المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

فقـه التقيه والاسلاميين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الأربعاء 20 أغسطس 2014, 4:41 pm

من الاسم  يعرف المقصود  واهو استخدام التقيه  اي اخفاء الحقيقه  بطريقه الحيل الشرعيه  وكما سبق القول للغزالي  ان الفقه هو كيفيه استخدام الحيل الشرعيه من هنا تمت شرعنه  الحيل والتضليل  والكذب  تحت شعار الشريعه  وهنا مكمن الداء  سوف اتطرق  لبعض النماذج القديمه والاصل في هذا الفرع من الدين ان صحت التسميه فسوف تكون من بدايه ظهور هذا الاشكال الذي كان اول ظهوره  في عهد الامويين وسطع نجمه ايام المعتزله  الذين قالوا ان القران مخلوق  وحديث علي ابن ابي طالب في معركه صفين  عندما رفعت المصاحف علي اسنه الرماح  طالبين بتحكيم القران  وكان رد علي ان هذه حيله  لوقف القتال بعد ان ظهرت بوادر الانتصار  لجيش علي وكانت الحيله هذه من  الصحابي عمرو ابن العاص  وكان قول علي  ايضا ان المصف كتاب مكتوب وانما تنطق به صدور الرجال بمعني انه يمكن ان يؤل  والتاويل  خطورته في ان كل طرف يؤل ويفسر القران او الحديث حسب مصالحه ومن هنا كانت العله منذ ذاك الزمان وحتي  اليوم علي يد الحركه الاسلاميه السودانيه وعلي راسها الترابي  الذي برع واجاد في التقيه واداره الامور من خلف ستار  ولكن الي متي يمكن ان يستمر هذا التضليل
 
اليوم وفي صحيفه اليوم التالي  صفحه الخامسه  وتحت عنوان اعتقال الثعلب   بمناسبه مرور 25 عاما علي القبض علي كارلوس
تتكشف الصوره والطريقه التي تدار بها هذه البلاد فلقد تم حضور كارلوس  بتدبير من بن لادن والترابي  بغرض التاسيس لحلف اسلاميين ثوريين عالميين  يعني ارهابين عالميين علي حساب الشعب السوداني ومقدراته  واليوم الشعب السوداني يحصد مثل هذه السياسات  من فقر وتجهيل  وهروب غير مسبوق للكوادر تحت مسمي الهجره او الاغتراب
ورد الاتي  او اقتبس الاتي من الصحيفه  ( وضعت نسخه من تقارير فيديو  كارلوس في خزانه الترابي السريه التي لم يفتحها الا عندما بدات المفاوضات  السريه بينه وبين فيليب روندا  مسؤل المخابرات  الفرنسيه  ومعروف عن حسن الترابي انه فراكفوني الهوي براجماتي فهو يتحرك بفقــــــــــــــــــــــــــــــــــه  التقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيه  حينما تنقصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه  التقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوي  وهو يحرك في ذلك الوقت  النظام من وراء ستار )

الجمله الاخيره  تعني استعمال التقيه  عندما  تصعب التقوي  بمعني ان التقيه والتقوي طرفي نقيض  وهنا يجوز استخدام الحيل  للوصول الي غايه شخصيه  متمثله في الوصول الي السلطه او الثروه وهذا هو ديدن  المتاسلمين منذ العصر الاموي والعباسي  فلقد كان الاشكال في تفسير ايات القران الكريم  كما سبق ونوهت فلقد كان راي المعتزله انهم حاولوا  تفسير ايات التسيير لصالح ايات التخيير لان الله عندهم عادل لايجوز  ان يقدر علي عباده الشر ويحاسبهم عليه  فمثلا لو تتبعنا القران المكي والمدني  نجد هناك اختلاف  فاالقران المكي يدعو الي احترام الاخر  والاقرار بحقه في ان يكون مختلف وحريته في اختيار دينه  ( وماكان ربك ليهلك القري بظلم واهلها مصلحون )  هود 117 فسرها الرازي في روايه لابن عباس ان الله لايعذب علي الشرك ويعذب علي الظلم  او الايه  ( ان الذين امنوا  والذين هادوا والصابئين والنصاري والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامه ) الحج 117  وهكذا فوض الفصل بين الديانات الصالحه والطالحه الي يوم القيامه  ولكن علي الطرف الاخر  ولابد من وجود طرف اخر الاختلاف  فاالاختلاف وراءه المصلحه كما ذكرت  لذن نجد التاويل  كل حسب مصلحته وهواه  فكما كان الترابي يري في ان مصلحته في التعامل مع المخابرات الاجنبيه  حسب المصلحه فكان ان يسلم كارولوس  بعكس الحاله الاولي  عندما استدعاه  مع بن لادن  لهدف  معين ويظهر ان بن لادن كان اكثر تقوي اذ اصر علي مبداه ورايه في ان الهدف هو محاربه  الغرب بتدريب عناصر  ارهابيه كان يوكل امر تدريبهم  لكارلوس  الارهابي العالمي  اما الترابي  فكان كما ورد في التقرير  ميكافيلي يستخدم اي شيء وكل شيء في الوصول الي غايته ز

 لم يري السيوطي مصلحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه  في اعاده روياه ابن عباس  مقدما لها تفسيرين  الاول  عن عكرمه  انا نحن لعلي هدي  وانتم في ضلال مبين  فسرها بعكس  المعني  وعن قتاده  ( قد قال اصحاب محمد للمشركين والله ما نحن وانتم علي امر واحد  اما احد الفريقين مهتد  او في ضلال مبين  وهكذا الاسلام المكي اعترف  بجميع الديانات بما فيها الشرك هذه المكاسب نسخت في القران المدني مثلا الايه 65 من التوبه  ( فاذا انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم )
ان الدين عند الله الاسلام  الايه 19 ال عمران

ياايها الذين امنوا لاتتخذوا اليهود والنصاري اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولاهم منكم فانه منهم )  هذه الايه اسست لفقه الولاء والبراء الارهابي الذي هو دليل بن لادن والقاعده في ادارتها للارهاب  المعولم
السؤال لماذا هذا التباين  بين القران المكي والمدني  من اعلاه لم يري السيوطي مصلحه في اعاده روايه ابن عباس  هل المصلحه  هي التي تحسم الامر  ان قيم العداله والاثم تختلف من عصر  لعصر ومن حضاره الي اخري ومن فكر لفكر تغير الظرف المكاني والزمني  يتطلب  تاويل  وليس تعديل  وهذا ما ذهب اليه المعتزله

المصلحــــــــه   هل هي المصلحه العامه  ام المصلحه الخاصه   وهل التاويل يتم  للاولي او الثانيه  في كل الاحوال  ان المصلحه متغيره بظرف الزمان والمكان عليه لابد للتشريع ان يواكب حركه التغيير والتطور التي من دونها تضيع مصالح الناس وينتصر الاهوت علي الناسوت اي يتنصر العقل الديني المتأ له  علي العقل البشري  تحكيم العقل البشري باالتاويل في العقل الالهي  اي الشريعه الذي نادي به المعتزله والفلاسفه كان تدشينا للثوره الذي نادي به المعتزله والفلاسفه كان تدشينا للثوره الفلسفيه الانسانيه في تاريخ الاسلام

 في المربع الاول من الصحيفه ورد الاتي
( بمراقبه عاديه لتحركات ليلي (الارمله ) وصل صلاح قوش بسهوله الي منزل كارولوس  وكانت هي حلقه الوصل بين قوش وكارولوس  تعرف كارولوس في النادي الدبلوماسي  علي اجمل امراه يقال ان اسمها زينب المهدي  وبلاشك انها كانت عميله للمخابرات السودانيه
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف مصباح محمد مصباح في الخميس 21 أغسطس 2014, 1:58 pm

لقد غصت يا هندسة في موضوعات عميقه تقلدها شخص لعب بعقول الكثير من السودانيين ومن تبعهم في فكرهم. استغلال لذكاء فيما لا ينفع الناس، مجادلات وتفسير على الهوى. والأدهى والأمر في أمور الشرع وفي القرن الحادي والعشرين. لم يقدم للأمام بل أخرنا سنين عدة للوراء. واصل يا هندسة والكثير والكثير سوف يظهر قريبا.

مصباح محمد مصباح
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1897
نقاط : 17831
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف (الحاج شرف) في الجمعة 22 أغسطس 2014, 4:36 am

اذن هم الان يختلفون امامنا ولكنهم فى الخفاء متفقون




[img][/img]عندما انتهيت من صنع السفينه جف البحر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
(الحاج شرف)
اداري
اداري

الأوسمة مشرف المنتدى العام



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1785
نقاط : 18649
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الأربعاء 27 أغسطس 2014, 5:17 pm

شكرا علي المرور دكتور مصباح والحاج  
اليوم ورد خبر في صحيفه التيار  وكان له صدي واسع  الخبر ذكر ان حزب المؤتمر الشعبي استلم اموال  من الحكومه  تحت اي بند  البعض يقول انه تعويض عن الاموال التي صودرت من قبل   والبعض يقول انه استحقاق   اي استحقاق هذا ؟   مصيبه الشعب السوداني ان كل الاحزاب  السودانيه  تلهث خلف السلطه والاموال  وهم فاشلين تماما في تقديم اي رؤيه سياسيه لا بل هم سبب هذا البلاء والشقاء الذي يعيشه الشعب السوداني  والمشكله الاكبر ان الاحزاب الثلاثه او الاربعه المؤثره كلها تتاجر باالدين فهذه هي مصيبتنا  قبل فتره تناولت الاخبار ايضا استلام مبالغ ماليه  لكل من حزب الامه والاتحادي   الاموال هي ملك للشعب او للمواطن السوداني الذي  يعاني ويكابد  لابد ان تتغير المفاهيم  ويكون ذلك بتوعيه وتنوير المواطن حتي يسترد حقوقه  ويتولي  المحاسبه في دوله نحلم بها  دوله المواطنه

 طبعا  اتفاق  الشعبي والوطني  يعطي انطباع بانهم اصلا كانوا  يتبادلون الادوار  تحت مسمي فقه التقيه  فهم من نبع واحد واصل واحد ومذهب واحد  مذهب يتستر باالدين وباطنه المخفي  ميكافيللي  الغايه تبرر الوسيله  الوصول الي الهدف تحت اي مسمي  وباي اسلوب وخداع هذا الشعب باسم الدين
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الثلاثاء 02 سبتمبر 2014, 8:43 pm

ايام كانت السلطه في يد الترابي  كان هو صاحب فكره المؤتمر الشعبي العربي والاسلامي  في انعقاده للدوره الثالثه والتي كانت في  الفتره من 30 مارس الي 2 ابريل  من عام 95  ولكن حدث في هذا المؤتمر حدث  كان يخشاه الترابي  الا وهي افه الانقسام  ففي اليوم الثاني من المؤتمر طالب الشيخ  ( محمد بشير عثماني ) من دوله بنين  برفع كلمه عربي  من اسم الؤتمر باعتبار ان هذا يمثل تمميز عنصري لقي الاقتراح تاييد من  وفود كل كينيا وتنزانيا وارتريا  النيجر السنغال  وجنوب افريقيا  والامريكين من الاصول الافريقيه  التي كانت بقياده لويس فرحان    غضب الفلسطينيون  ومعهم ممثلي من شمال افريقيا  واعترضوا علي الاقتراح  ومضي النقاش صاخبا وخرج عن السيطره  وانسحب بعض الوفود العربيه  عندها سعي الترابي الي التهدئه  واستعاده السيطره بالوعد باالنظر مستقبلا في تغييير  الاسم وصل شعور المسلمين الافارقه من غير العرب باالاغتراب الي الذروه .

من اعلاه تتضح الصوره  التي كانت سائده في العصر الاموي  والعباسي  والكامن في الاستعلاء  العرقي باسم الدين  لقد كان العرب يستخدمون الدين لهذا الغرض  واصبحت هذه الظاهره تشكل اشكاليه كبري  في القاره الافريقيه  متمثله في تجاره الرقيق  والسبي والبيع كان جل تجار الرقيق  من العرب والاتراك   الان وفي 95 وفي الخرطوم  حدثت هذه الاشكاليه  والتي تمثل  ظاهره الاستعلاء  بواسطه الدين  وكان الجميع يفهمون ان الدين يعني المساواه  بين الجميع بغض النظر عن اللون او العرق ولكن الواقع يكذب ذلك منذ اكثر من الف سنه وحتي اليوم
ختاما  اري انه قد ان الاوان ان نتعظ من فشل المشروع الاسلامي  بفشل المؤتمر الشعبي العربي الاسلامي  وفشله كان لاسباب عده ولكن حاولت ان اظهر هذا الجانب  جانب الاستعلاء العرقي  لان ببساطه هو الثابت منذ فجر التاريخ الاسلامي وحتي اليوم
لابد من وجود نظام يسع الجميع     والتركيز علي الوطن  الوطن للجميع  والدين كل واحد وحسب اعتقاده له الحريه في الاختيار ولا وصايه باسم الدين
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الثلاثاء 23 سبتمبر 2014, 7:14 pm

في عدد مجله عالم المعرفه عدد يونيو 2014  السياسه الدينيه والدول العلمانيه  تاليف سكوت هيبارد ترجمه  الامير سامح كريم
صفحه  69

في الفتره الزمنيه مابين الحرب العالميه اولالي والثانيه  منحت امتيازات للاغلبيه الدينيه او علي الاقل المندوبين عن مجتمع الاغلبيه الدينيه الذين نصبوا انفسهم عنوه  تاثر هولاء الاصوليون الاوائل باالمنافسه الايدلوجيه  حيث انجذب البنا وغيره من النشطاء داخل العالم المستعمر الي المفاهيم الفاشيه  الاساسيه عن الامه والافضليه التي منحتها للجماعه علي حساب الفرد .  وشكلوا احزابهم السياسيه علي النهج  التنظيم الفاشي
ص 104
في حقبه البترو دولار عندما ارتفع سعر البترول  وحدثت الطفره في دول الخليج كانت البدايه الحقيقيه لتسابق دول الخليج لسكب الاموال لمصلحه الترويج لاسلام محافظ  او سلفي في مصر وبقيه الدول كان الهدف من هذا تهميش اليسار وحمايه مصالحهم الاقتصاديه  واستخدام الدين لتجسيد النظام الاقتصادي والسياسي الحالي  وقد تضمن ذلك تمويل جماعات اسلاميه  كما اشار احد الصحفيين  ( عندما قام الملك فيصل بزياره لمصر في عام 71  وباوامر من السادات  بمنح رئيس جامعه الازهر  الدكتور عبد الحليم محمود مبلغ مائه مليون دولار لمصلحه الحمله المناهضه للشيوعيه  تغير وجه مصر منذ ذلك التاريخ
باالاضافه الي استغلال الدين المواطن في توطيد وتعزيز الولاء  السياسي للدوله  وبدا صدور الفتاوي للمعارضين السياسين  كان هذا بدايه مشؤمه لتحول كرية اثناء عهد مبارك عندما قام الاسلاميون باستهداف المفكرين العلمانين بناء علي دوافع مشابهه  مما سمح لجيل من الحهاديين الاستنتاج بانه يمكن اعلان الجهاد علي نحو شرعي ضد اي فرد له معتقدات مختلفه  كتابات سيد قطب
 ان تفسير الاسلام الذي ايدته جماعه الاخوان المسلمين وعلماء الدين الرسميون قد تاثروا باالحركه الوهابيه السعوديه وهي نتاج لمصدر  التمويل المشترك
 الخلاصه ما حدث في مصر  فلقد تخلي السادات عن الرؤيه العلمانيه للتنميه القوميه واحتضن بدلا منها تفسير  ضيق  الافق للاسلام كوسيله لشرعنه السلطه العسكريه مما ادي الي تبعات واضحه  كمثال توليد الانقسامات الطائفيه العميقه داخل المجتمع المصري ووضع الاقباط في مرتبه اقل  واعتبارهم مواطنين من الدرجه الثانيه  عليه سيبقي الاسلام الرجعي لعقود مقبله داخل السياسه المصريه .

 تعليق
 في السطر الاول  ورد ( الافضليه التي منحت للجماعه  علي حساب الفرد )
 قامت الحداثه  او فلسفه الحداثه علي  مفهوم الفرد  اولا  الانا   بينما كان العكس في الزمان القديم هو الامثل  بمعني الجماعه اولا  وتذويب الفرد داخل الجماعه  وهذه هي سياسه القطيع  او العقل الجمعي  الذي يلغي الفرد  ونجد هذا موجودا الان في احزابنا  المعاصره بدون استثناء   فاالشخص الذي ينتمي لحزب  معين سواء كان يساري او اسلامي  عليه ان يلتزم بتنفيذ اوامر الحزب  باعتبارها انها سياسه واجبه التنفيذ  وعلي الافراد السمع والطاعه بدون  اخذ رايهم   بينما  التفكير الحديث الذي بنيت علي اساسه الدول الحديثه برامجها واستراتجيتها  يقوم علي اساس اقتناع الفرد باالفكره  ومشاركته في اتخاذ القرار وليس العكس  وبناء الاستراتجيه  للدوله التي هي مؤسسات  علي اساس علمي  ممنهج   لابد من التركيز علي بناء الفرد  ليكون مستقل  حر الاراده  ليساهم في بناء وطنه باالطريقه السليمه  بعكس سياسه التجهيل  التي تستهدف العقول حتي يكون الفرد بدون اراده  وتسهل قيادته في القطيع مثل هذه السياسه هي بدون شك سياسه تدميريه سوف تقود الي تجهيل المجتمع  ومن ثم تدمير النسيج الاجتماعي للمجتمع بخلق بؤر للصراع
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف عازه في الأربعاء 24 سبتمبر 2014, 3:38 pm

متابعين الباشمهندس هاشم علي الجزولي ونسآل الله لكم التوفيق نعلم جيدا ان كل ماسطرته صحيح فعلا قد استغل الدين فتأججت الصراعات وتصدعت دول وانقسمت كما حدث معنا في السودان وبما يعرف بالجهاد كيف حكومه تجاهد في مواطنيها وتحشد وتحرض علي ذلك فكان الانفصال بنسبه غير مسبوقه في العالم الا يكفي جيشنا المغوار الذي يمثل كل السودان ليدافع عن كل مايمس بلدنا دون ان ندخل الفتنه بدين اوعرق لنحافظ علي وحدة بلدنا
avatar
عازه
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1294
نقاط : 15630
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف عازه في الأربعاء 24 سبتمبر 2014, 4:06 pm

نعلم ان الدين عندالله الاسلام ويقينا فانه لامحالة سائد ولكن ليس بما يعتقدون وليس بهذه البشاعه وهذا الارهاب والدين براءه من هذا وذاك وفقه التقيه دا في الوقت الحاضر ماينفع لانو كل شئ واضح كالشمس بالاجتهاد والعدل والعمل سنكون بخير انشاءلله
avatar
عازه
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1294
نقاط : 15630
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الخميس 25 سبتمبر 2014, 5:09 pm

شكرا جزيلا علي المرور دكتوره عازه  وكما ذكرتي الاشكاليه في استغلال الدين  وربطه بالسياسه  لتحقيق مارب  بواسطه السلطه وهنا لب المشكله  ومن خلال هذه الاسطر نود ان نكشف خداعهم  حتي لا تعود هذه التجربه المشؤمه مره اخري   بالامس  طالعت عنوان مقال  باسم الاخلاقيات والحرب  وهذا الموضوع ليس ببعيد عن موضوع البوست

يقول لاميتر في كتابه عن الانسان ان جميع الاعمال تمليها الانانيه الذاتيه اي حب النفس ويجب ان لاتقوم الاخلاق علي الدين والاهوت بل علي  علم الاجتماع كما ان حاجات المجتمع المتغيره  وليس وحي العقيده الثابت الذي لايتغير
 فولتير ذكر  انه ما كان ليهتم باالعقيده  لو اقتصر رجال الدين علي اقامه شعائرهم وتسامحوا مع الذين يختلفون معهم في المذهب ولكن موقفهم وتعصبهم الذي لانجد له اثر في الانجيل هو مصدر النزاع الدامي في التاريخ المسيحي 
( ان الانسان الذي يقول لي أومن كما أومن والا فان الله سيعاقبك سيقول لي اؤمن كما اؤمن والا ساغتالك )
ان التعصب المقرون بالخرافات والجهل كان اساس البلاء في جميع القرون ان القضاء علي السلطه الكهنوتيه التي تعيش في ارضها جذور التعصب هي الخطوه الاولي في بناء مجتمع سليم

لقد ذكر  الفيلسوف كانت ذكر ان الدين هو ايمان باالاخلاق  لقد نشر كانت وهو في سن التاسعه والستين  رسالته عن الدين وتضمنت الاتي

ان الدين يجب ان يقوم  علي العقل العملي للشعور  الاخلاقي  وليس علي اساس منطق العقل النظري  وذلك ان اي كتاب من الكتب المقدسه وكل ما ينزل  به الوحي يجب ان يحكم عليه بماله من قيمه اخلاقيه  ولاينبغي ان يكون هو فقه الحاكم او القاضي الذي يرجع اليه في القانون الاخلاقي
ان قيمه الكنائس والمعتقدات الدينيه تكون بمقدار ما تعاون الجنس البشري علي التطور والرقي الاخلاقي  اما اذا ما تحول الدين الي مجموعه من المراسيم والطقوس والعقائد الشكليه  وعلق الناس عليها اهميه بالغه  علي هذه الطقوس  والمراسيم وفضلوها علي الناحيه الاخلاقيه التي جاء بها الدين وجعلوا المراسيم والطقوس امتحانا  تقاس به الفضيله فان هذا يعني  انتهاء امر الدين وزواله

يذهب هيجل في نقده لليهود  الي ان اختزال الاخلاق الي الشريعه جعل اليهود ينظرون  الي الشعائر التي يؤدونها والاضحيه المطلوبه منهم والزكاه المفروضه عليهم علي انها هي كل ما يجب تاديته ليرضي عنهم الرب ويلبي مطالبهم
 يذهب سبينوذا الي ان  الميثاق او مجموعه الوصايا الاخلاقيه من طبيعته ان يكون مسطورا في القلوب  اي في ضمير وفكر الانسان  الا انه اعطي  لليهود في صوره قانون مكتوب لانهم كانوا حينذاك  يعيشون في حاله بدائيه باعتبارهم  شعب قبلي من البدو والرحل
مافعله اليهود انهم حافظوا علي جميع المظاهر الخارجيه للتدين وضيعوا الجوهر الحقيقي للدين  المتثل في الاخلاق والفضيله

يعلق تويني  ان الفاتحين  المسلمين لم يرغبوا في مهتدين للدين الجديد من غير العرب فلقد رأؤهم اكثر نفعا  كدافعي للجزيه لا كشركاء في الدين الجديد

 الاسلام السياسي يريد تحويل الدوله الي كيان يحميه ويحفظه وينتصر له يريد تحويلها الي مؤسسه دينيه  علي شاكله الكنيسه 
 المصادر
  مجله الفكر العربي     كتاب الدين والعقل لكانت   كتاب من قصه االفلسفه ول ديورانت  كتاب الرمز والوعي الجمعي  للدكتور اشرف منصور
ونواصل في الحلقه الثانيه
تعليق
 ان الدين يجب ان يقوم علي العقل العملي للشعور الاخلاقي
في حاله تحول الدين الي مجموعن من الطقوس والمراسيم  وفضلت هذه الطقوس علي الناحيه الاخلاقيه التي جاء بها الدين وجعلوا المراسيم والطقوس امتحانا تقاس به الفضيله فان هذا يعني انتهاء امر الدين وزواله

بمعني اخر  وما ورد في حديث الرسول  صلي الله عليه وسلم  انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق 
فان انعدمت الاخلاق والامانه والشرف  واصبحت الطقوس  من العبادات مثل الحج  والصلاه والزكاه  هي المقياس  فان الدين يصبح امره في خطر  وهذا الحال يشبه حالنا  اليوم وهنا اذكر  البارحه وفي حضره بعض الاشخاص ان ذكرت نكته واحد مسؤل  ذاهب للحج  والجماعه قالوا ليه خلاص ربنا يجيبك بالسلامه  وكان رده انا جايب الفاضي معاي  يعني بمسح  بجي املا ثاني  
 وهذا ما اردنا توضيحه في هذا البوست  الفهم الصحيح الذهاب الي الحج بنيه صافيه وبدايه جديده ايضا تتحري فيها الصدق والامانه والشرف  الجانب العملي للعقل والمتمثل في الاخلاق  وليس بفهم الذهاب الي الحج  كل مره لمسح الذنوب  والتعبئه من جديد  بمنأي عن الاخلاق  وتكون المصيبه اكبر واعظم  عندما تكون هذه تصرفات المسؤلين  عن امور الناس
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف عازه في السبت 27 سبتمبر 2014, 3:22 am

شكرا باشمهندس هاشم علي الجزولي وواصل في هذه الدرر عندي كم سؤال كدي في رأسي ولم اجد لهم تفسير رغم اني واثقه سبب تخلفنا وحروبنا وانفصال الجنوب والحاله الاقتصاديه المترديه هو دخول الدين في السياسه لا نهم فوق المحاسبه المحيراني تركيا يحكمها حزب اسلامي واقتصادها اصبح 16في العالم اسرائيل قامت علي اساس ديني ومتقدمه كتير
avatar
عازه
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1294
نقاط : 15630
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الأحد 28 سبتمبر 2014, 7:19 pm

شكرا دكتوره عازه علي المرور  بخصوص سؤالك عن تركيا   تركيا دوله علمانيه   الدين مفصول تماما عن الحكم  اما الحزب الحاكم فتوجه اسلامي كما يدعو  لقد اسس اتاتورك تركيا الحديثه بعد الغاء دوله الخلافه   واصبحت علمانيه الهوي  وهي الان تجتهد لتصبح علمانيه الهويه  حتي تضم لاوروبا  بموافقه الاتحاد الاوروبي لتكون دوله اوروبيه  الان تركيا او الحكومه التركيه تلعب لصالح مصالحها كما يفعل الجميع باستخدام الدين  فهي  الان تدعم تنظيم الاخوان المسلمين  كما انها تدعم داعش  وتصرح لامريكا بانها ضد داعش وضد الارهاب فهي  تجيد سياسه الكيل بمكيالين  تماما كما تفعل الدول الاخري ناسيه انها تدعي التوجه الاسلامي  وهذا مما اربك حساباتها مع الاكراد  في الفتره الاخيره  عندما حاصر الدواعش  منطقه الكوباني وهي مدينه سكانها اكراد وترفض تركيا  ذهاب الاكراد لمساعده اهلهم المحاصرين  انها تريد اضعاف الاكراد خوفا من ان تقوي شوكتهم في سوريا كما قويت في العراق وهذا يصب  في قيام دوله كرديه وهذا ما لاتريده تركيا  فالاكراد في العراق وسوريا وتركيا اذا  قويت شوكتهم فانهم سوف يطالبوا باالموارد  ومعروف ان اكبر مخزون للنفط في العالم يقع في كردستان  ومواقف الاكراد  في حرب الدواعش مشرفه جدا  كما ان الاكراد  سنه وليسوا شيعه   مواقفهم الاخيره  مرضيه جدا في هذه الحرب التي فرضت عليهم مما دفع الدول الاوربيه لمساعدتهم عسكريا  والان اصبحوا  ذو شوكه فاذا ماوافق الغرب علي قيام دوله كرديه قطعا هذا سوف يكون علي حساب العراق وتركيا وايران وسوريا  ولم لا اذا دعت مصالح الغرب لذلك مع التقسيم الجديد للمنطقه  خاصه وانها سوف تكون اغني دوله نفطيه في المنطه تنافس السعوديه  مع العلم ان اقليم كردستان تحت الحمايه الامريكيه  منذ حرب ايران والعراق ايام  صدام  فلقد كانت منطقه عازله وتحت الحمايه الامريكيه منع طيران صدام حسين من الاقتراب منها وكذلك الايرانين وذلك حتي لايبعد خزان النفط من ايديهم
  عزيزتي عازه المساله كلها مصالح  ويستخدم الدين لهذا الغرض ولكن الي حين اما عن اسرائيل  فلقد كان قيام الديانه اليهوديه لحمايتهم  كقبيله وكعنصر غير مرغوب فيه من قبل المصريين فلقد كانوا اساسا بدو رعاه  وعندما تغيرت الاحوال المناخيه في المنطقه وقلت الامطار  وتصحرت المنطقه ضربهم الجفاف  فاضطروا الي الهجره الي مصر  وسكنوا حول المدن  وكان تمركزهم حول الدلتا   اضطهدهم المصريين واستعبدوهوم  باعتبارهم رعاه واجلاف وجياع  واصحاب اصل وضيع فكان لابد من وجود دين لحمايتهم  وانهم شعب الله المختار حتي يمحو عقده الاضطهاد  ومازال اليهود يوظفوا الدين لحمايتهم  اما عن السياسه او سياسه الحكم فهي بدون شك من ارقي النظم الموجوده في العالم ويعزي ذلك للعلميه  المتبعه  بدون تعقيدات الدين  فاالدين هنا لايتضارب مع العلم  الدين له وظيفه  اخلاقيه لكي يسود النظام  والعدل بين السكان  لذا لاتجد يهود يستطيع ان يظلم اهله بنص القانون  وهنا اذكرك بمحاكمه الرئيس الاسرائيلي السابق لتحرشه الجنسي بفتاه واخر  لصرف اموال مشبوهه استخدمت في الانتخابات  كل شيء يوظف في مكانه
 ولا يوظف الدين  للحمايه من الفساد واستغلال الناس  وانما وظيفته كما ذكرت اخلاقيه وهذا هو المنوط الاساسي من الدين كما سبق وواضحت واذا فقد الدين المسوق الاخلاقي  اصبح الدين ضعيف  ومساله زواله سوف تكون مساله وقت
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف عازه في الأحد 05 أكتوبر 2014, 3:43 am

شكرا الباشمهندس هاشم علي الجزولي علي التوضيح وحقيقه داعش هي قوي في مواجهة الاكراد رغم ان الاثنين سنه وبالتأكيد قيام تنظيمات كهذه لابد ان تكون مدعومة حتي تستطيع ان تتمدد ودعم داعش من تركيا ليس ببعيد نسبه للاكراد كما لانستبعد دعمهم من ملوك النفط في مواجهة التمدد الشيعي وقد تكون مدعومة من الغرب لتسهيل التدخل الخارجي واحتكار النفط خصوصا ان المنطقه غنيه طبعا لايمكن ان تدعم مباشرة ولكن عبر جهات اخري مثال ضربت 11سبتمبر يقال انها تدبير اسرائيلي وقد وجدو من ينفذ بطيبة خاطر شباب نسأل الله ان يتقبلهم شهداء لان من قدم روحه وحمل السلاح واتغرب لابد ان تكون قناعاته وصلت الي نقطة اللارجعه وهو صادق في ذلك ولذلك يجب ان لاتغلق ابواب الحوار في كل زمان وفي كل مكان منعا للتطرف والان شباب المسلمين في الشام اخشي ان يكونو مرتع خصب لقوي تريد ان تنفذ بهم اجندتها نسأل الله ان يحفظنا ويحفظ عقولنا من سيطرة الافكار المتطرفه والافكار التي ترفع اقدس الشعارات وتطبق عكسها الاتزان مهم من غير تعصب لجهة لان عقلي ملكي وحدي لذلك لا يمكن ان املكهو اخرين يفعلو به مايشاءون لاننا جميعا بشر هذه ليست دعوه الي الخلاف بقدر ماهي دعوة لان افهم الاخر لاننا يجب ان نعيش معا علي هذه البسيطه وهذا الوطن الجميل لذلك لابد ان نتفق علي مايجمعنا نسبه لاختلاف افكارنا ودياناتنا وعاداتنا وتقاليدنا واعراقنا ومايجمعنا هو تكريمنا بان نصون انسانيتنا
avatar
عازه
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1294
نقاط : 15630
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الإثنين 02 مارس 2015, 8:25 pm

طال الوقت ياعازه ومرت مياه تحت الجسر  الان  داعش ضعفت شوكتها واصبحت تدافع عن نفسها في العراق  منطقه تكريت  وبعدها الموصل   والتي سوف تاخذ زمن  لقد شاهدنا الفيديو الذي فيه تكسير  وتحطيم  الاثار القديمه للحضارات السابقه  من بابليه  واشوريه وسومريه  والعقليه الغريبه العجيبه  المتخلفه لهولاء البشر  الان ليبيا تحت التهديد الداعشي واليمن اصبحت غاب قوسين او ادني من الدخول في حرب اهليه  بعد ان ظهر الشيعه واستلموا السلطه في صنعاء مما ازعج  دول الخليج  وتكون حلف خليجي  ويكون السؤال هل الدعم للخليج سوف يكون من مصر  ام تركيا  ولقد كانت زياره السيسي قبل يوم  والان الرئيس التركي في طريقه للسعوديه  قطعا هناك  صراع عربي ايراني منذ ما قبل الاسلام ولقد كانت الامبراطوريه الفارسيه هي صاحبه الملك والنفوذ في المنطقه  وكان العرب كان لم يكونوا  وكانت القوه الوحيده التي تهدد  ايران او الفرس هي روما وكان هناك صراع وحروب  وكان العرب قسمين قسم تابع للفرس واخر  للروم  متمثلات في مملكه الحيره  بني شيبان  ومن ملوكهم النعمان ابن المنذر  وهم تابعين للفرس  والغساسنه تابعين للروم ومنهم جبله ابن الايهم  وكانت مايعرف باالعراق اليوم هي ارض تابعه للفرس  وهي مدينه المدائن  وهذا ما جعل الفرس ومنذ اكثر من الف سنه يجتهدون لاستعاده  امبراطوريتهم  ولقد كان الفهم القاصر للعرب  والمتمثل في  وقوفهم  ضد صدام مع امريكا  ليقدموا العراق علي طبق من ذهب للفرس  ( ارضنا واستردت لنا ) كانت نظره العرب متمثله في الدول العربيه قاصره جدا  اذ ان تفكيرهم  انحصر في عدم الوقوف مع صدام  لان انتصار صدام في هذه الحرب سيجعل  للعرب قوه اقليميه  تتمتع بمصادر ماليه  ضخمه كما ان صدام اهل  الكادر العراقي تاهيل متقدم  واصبح هناك علماء عراقيين  في الذره  عندها تخوف الامريكان من ان يفرض صدام سطوته علي الخليج ويكون القوه المؤثره اقليميا وعالميا لذا  عمدت امريكا لتدمير صدام  وبعد حدوث الفراغ   ملاته ايران واحيت  المذهب الشيعي ليكون هو الاداه الفعاله لتحقيق ماتريد من مكاسب المعروف ان استعمال الدين هو السبيل الانجع للوصول الي السلطه  الان انظر ماذا فعلت ايران  وبضربه معلم  وبقوه وضعت اليمن تحت يدها  بواسطه حلفائها الشيعه الحوثيين  الان اصبح العراق واليمن ولبنان وسوريا  لايران الكلمه العليا في هذه الدول مجتمعه  اصبحت ايران لاعب اقليمي  دولي  هذا مما ازعج كل من تركيا ومصر  فمصر كانت تري انها صاحبه الزعامه للدول العربيه وتركيا تريد ان تحي  السلطنه التركيه  الخلافه العثمانيه تحت مسمي جديد  او ما يعرف بدوله الخلافه الاسلاميه مستعمله تنظيم الاخوان المسلمين  الذي انبثق منه الدواعش  تحت مسمي  مذهبي  هو اهل السنه  ومعروف ان تمويل الدواعش تم  من دول الخليج وبمساعده تركيه  بمعني حرب  مذهبيه بين السنه والشيعه  لصالح تركيا وايران كل يريد ان يعيد امجاد ماضي  خلافته او امبراطوريته  السؤال  المطروح  تري ماذا عن مستقبل العرب  وماذا عن الدول ذات التعدد الاثني في افريقيا  مثل السودان  والجزائر  ومورتانيا والمغرب وليبيا  سيكون هناك صراع عربي افريقي  ام ان هذه الدول بامكانها الخروج من هذا المازق  ان هي ابتعدت عن توظيف الدين للوصول الي السلطه اي فصل الدين عن الدوله  والابتعاد عن الدوله الدينيه ويكون ذلك باالرجوع الي ماضي هذه الدول وكيفيه التعايش الذي كان قبل ظهور الاسلام والمسيحيه والديانات التوحيديه  عندما كانت الالهه متعدده  كل يعبد الهه حسب مايري  انا شخصيا الان اري ان المسافه في الفهم ليست بعيده رغم مرور اكثر من سته الف سنه  اذا اننا نري الان كل يفسر الدين حسب مايري او حسب ما يتم تاويله  ومن بعد تلقينه للمتلقي والذي وللاسف يكون جاهل  وينفذ ما يؤمر به  حتي ولو كان ذلك قطع الرؤس وحرق الناس احياء  نعم هناك من يفتي بذلك  وقبل فتره كانت هناك فتوي في الكويت  مغزاها  ان من يشكك في شرب بول البعير فهو كافر ومرتد  هل يصدق مثل هذا  اي عقليه هذه  ونواصل في سيناريوهات  المستقبل في المنطقه مع ربطها بتاريخها القديم
avatar
هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 19033
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فقـه التقيه والاسلاميين

مُساهمة من طرف عازه في الثلاثاء 15 سبتمبر 2015, 5:56 pm

تسلم الباشمهندس تحليل دقيق للوضع العربي والصراع الديني المتازم في تحليجلي ان نظام الحكم في الدول العربيه لم يرتقي بعد للحفاظ علي المصالح العامه هناك تضارب في السياسات مثال العراق كان حامي الجبهه الشرقيه من النفوذ الايراني او الشيعي ماكان العراق كدوله هو الحامي وانما العراق كحكومه لان المعارضه العراقيه اغلبيتها شيعه والشيعه يشكلو ٦٠٪من الشعب ٤٠٪سنه منهم ٢٠٪ اكراد وديل مامحسوبين عرب يعني ٧٥٪ من العراقيين العرب شيعه  وعندما دخل الكويت المصلحه كان تحتم ان لايدخل لكن طموح الحزب الممتد هو الذي ازم الامور يعني لو كل دوله مثلها نظام ديمقراطي يعبر عن ارادة شعبها مااظن تحدث ازمات وحروب وصراعات والجماعات المتشدده التي قد وجدت المناخ ممتاز لممارسة نشاطات ضد الانسانيه وبالتالي ليست من الدين في شي
avatar
عازه
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1294
نقاط : 15630
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى