكن اذا اتسعت الفكرة ضاقت العبارة
جميل ان تشعر بالانتماء
اول الامس يا بروي شهدت محادثة مسموعة ذكرتني بعبارات قيلت في حق فيروز
من قال ان الصوت يضيع -انه العطر المسموع
بين صديقي د الفاضل وبين شقيقكم عيسي
طربت وانا استمع للحديث عنك ازددت فخرا اني اعرفك وكدت اهتف - انه زولي -
خالد انا تلاتة سنين بهاجر غربا من الداخلية لملاقاة قطر كريمة علي اثر نداءات مجلجلة - كريمي كبت- وكريمة لمان تكب لكل له فيها شان وكل يجد فيها ما يشتهي
وقدر الشوية القابضين بيها الجو لقاناها من بوستة قطر كريمة وحكمة الله البالغة اننا تعلمنا فيه احترام الاخر - من حسن البنا الي تخوم تيشي جيفارا
حقيقة افيف في نص البلد واصرخ ملء حنجرتي انا منكم وكفي
لكم جميعا الود وحد الاحترام

د اليسع حسن احمد
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 80
نقاط : 11804
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف ahmed alkhabir في الثلاثاء 07 سبتمبر 2010, 4:11 pm

القطار الهائم ( قصة مترجمة )
نشرت في مجلة العربي الكويتية
سادت حركة ساخنة في محطة القطارات في (هورسك)، فالوقت وقت ما قبل العيد، وقت تتخلله بضعة أيام خالية من العمل، وقت مثالي بالفعل. عج رصيف المحطة بالقادمين والمغادرين، فأبرقت وجوه النساء المستثارة، وتلوث شرائط القبعات، وازدهت شالات السفر بألوانها، انحشرت هنا في الزحام قبعة دقيقة لسيد مهذب، وخيّم هناك بسواده مسوح رجل دين، وفي مكان آخر تحت القناطر اخترقت الحشد بزات عسكرية رصاصية، وليس بعيدًا ظهرت بلوزات العمال الرمادية.

ضجت الحياة بالنشاط داخل أسوار المحطة الضيقة، وفاضت الهمهمات على جانبيها، وتشابكت فيها أحاديث المسافرين المختلطة، ونداءات الحمالين، وصوت الصافرات، وهدير البخار المنطلق، لتشكل سيمفونية متنافرة يفقد المرء فيها نفسه، ويسلم ذاته الصماء المتصاغرة للارتفاع والتأرجح والدوار في حومة هذه الموجة الهائلة من الحيوية.

كان طاقم العمال منهمكًا في عمله، وبين لحظة وأخرى تبرز، هنا وهناك، خوذ موظفي الحركة الحمراء وهم يلقون بالأوامر، ويبعدون التائهين عن خط السكة، ويتابعون بعين حاذقة حساسة القطارات في لحظة انطلاقها، بينما المفتشون يستحثون الناس دون توقف، متنقلين بخطوات عصبية بين أول القطارات وآخرها، ومراقبو الحركة يصدرون أوامر، قصيرة، دقيقة، مثل الأبواق المؤذنة بالانطلاق. كان كل شيء يسير بإيقاع نشط وحذر، محسوب بالدقائق، بل بالثواني، بينما راحت كل العيون تراقب الوقت، على ميناء الساعة الأبيض في الأعلى.

على الرغم من كل هذه الإجراءات، فإن المراقب الواقف على الحياد كان يستطيع، بعد لحظة قصيرة من المراقبة، أن يخرج بانطباع مخالف لهذا النظام الظاهري، ويشعر كما لو أن شيئًا ما تسلل إلى سير العمل التقليدي، المضبوط باللوائح والتعليمات، وأن عقبة ما، غير محددة، ولكنها خطيرة، تقف في وجه انتظام الحركة.

كان ذلك باديًا في الحركات العصبية بشكل غير عادي، وفي نظرات العيون القلقة، وتعابير الوجوه المترقبة لشيء ما.

من الواضح أن شيئًا ما، كان معطلاً في الجهاز الذي بقي نموذجيًا إلى ذلك الحين، وأن تيارًا غير صحي، غير طبيعي، سرى في شرايينه المتفرعة لمئات الفروع، وظهر إلى السطح بمظاهر نصف مفهومة.

لم تكن حماسة طاقم السكة الحديد، إلا تعبيرًا عن رغبتهم في قهر حيرة غامضة، تغلغلت متسللة إلى آلية العمل المضبوطة، كان كل واحد فيهم يبذل ضعفي أو ثلاثة أضعاف طاقته ليخنق، ولو بالقوة، ذلك الكابوس المزعج، ويستعيد سير العمل السابق، الرتيب، إنما الآمن، لأن ذلك العمل هو في النهاية مهنتهم التي مارسوها بدأب لسنوات عدة، وتلك المنطقة هي إقليمهم الذي آمنوا بأنهم يعرفون كل شبر فيه، وهم في النهاية ممثلو ذلك سادت حركة ساخنة في محطة القطارات في (هورسك)، فالوقت وقت ما قبل العيد، وقت تتخلله بضعة أيام خالية من العمل، وقت مثالي بالفعل. عج رصيف المحطة بالقادمين والمغادرين، فأبرقت وجوه النساء المستثارة، وتلوث شرائط القبعات، وازدهت شالات السفر بألوانها، انحشرت هنا في الزحام قبعة دقيقة لسيد مهذب، وخيّم هناك بسواده مسوح رجل دين، وفي مكان آخر تحت القناطر اخترقت الحشد بزات عسكرية رصاصية، وليس بعيدًا ظهرت بلوزات العمال الرمادية.

ضجت الحياة بالنشاط داخل أسوار المحطة الضيقة، وفاضت الهمهمات على جانبيها، وتشابكت فيها أحاديث المسافرين المختلطة، ونداءات الحمالين، وصوت الصافرات، وهدير البخار المنطلق، لتشكل سيمفونية متنافرة يفقد المرء فيها نفسه، ويسلم ذاته الصماء المتصاغرة للارتفاع والتأرجح والدوار في حومة هذه الموجة الهائلة من الحيوية.

كان طاقم العمال منهمكًا في عمله، وبين لحظة وأخرى تبرز، هنا وهناك، خوذ موظفي الحركة الحمراء وهم يلقون بالأوامر، ويبعدون التائهين عن خط السكة، ويتابعون بعين حاذقة حساسة القطارات في لحظة انطلاقها، بينما المفتشون يستحثون الناس دون توقف، متنقلين بخطوات عصبية بين أول القطارات وآخرها، ومراقبو الحركة يصدرون أوامر، قصيرة، دقيقة، مثل الأبواق المؤذنة بالانطلاق. كان كل شيء يسير بإيقاع نشط وحذر، محسوب بالدقائق، بل بالثواني، بينما راحت كل العيون تراقب الوقت، على ميناء الساعة الأبيض في الأعلى.

على الرغم من كل هذه الإجراءات، فإن المراقب الواقف على الحياد كان يستطيع، بعد لحظة قصيرة من المراقبة، أن يخرج بانطباع مخالف لهذا النظام الظاهري، ويشعر كما لو أن شيئًا ما تسلل إلى سير العمل التقليدي، المضبوط باللوائح والتعليمات، وأن عقبة ما، غير محددة، ولكنها خطيرة، تقف في وجه انتظام الحركة.

كان ذلك باديًا في الحركات العصبية بشكل غير عادي، وفي نظرات العيون القلقة، وتعابير الوجوه المترقبة لشيء ما.

من الواضح أن شيئًا ما، كان معطلاً في الجهاز الذي بقي نموذجيًا إلى ذلك الحين، وأن تيارًا غير صحي، غير طبيعي، سرى في شرايينه المتفرعة لمئات الفروع، وظهر إلى السطح بمظاهر نصف مفهومة.

لم تكن حماسة طاقم السكة الحديد، إلا تعبيرًا عن رغبتهم في قهر حيرة غامضة، تغلغلت متسللة إلى آلية العمل المضبوطة، كان كل واحد فيهم يبذل ضعفي أو ثلاثة أضعاف طاقته ليخنق، ولو بالقوة، ذلك الكابوس المزعج، ويستعيد سير العمل السابق، الرتيب، إنما الآمن، لأن ذلك العمل هو في النهاية مهنتهم التي مارسوها بدأب لسنوات عدة، وتلك المنطقة هي إقليمهم الذي آمنوا بأنهم يعرفون كل شبر فيه، وهم في النهاية ممثلو ذلك المجال من العمل الذي لا يفترض لأي شيء فيه أن يبقى غامضًا، ولا يستطيع بل يجب ألا يستطيع أي لغز فيه أن يفاجأ خبراءهم الذين يسيطرون على شبكة العمل المعقدة.

بالرغم من أن كل شيء كان منذ سنوات محسوبًا، وموزونًا، ومقاسًا بدقة (في حدود المخيلة البشرية) وبالرغم من أن الانضباط، ودون أي مفاجآت، كان يعم المكان، والعمل يتكرر بانتظام ودقة محسوبين سلفًا، فإن الموظفين كانوا يحسون بوجوب مضاعفة تضامنهم، فيما يخص مسئوليتهم عن هذا العدد من المسافرين الموجودين، والذين لا بد من توفير الطمأنينة والأمان لهم، في حين راحت حيرتهم الداخلية وموجة اضطرابهم تنتقل إلى الناس في المحطة.

كانت المسألة بالفعل غريبة وغامضة، فمنذ زمن ظهر على الخطوط الحديدية الوطنية قطار ما، غير مسجل في أي من السجلات المعروفة، ولا يدخل ضمن أي مجموعة من مجموعات العربات البخارية العاملة على الخطوط، وباختصار شديد، قطار متطفل، من دون رخصة أو موافقة مسبقة، حتى أن الوقت لم يسعف أحدًا لتحديد النوع الذي ينتمي إليه، أو المعمل الذي خرج منه، إذ إن البرهة القصيرة من الزمن، التي كان يظهر فيها في كل مرة للعيان، لم تكن تدع مجالاً لأي معرفة من هذا القبيل، إنما على كل حال، كان من الممكن الاستنتاج من السرعة الخرافية التي كان ينزلق بها أمام أعين المراقبين المذهولين، أنه يحتل مرتبة عالية جدًا في سلم وسائل النقل، فسرعته كانت تضاهي، على الأقل، سرعة البرق.

أكثر ما كان يقلق في أمر هذا المتطفل، أنه كان عصيًا على التوقع، فمرة كان يظهر هنا ومرة هناك، يغير فجأة من مكان ما على امتداد الخطوط الحديدية، يمر بصفير شيطاني فوق السكة ويختفي في البعيد. شوهد في أحد الأيام بالقرب من محطة (م)، وفي اليوم التالي انبثق في مكان ما في حقل فارغ خارج مدينة (و)، بعد ذلك ببضعة أيام انزلق بوقاحة عمياء بالقرب من نقطة صيانة في محيط محطة (غ).

منذ سنوات عدة والقطارات تسير وفق خطة مرسومة سلفًا، نظمت في المديريات، صُدِّق عليها في الوزارات، ونفذت على شبكة الخطوط، منذ سنوات عدة وكل شيء محسوب ومتوقع - بدرجة أقل أو أكثر - وعندما كان يحدث خطأ أو سهو ما كان يتم إصلاحه أو تفسيره بشكل منطقي، إلى أن أخذ هذا الضيف الثقيل يتزحلق على السكك الحديدية، ويقلب النظم رأسًا على عقب، ويحقن في جسد هذا الجهاز المتناسق جرثومة الفوضى والإرباك.

لم يتسبب ذلك المتطفل، لحسن الحظ، بأي كارثة إلى الآن، وهذه النقطة بالذات استرعت الانتباه منذ البداية، فالمكان الذي كان يظهر فيه كان دائما خاليًا بشكلٍ ما، في لحظة وجوده، لذلك لم يتسبب هذا المجنون بأي حادث بعد، ولكن ذلك كان ممكن الحصول بين ليلة وضحاها، لاسيما أنه كان يبدي نزوعًا في هذا الاتجاه، حيث لوحظ في حركته، بعد فترة من الزمن، سعيًا واضحًا للدخول في تماس مباشر مع زملائه على الخط. كان في البداية يتحاشى الاقتراب من القطارات، موجودا على مسافة معقولة خلفها أو أمامها، ولكنه الآن راح يظهر في مسافات زمنية متقاربة ملاصقًا لظهر من يسبقه، ففي إحدى المرات، مرّ كالبرق قريبًا من قطار درجة أولى في الطريق إلى (و)، وقبل أسبوع بالكاد تحاشى قطارًا شعبيًا في المسافة بي (س) و(ف)، وقبل يومين، بأعجوبة، انتهى على خير تقاطعه مع قطار سريع قادم من (ش). ارتعد ناظرو المحطات عندما علموا بتلك التجاوزات غير العادية، التي انتهت على خير (برأيهم) بفضل سلسلة الخطوط الحديدية الثنائية ووعي السائقين فقط، وقد أصبحت مثل هذه المعجزات تتزايد أكثر فأكثر في الفترة الأخيرة، في حين أصبح احتمال النهايات السعيدة لها يتضاءل يومًا بعد يوم.

انتقل المتطفل من دور المطارَد إلى دور المطارِد، وكأنه كان مدفوعًا إلى ذلك بقوة مغناطيسية، ما شكل تهديدًا مباشرًا بحدوث مأساة بين يوم وآخر.

كان مدير الحركة في (هورسك) يعيش منذ شهر حياة مؤسفة بشكل يفوق التعبير، يحيا في خوف مستمر من الزيارة غير المستحبة، ويراقب باستمرار دون أن يغادر، ليلاً أو نهارًا، موقعه الذي لم يمض على تقلده إياه سنة واحدة، وذلك تقديرًا لطاقته ونشاطه الفائقين، أضف إلى ذلك أن المحطة مهمة جدًا، فـ (هورسك) تشكل نقطة تقاطع لعدة خطوط حديدية أساسية، وفيها تتركز الحركة على امتداد البلاد كلها.

كان العمل منهكًا جدًا في هذا اليوم، وخصوصًا في ظل هذا التدفق الاستثنائي للمسافرين، وهذه الحالة المتوترة.

حل المساء ببطء، وتوهجت أنوار المصابيح الكهربائية، وألقت الكاشفات أضواءها الهائلة، وتحت نيران مفاتيح التحويل الخضراء، راحت خطوط السكة الحديد تلتمع ببريق معدني موحش، وتتلوى بسلاسلها الباردة مثل أفاع حديدية، وأخذ يومض في الظلمة، هنا وهناك، ضوء فانوس المفتش الخافت، ونور نقطة الحراسة البعيدة، خارج المحطة، وهناك حيث لا تصل أعين المنارات الفيروزية، راحت إشارة مرور القطارات ترسم رموزها.

ها هو الآن، قطار شعبي قادم من (يجيسك)، يظهر ثم يلتف بزاوية 54 ويتوضع بخط مائل داخلا المحطة.

تطل من النوافذ المفتوحة، جدائل الأطفال الذهبية، ووجوه النساء الفضولية، وتلوح المناديل ملقية التحية، تتحرك بعنف كتلة المنتظرين على الرصيف، باتجاه العربات، وتتجه الأذرع المفتوحة في كلا الاتجاهين نحو اللقاء.. ما هذه الضجة، القادمة من هناك، من اليمين؟!

يمزق صوت الصافرات المرعب الهواء يصرخ مدير المحطة بصوت وحشي أجش:

«ابتعدوا، عودوا! اهربوا! اطلق السرعة العكسية! تراجعوا! ترجعوا!... مصيبة!!».

يرتمي الحشد، بتدافع كثيف، نحو أعمدة الدرابزين ويكسرها، تنظر العيون الهائجة بغريزية، نحو اليمين حيث يتجمع طاقم العمل، فترى أضواء المنارات وهي تترجرج بعشوائية وعصبية تشنجية، محاولة، بأي شكل، استغاثات الأبواق اليائسة وضجيج الناس الجهنمي بعاصفة الصفير... لا جدوى.

تقترب الآلة البخارية، غير المنتظرة بسرعة جنونية وتنحشر عيناها الخضراوتان، الهائلتان في الظلمة بنظرات شبحية، فتتراجع الحشود بطاقة خرافية مسعورة، وتنطلق من آلاف الصدور صرخة مفزعة بلا قرار.

«إنه هو! القطار الممسوس! المجنون! انبطحوا! النجدة! انبطحوا! سنموت! النجدة! سنموت!».

تمر كتلة رمادية عملاقة فوق أجساد المنبطحين، كتلة ضبابية شائبة بنوافذ مشرعة تمامًا، فتهب عاصفة شيطانية منطلقة من تلك الجحور، وينفجر بجنون صوت رفرفة مصاريعها، وتظهر من خلالها وجوه مسافرين شبحية. يحدث فجأة شيء عجيب، فبدلاً من أن يحطم القطار الممسوس القطار الآخر الذي أصبح في متناول مخالبه، يمر من خلاله كالضباب، وللحظة يظهر للعيان كيف تتداخل ألسنة تعشيق القطارين، وتحتك جدران العربات دون أن تصدر أي صوت، وتتنافذ أسنان ومحاور العجلات، ثم بعد لحظة يعبر المتطفل، بضراوة كالبرق جسد القطار المتوقف، ويتبدد في الجهة الأخرى، في مكان ما وسط الحقول ثم يصبمت. على السكة أمام المحطة يقف القطار الشعبي من (يجيسك) ساكنا، سليما، وفي المحيط يسود صمت، لا حدود ولا قرار له، لا يُسمع شيء سوى صوت حمحمة أحصنة قادم من ناحية المروج، وسوى وشوشة الأحاديث التلغرافية وهي تسبح عبر الأسلاك في الأعلى.

يفرك الناس على الرصيف، والعمال، والموظفون أعينهم وكأنهم يستيقظون من حلم، وينظرون إلى بعضهم البعض بذهول.

هل كانت هذه حقيقة أم هلوسة مزعجة؟

تتحول النظرات ببطء إلى قطار «يجيسك»، مدفوعة بالحافز نفسه، لايزال يقف أصم، أبكم، ولاتزال المصابيح في داخله تبعث نورها الهادئ الرتيب، بينما يعبث النسيم بهدوء بستائر نوافذه المشرعة. يخيم في العربات صمت كصمت القبور، لا أحد ينزل، ولا أحد يطل من الداخل، ومن خلال مربعات النوافذ المضاءة يبدو المسافرون رجالاً ونساءً وأطفالاً، سليمين معافين، لم يصبهم أدنى خدش، إلا أن حالتهم غريبة، كلهم في وضعية الوقوف، وجوههم إلى الناحية التي اختفت فيها آلة البخار الشبحية، سمرتهم قوة ما في اتجاه واحد وأبقتهم في عجز أخرس، اخترق أرواحهم تيار قوي ما وأضفى عليها هيئة واحدة، أيديهم ممدودة إلى الأمام، في اتجاه واحدة، تشير إلى هدف ما، غير مرئي، هدف بعيد بالتأكيد، جذوعهم محنية إلى جهة بلاد ما، ضبابية، بعيدة، مجنونة، بينما عيونهم المتحجرة برعب شيطاني، تعوم بذهول في فراغ لا نهائي. يقفون صامتين، لاتهتز لهم عضلة أو جفن، هكذا يقفون صامتين، لأن ريحا غريبة عبرتهم لأن لوثة ما أصابتهم، لأنهم كانوا قد أصبحوا ممسوسين.

تتعالى فجأة أصوات قوية مألوفة، أصوات من صميم الحياة اليومية الآمنة تطرق مثل قلب سليم قوي، أصوات رتيبة مُعتادة من سنوات.

بيم بام... بيم بام... بيم بام...

وتنطلق الإشارات.

ahmed alkhabir
سوبر
سوبر

الأوسمة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 762
نقاط : 14205
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف م بروي في الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 6:51 pm

حازم كتب: الاخ د.اليسع تتذكر اول يوم دخلت فيه المنتدي وحينها فصلت لك المهام والواجبات . وذكرت لك لدينا الذين يرحبوا بقدومك والذين يقلبوا الحديث وبينهم لاتحس انك ضيف ابدا
القامه محمد بروي احد قامات بلادي السامقه التي نعتز بالانتماء اليها وارجو ان يتسع اللقاء به لتعم الفائده للجميع وعبر جدولك الرئيسي هذا دعني احييه
سلام قامة بلادي السامقه
وين الغيبه الطويلي دي وجرفك شايفك طولت ماقبيتو بطرت ولا الحاصل شنو
لك ودي ونتمني مواصله ابداعاتك وكلماتك التي لها معني والسلام حازم

زعيمنا
سلام
لا تطرى الجرف هسع يجيك ناطي أنا ما صدقت إنو حتل
لأني قلت روكه و لقيتو ماهو دا يتحل من رقبتي
ياريت خالد عابدين يقول ليك ماذكرته له بالتلفون ولا أريد
أن أقصم ظهرك هنا ولكن أهم ما ذكرته له تلهفي لمقابلتك في حوشك
الواسع ونشرب معاك شاي المغرب ولو قلتو أرجو العشى بي نرجاهو
ويمكن نبيت كمان ..ما الونسه معاك حيكون ليها طعم يلبش.

م بروي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2592
نقاط : 19022
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف م بروي في الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 6:59 pm

د اليسع حسن احمد كتب:للجميع تقدير واحترام
كنت اود الشكر لكن اذا اتسعت الفكرة ضاقت العبارة
جميل ان تشعر بالانتماء
اول الامس يا بروي شهدت محادثة مسموعة ذكرتني بعبارات قيلت في حق فيروز
من قال ان الصوت يضيع -انه العطر المسموع
بين صديقي د الفاضل وبين شقيقكم عيسي
طربت وانا استمع للحديث عنك ازددت فخرا اني اعرفك وكدت اهتف - انه زولي -
خالد انا تلاتة سنين بهاجر غربا من الداخلية لملاقاة قطر كريمة علي اثر نداءات مجلجلة - كريمي كبت- وكريمة لمان تكب لكل له فيها شان وكل يجد فيها ما يشتهي
وقدر الشوية القابضين بيها الجو لقاناها من بوستة قطر كريمة وحكمة الله البالغة اننا تعلمنا فيه احترام الاخر - من حسن البنا الي تخوم تيشي جيفارا
حقيقة افيف في نص البلد واصرخ ملء حنجرتي انا منكم وكفي
لكم جميعا الود وحد الاحترام
د اليسع
كيفنك
دكتور الفاضل صديقك ده أوعه يكون الفاضل الفكي استشاري عيون بالسلاح الطبي
لو ده يكون عندك أرقي صاحب وأظرف صديق... معروف في منتديات الرباطاب ب(أب شخيت)
وأنا في هذا المنتدي نقلت قصيدة (أب شخيت راميهو الدحيش) لكن أهلنا في المنتدى ولا عبروني
فتحوا لي فتحه شديدي لامن قلت في سري إنشاء كلكم يرميكم دحيش إلا الحاج شرف بس
نعم أنا زولك وإنت زولي الذي به أفخر واتباهى وأعتز
ا

م بروي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2592
نقاط : 19022
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف حازم في الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 8:15 pm

lpl]محمد بروي يكتب "
سلام
لا تطرى الجرف هسع يجيك ناطي أنا ما صدقت إنو حتل
لأني قلت روكه و لقيتو ماهو دا يتحل من رقبتي
ياريت خالد عابدين يقول ليك ماذكرته له بالتلفون ولا أريد
أن أقصم ظهرك هنا ولكن أهم ما ذكرته له تلهفي لمقابلتك في حوشك
الواسع ونشرب معاك شاي المغرب ولو قلتو أرجو العشى بي نرجاهو
ويمكن نبيت كمان ..ما الونسه معاك حيكون ليها طعم يلبش)انتهي )

والله ياقامة بلادي انا بعتز بأمثالك وكلي فخر واعزاز بقدومك
وقلبي يكن لك شلالات من الود والتقدير لكونك ولولاك لم يسمع احد بالمناصير
قدمتنا للقبايل الاخري في ابهي صوره ووصفتنا بالاجمل الخصال
واتحفتنا واصبحنا نقدل مرفوعي الرأس بكلماتك السامقه ياسامق
فأنت قلاده شرف وكبيرياء وفخر واعتزاز علي هامة كل منصوري غيور
لبلده .
اخي انا منتظرك ولي الشرف ارفعة بزيارتك لي
والسلام
حازم

حازم
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 862
نقاط : 14104
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف م بروي في الخميس 09 سبتمبر 2010, 4:48 pm

حازم كتب:lpl]محمد بروي يكتب "
سلام
لا تطرى الجرف هسع يجيك ناطي أنا ما صدقت إنو حتل
لأني قلت روكه و لقيتو ماهو دا يتحل من رقبتي
ياريت خالد عابدين يقول ليك ماذكرته له بالتلفون ولا أريد
أن أقصم ظهرك هنا ولكن أهم ما ذكرته له تلهفي لمقابلتك في حوشك
الواسع ونشرب معاك شاي المغرب ولو قلتو أرجو العشى بي نرجاهو
ويمكن نبيت كمان ..ما الونسه معاك حيكون ليها طعم يلبش)انتهي )

والله ياقامة بلادي انا بعتز بأمثالك وكلي فخر واعزاز بقدومك
وقلبي يكن لك شلالات من الود والتقدير لكونك ولولاك لم يسمع احد بالمناصير
قدمتنا للقبايل الاخري في ابهي صوره ووصفتنا بالاجمل الخصال
واتحفتنا واصبحنا نقدل مرفوعي الرأس بكلماتك السامقه ياسامق
فأنت قلاده شرف وكبيرياء وفخر واعتزاز علي هامة كل منصوري غيور
لبلده .
اخي انا منتظرك ولي الشرف ارفعة بزيارتك لي
والسلام
حازم

أخي حازم
سلامات
أعجز حقيقة عن الشكر ..طالماً نحن بهذه الثقافة فالمناصير بألف خير
سعدت كثيراً بما ستطرته وإن لم أسمع من قبله أو بعده لكفاني
رغم أني دون ماذكرت وأضأل من هذه الكلمات الوضيئة ولكن هي الروح
المنصورية الأصيلة تعظم من كان دون العظمة وترفع من لم يحظى بالرفعة
فيا جنابو الغيور الشهم والله نحمل لك من الحب والتقدير ما أظنة فوق الطاقة
وأعظم مما ذكرت فجبلنا على حب كل غيور محب لأهله وأنت كذلك وأكثر
بس نقول ربنا يجيب الإجازة.
حكيت لسفيان ما كتبته عنه لأنه بعيد عن الحاسوب وسعد
كثيراً وسوف يرد عليك يوم الجمعة بإذن الله
ولما كلمته عن نكتة المغروسات والشنب والمقص قال لي
مالك شايل حالنا
مودتي يازعيم التي تعلم

م بروي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2592
نقاط : 19022
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف سلمان عقيد النعوفابى في الجمعة 10 سبتمبر 2010, 4:55 am

القطر
شكرا الدكتور اليسع على السرد الجميل وتلمس التراث والثقافة من خلال الدراما التى تتشبع بها –
دعنى اسير فى منحنى قريب وما حركه فينا هذا الموضوع –فالقطر يمثل ثقافة وتاريخ وجغرافيا واقتصاد لقبائل كثيرة اهمها الرباطاب المناصير الشايقية –(عطبرة—الداخلة –الشريك—ابوحمد—الكاب –الدغفلى---الخ-وكل محطة اشتهرت بلونية معينة من الاكل او الشرب—فمثلا الكاب (الشاى) ابوحمد –سوق الحفرة—الشريك الكسرةوالملاح—شندى –الطعمية والمناديل والفوط وهكذا--
فالقطر بالنسبة للمناصير –الطيانة –السفار –الطلبة—البضائع –
كما يحمل القطرفى داخله --ناس العرس (السيرة)–ناس البكاء –الشيلة—الجوابات-ومجموعات مختلفة من البشرية كل يمنى نفسه بالوصول لاهله --فكان الوسيلة الوحيدة للنقل –لا اود ان اتحدث عن انضباط المواعيد والترتيب المحكم لنظام الشحن والتذاكر والحجزوغيرها-
ولكن قصدت الحديث عن الجوانب الاجتماعية –فأحيانا تحدث المشاجرات خاصة عندما يكون القطر قطر عيد ومليان –محلى ومحلك وتبدأ المشاكل –وسرعان ماتهدأ ويأكل الجميع معا الزوادة ويبدأ التعارف وتصبح صحبة وذكريات—
كما برزت واستخدمت بعض المصطلحات واصبحت متداولة بين الناس مما يدل على التأثير الواسع لتلك الثقافة –مثلا يقال (القطر فيهو مفتش) وهذا يعنى ان لابد اتقطع التذاكر ومافى طريقة (للزوغان) –كذلك يقال (مسطح ) وتقال للشخص الفاطر رمضان—
او للشخص الغير فاهم لحديث او كلام معين –وعند مقارنته حاليا ولتداخل الثقافة –يقول ليك فلان بره الشبكة-
اما الشايقية فلابد ان نتطرق لهم ومل يمثله القطر فى ثقافتهم يكفى انهم قالوا فيه من الاشعار مالم يقله مالك فى الخمر وخاصة مايتعلق بسفر وفراق الاحباب والجوانب الاجتماعية الاخرى مثال :
--قالوا شالا قطار الاحد----القضيب للداخلة ينهد----
--وابحمد الحبيب زارا وعليهو خلايقو تنجارا--
--الشريك بربر سريع مرا وفى عطبرة دقه صفارا-
قالو العريس قام بالاحد—
--يوم الجمعة ودع وقام--
--وياسايق القطار قوم بينا—
وكثيرا من تلك الاشعار التى قيلت فى القطار—واحيانا تبدأ الرحلة من دنقلا عبر البواخر(الجلا—كربكان—الزهرة ) حتى كريمة—
اما المناصير قالوا :
--دور العيد يقوم قطر الطيانة--
--بى كحيلة محيسة ياخد ميلا ميلا
العجل متاكى حسو يكل كليلا (اظن هذه القصيدة لاحمد سعد )
--السفر جانى بلا جميلى---وغيرها
اما ابوحمد ياخالد واليسع فلها ذكريات تاريخية حيث كان القطر هو السينما والمتنفس الوحيد لطلاب المدرسة الثانوية ولينا عودة وكذلك الكاب—شكرا الخبير على القصة الرائعة-----------



عدل سابقا من قبل سلمان عقيد النعوفابى في الإثنين 13 سبتمبر 2010, 10:18 pm عدل 1 مرات






وطنى وهبتك مهجتى درعا
لنعلك من نجاسات الخيانة

سلمان عقيد النعوفابى
اداري
اداري

الأوسمة مشرف المنتدى الاجتماعي


احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2615
نقاط : 19634
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف خالد عابدين في الإثنين 13 سبتمبر 2010, 7:34 pm



استاذ محمد بروي
تفضل
تم رفع البوست






أنت الزائر رقم لمواضيعي


خالد عابدين
Admin
Admin

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2561
نقاط : 19028
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف م بروي في الثلاثاء 14 سبتمبر 2010, 2:21 pm

د اليسع
عووووووووووووووك
أكرر سؤالي
صاحبك د الفاضل ده ياهو الفاضل الفكي واللا واحد تاني؟؟؟
صاحبي سلمان خلاس كده كملت الصورة باتقان.
مشكور ياريس

م بروي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2592
نقاط : 19022
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف د اليسع حسن احمد في الخميس 16 سبتمبر 2010, 2:20 pm

ياهو بشحمو ولحمو
ابشخيت وهو طبعا من ندي وعرفت من بروف عوض حاج علي انو حبوبتو سليمانية وطبعا سكان جاري فقط يفصلنا شارع العيلفون هو في حي النصر وانا في حي الهدي قصاد بعض وه طبعا متزوج من كرقس يعني نسابتو جيرانا في البلد
اكرر شكري ومعزتي وتقديري

د اليسع حسن احمد
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 80
نقاط : 11804
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف بت الماحى في الخميس 16 سبتمبر 2010, 2:50 pm

سقى الله ايام القطر عندما كانت الساعة تضبط على ميعاد قدومه و لحا الله قوما حكّمهم الله فينا فعاثوا فى الأرض فسادا و خرابا فى بنى البلد التحتية و خصصوا كل شىء حتى كادوا ان يخصصو البشر و الحجر.
القطر يا دكتور اليسع كان مصدر رزق للبسطاء اينما وقف سوق عامر فى كل المحطات صغارها و كبارها و القطر أيضا كان يخفف زحمة الطرق بالمركبات السفرية و يقلل من الحوادث المميتة التى نراها اليوم . و كم سافرنا به إلى الخرطوم فى الذهاب و الإياب و كم تقاسمنا "زوادتنا "معا بل و شاركنا اناس لا يجمعنا بهم سوى السودان أفراحهم على متن القطر و هم سايرون بفرحهم إلى مكان بعيد و كم كم و كم ثم كم كم و كم وكم ...
شكرا لك أخى و انت تجمل هذه الدار الجميلة بإبداعاتك و أعمالك المتفرّدة

بت الماحى
عضو فعال
عضو فعال

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 136
نقاط : 11942
تاريخ التسجيل : 15/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف م بروي في الخميس 16 سبتمبر 2010, 7:19 pm

مشكور دكتورنا الحبيب
الفاضل الفكي راجل وناس وأخو أخوان
ومرح وخفيف الظل وراجل يتحب
يا بت الماحي وبنتنا زمان سافرت أنا وأمي
وكنت جنب الشباك قلت ليها ياسلام المطر نقطط
قالت لي دخلك راسك جوه مطر شنو هسع (دي سفه)
الحمد لله الجيتينا بالسلامة

م بروي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2592
نقاط : 19022
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف بت الماحى في السبت 18 سبتمبر 2010, 2:08 am

م بروي كتب:مشكور دكتورنا الحبيب
الفاضل الفكي راجل وناس وأخو أخوان
ومرح وخفيف الظل وراجل يتحب
يا بت الماحي وبنتنا زمان سافرت أنا وأمي
وكنت جنب الشباك قلت ليها ياسلام المطر نقطط
قالت لي دخلك راسك جوه مطر شنو هسع (دي سفه)
الحمد لله الجيتينا بالسلامة

و الله غلبنى أسكت من الضحك .....إنها تمطر صعوطا .......الله يسلمك من كل بلا و يديك العافية

بت الماحى
عضو فعال
عضو فعال

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 136
نقاط : 11942
تاريخ التسجيل : 15/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف الرشيد طه في الأربعاء 22 سبتمبر 2010, 9:14 pm

بت الماحى كتب:
.....إنها تمطر صعوطا ......
امطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا
فرق بين مطر استاذنا الرائع محمد بروى ومطر الشاعر تحية للدكتور و للاستاذ والاستاذة التى نخجل من ترحابنا المتاخر بقدومها الميمون وحرفها الموزون .




لأنـنـا نـتـقن الصــــمت حمــلونا وزر النـــوايا

الرشيد طه
اداري
اداري

الأوسمة مشرف المنتدى السياسي
مشرف منتدى الصحافة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2625
نقاط : 18871
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القطر

مُساهمة من طرف بت الماحى في الخميس 23 سبتمبر 2010, 12:44 pm

الرشيد طه كتب:
بت الماحى كتب:
.....إنها تمطر صعوطا ......
تحية للدكتور و للاستاذ والاستاذة التى نخجل من ترحابنا المتاخر بقدومها الميمون وحرفها الموزون .

أنا ايضا أطبق التحية للدكتور اليسع المبدع دائما و للأستاذ م بروى الشاعر الغريد و قيثارة المناصير و لك أخى لكلماتك الطيبات فهذا من فضلك و كرم أخلاقك ......وافر تقديرى و احترامى


بت الماحى
عضو فعال
عضو فعال

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 136
نقاط : 11942
تاريخ التسجيل : 15/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى