المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

دول (الحريق)العربي!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دول (الحريق)العربي!

مُساهمة من طرف بكري المدني في السبت 02 فبراير 2013, 10:50 pm


دول (الحريق)العربي!
*بداية سحب الدول الغربية الحليفة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد يعني شئ واحد فقط وهو ان الغرب قد وصل لغاياته من الصراع حول السلطة في سوريا وهو القضاء على جل ذلك الوطن العربي بأيدي ابنائه وما تبقى منه سيتكفل به الغرب نفسه من ضرب بالطيران لوضع نهاية للنظام الحاكم ومن ثم الشروع في تقسيم سوريا الي كيانات طائفية يقوم عليها نظام حكم متنافر ومتناحر يدخل ذلك البلد الشقيق في دوامة من الصراع لعقود من الزمن ستطول ولن تقصر وما يحدث لسوريا اليوم قد حدث في تونس ومصر واليمن وليبيا قبلا و تبحث كل هذى الدول اليوم عن بدايات جديدة ورشيدة ولكنها اضاعت الطريق من اول اليوم وسيكون من العسير الوصول اليه
*لا اعنى طبعا ههنا الإستكانة للأنظمة الديكتاتورية والشمولية الظالمة ولا ادعو الجماهير لأن تتخلى عن دورها المطلوب في اسقاط مثل تلك الأنظمة وانما احمل تلك الأنظمة نفسها نتيجة ما حل ببلدانها من خراب ودمار وكان المفروض دائما هو انتهاج احد اكثر انظمة الحكم امنا وهو ترك الناس ان يختاروا حكامهم بأنفسهم عبر صناديق الإقتراع والتداول السلمي للسلطة بحيث تستطيع تلك الجماهير ان تغير من تشاء من اؤلئك الحكام متى ما رأت فيهم فسادا وانحرافا في الحكم ونعلم جميعا لو ان بلدان الربيع العربي كانت تحكم عبر صناديق الإقتراع ما احتاج الناس فيها-حكاما ومحكومين - لصناديق الذخيرة ابدا ولكن بلدانا عريقة مثل مصر واليمن وسوريا وتونس وليبيا ضاعت –واخرى –على الطريق ستضيع بسبب انظمة حكم غريبة وحكاما يريدون التحكم في الناس والتسلط عليهم فكانت النتيجة ما رأينا وما سنرى من ضياع لتلك الأنظمة وللبلدان معا والمستفيد في الآخر واحد هو الغرب العدو الإستيراتيجي للبلدان العربية كلها وان كان حليفا تكتيكيا لبعض الأنظمة فيها
لبعض الوقت وربما ستفيق دول الربيع العربي وبعد سنوات طويلة لتدرك البداية الصحيحة ولكن لتكن تجربتها الحاضرة عظة للأنظمة العربية الأخرى القائمة والتى عليها ان ترتب الأوضاع في بلدانها وبما يحفظ تلك البلدان من خلال انتهاج النظام الذى يتيح للناس اختيار حكامهم وعزلهم دون الحاجة لإراقة نقطة دم واحدة وكل الذى سيتكلفه المواطن العربي في ذلك هو مداد على الإبهام وهو يضع صوته بأمان على الصندوق ويمحوه وهو خارج وكفى الله المؤمنين شر القتال
على الطريق الثالث
*رغم (حريق الربيع العربي ) لكن للأسف لا يبدو في الأفق القريب سبيل لتغيير تلك الأنظمة غير طريق الحريق!
*مسكينة هي الجماهير العربية المتعطشة للحرية والتى بلغ بها الظمأ مرحلة ان تنقسم حول الإنتخابات الأمريكية وحلم الجوعان دائما عيش كما يقولون!

بكري المدني
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 408
نقاط : 11992
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى