المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

حتي لانكون فراجه 3 هاشم علي الجزولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حتي لانكون فراجه 3 هاشم علي الجزولي

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الخميس 26 أغسطس 2010, 6:25 pm

في هذه الحلقه سوف اختصر علي ما كان من تاريخ منطقتنا في سالف الايام الي عهد الفراعنه ونتعرف عبر رحله في الماضي البعيد عن ما كانت عليه الحال وحتي لايتكرر التاريخ لقد كان سكان هذه المنطقه وعلي مر العهود كان وضعهم يختصر في الاعمال الهامشيه وعماله رخيصه تعتمد علي الطاقه الجسديه مع عدم الاستفاده من الطاقه العقليه كان هذا ومن خلال متابعتي في عهد مملكه كوش ومملكه نبته وفي عهد دجول العرب الي المنطقه الاستغلال في عهد كوش ونبته كان في تسخير السكان لاستخراج الذهب من المنطقه تشهد بذلك ما تم من اكتشافات في الفتره الاخيره ومن الذي سون نتناوله في هذا المقال اما استغلال العرب للسكان المحليين فلقد كان في أستغلاليه للعاده المتوارثه عند اجدادنا من توريث أبن البنت
وقد يكون هذا لما كانت عليه وضعيه المرأه في قديم الزمان فلقد كانت المرأه تتولي الحكم مايعرف باالكنداكه ( يظهر ومن التجربه ان حكم المرأه كان أحسن من حكم الرجل علي الاقل في عهدنا منذ الاستقلال وحتي اليوم) فلقد أستغل الاعراب هذه الخصله وتزوجوا من بنات الاثرياء واصحاب النفوذ حتي يتمكنوا من الارض والزراعه وقد كان لهم ذلك هيمنوا اقتصاديا ومن ثم سياسيا التطرق الي مثل هذه المواضيع للتذكير بي الماضي ولنتدبر أمرنا من الهجمه القادمه تحت يافطه الاستثمار
Ancient Egypts mining supply and distribution of Gold was controlled by the state so gold largley worked either in work shops attached to the royal palace or within temple precincts.
The Nubians exchanged cattle and luxury items Ivory ebony and gold for egyptian stables such as grain and wine
Early in the first millennium Bce an upper Nubian elite estrablished apower ful state with acapital at Napta Near the fourth cataract. The egyptian characterized Gold as the (the flesh of the goods ) to raise the temperature above Golds melting point (1063 C) it was Necessary to fan the fire several gold workin scenes from gold king dom the animal - hide bellows was in use the blow pipe plus disch bellows was a new king dom innovation that permited the melting of large amounts of the metal
من اعلاه تضح الصوره القديمه التي كان عليها الاجداد وانهم كانوا بسطاء جدا في طريقه التعامل تصل الي درجه السذاجه حتي بمقاييس ذلك الزمن مما اغري الاجانب بغزوهم واخذ ثرواتهم لقد كان التبادل التجاري يتم حسب ماورد أعلاه كان اهل المنطقه يقدمون الذهب والعاج والابنوس والماشيه وجلود الحيوانات البريه مثل الفهد والاسد والنمر مقابل حصولهم علي الحبوب والخمر وبعض المصنوعات التي اعيد تصنيعها من الخام الذي أعطي يعني ببساطه ممكن تأخذ من التاجر المصري حليه مصنعه
سوار او خاتم مقابل عشره اضعاف وزنها او أكثر او بنبر من الابنوس قصاد كتله من خام الخشب تصنع عشرين او اربعين بنبر اليوم سوف يتكرر هذا والاسف يعصر القلب سوف يتكرر خصما علي الاقتصاد السوداني وخصما علي سكان المنطقه وكمثال عملي جدا منطقه معينه في المناصير غنيه بمواد البناء وماأكثر مثل هذه المناطق غنيه بماده الرخام سوف يختصر العمل في المنطقه علي التكسير واخذ الخام في شكل كتل حجريه ترحل باالقطار الذي سوف تعاد له سيرته الاولي علي الاقل في منطقه المناصير لنقل الخام او عبر الطريق والذي سوف يبدأ العمل فيه بعد العيد مباشره كان المفروض ان يصنع هذا الخام في المنطقه وهو لايحتاج الي كثير عناء ولكن وكماحدث من قبل الاف السنين نفس العقليه الاستعلايه التي تستغفل سكان المنطقه سوف يذهب الخام الي التصنيع خارج المنطقه خاصه اللمسات الاخيره ولقد كان المصريين يؤملون ولازالوا ان يضعوا يدهم علي الارض بمعني التمليك ولهم مطلق التصرف في مايفعلون بعد ان الت اليهم الارض ويعد تصدير نفس الخام بعد ان اعيدت صياغته في شكل بلاط يسر الناظرين ويباع بسعر المتر المربع 100 الف جنيه هذ غير السراميك تخيل منطقه لاتتعدي مساحتها واحد كيلو او خمسه كيلو بها الاف الاطنان من مثل هذا الخام والمناطق معروفه ومحدده سلفا نعم كان الغرض من السرد ربط بما حدث قبل 5000سنه قبل الميلاد وبما يحدث لنا اليوم هل يتكرر نفس السيناريو

هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 17428
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد

مُساهمة من طرف جبريل عبدالرحمن في الخميس 02 سبتمبر 2010, 3:37 pm

شكرا باشمهندس.
السرد جميل وربط الحاضر بالماضي اجمل لكن يا باشمهندس وبحكم المامك بالتاريخ المنطقه القديم والحديث هنالك فتره من الفترات ذاق فيها اهلنا الويل ولكن تجاهلها التريخ عن عمد ام سقطة سهوا لا ادري اي عهد الثوره المهديه وهجمات قبائل البقاره علي المنطقة.

جبريل عبدالرحمن
عضو ذهبي
عضو ذهبي

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 15549
تاريخ التسجيل : 10/06/2010
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حتي لانكون فراجه 3 هاشم علي الجزولي

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الخميس 02 سبتمبر 2010, 4:15 pm

الاخ جبريل هذه الفتره التي ذكرت من السهوله الحصول علي المعلومات التي تريد هناك كتاب السودان بين يدي كتشنر وغردون لفورزي باشا والكاتب كان ظابط مصري في قوات غردون ووقع في الاسر بعد سقوط الخرطوم الي ان حرر علي يد كتشنر هناك كتاب من أبا الي تلسهاي
هناك كتاب سجين الخليفه هناك كتاب حرب النهر ( تاريخ الثوره المهديه والاحتلال البريطاني للسودان)
مؤلفه سير ونستون تشرشل الطابع دار الشروق . اما عدم التطرق الي هذه الاحداث في كتب التاريخ المقرره للمدارس للاسف الشديد هناك عدم وضوح في هذا الجانب ولقد كان للبعض غرض واضح في تزوير التاريخ خاصه أيام نميري عندما كانت المناهج توضع بواسطه المصريين ( دكتور صابر عندما كان علي كرسي وزاره التربيه والتعليم) ايضا هناك من القوي السياسيه التي تري ان ذكر مثل هذه الاحداث قد يكون خصما علي رصيدها الجماهيري مثل حزب الامه كما اتمني ان يأتي اليوم الذي يحسب ما حدث لنا علي الاسلاميين الغريب ان هؤلاء المتشدقين با الاسلام من حزب الامه والوطني الاتحادي مرورا بجماعه المؤتمر الوطني دائما ماكانوا يستغلون جانب الدين في اهلنا ويخدعوهم به
لكن وللتاريخ ماحدث علي يد المؤتمر الوطني كان كارثه بكل المقاييس لاتقاس بما فعله الانصار او البقاره ولا الانجليز هؤلاء أرادوا ان تمسح القبيله من الوجود ومن التاريخ الحديث والقديم وان يبدل المناصير بقوم اخرين والا ما تفسيرك لعدم قبول دراسه يحي عبد المجيد للخيار المحلي ومحاوله طمس ما ورد في دراسه المستشار لللسد شركه لامير من ان منطقه المناصير الخيار الاول ان يكونوا حول البحيره لان التأثير فيها أيجابي جدا للسكان الخيار الثاني تهجير المناصير خارج المنطقه وفي هذه الحاله سوف تكون فوائد المنطقه الي أخرين ( اخذوا باالخيار الثاني) وسوف انزل النص كما ورد في دراسه شركه لامير كما سبق ونزل في موقع اللجنه التنفيذيه في وقت لاحق كمستند توثيقي
وفي الختام اطلب منك ان تقرا كتاب السودان بين يدي كتشنر وغردون هناك اشياء غريبه وعجيبه

هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 17428
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى