المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

صمت الترابي وحكمة الطيب مصطفى !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صمت الترابي وحكمة الطيب مصطفى !

مُساهمة من طرف بكري المدني في السبت 15 ديسمبر 2012, 11:00 pm

الطريق الثالث –بكري المدني
الترابي في وضع صامت!
• شئ محير للغاية صمت الشيخ الدكتور حسن عبدالله الترابي حيال ما يجري من احداث بالبلاد خاصة ماسمي بالمحاولة التخريبية الأخيرة واحداث جامعة الجزيرة وغيرها من احداث الفترة القريبة الماضية وصمت محير لأن الترابي ما تعود - وما عود - الناس على الصمت في احداث اقل من هذى خطورة وحساسية اذ درج شيخ حسن على استغلال الأحداث على نحو حزبي فيه شئ من الجراءة والغرابة معا وحتى تلك الأحداث التى تقف فيها المعارضة والحكومة صفا واحدا كان الترابي يؤم صفا خاصا به يقرأ ما يشأ فيه من كلمات وليس ادل على ذلك مواقفه مما سمي بمحكمة الجنايات الدولية وكذلك غزو خليل لأم درمان وذلك حين فاجأ الترابي كل الناس بالخروج عن الصف الجمعى والإدلاء بالكثير المثير الخطر والذى صنفه البعض في خانات التشفي والإنتقام ولكن الرجل لم يأبه بتقييم تلك الكلمات وبما يمكن ان تقوده اليه ولهذا ولما اعلن عن احباط المحاولة التخريبية فإن الآذان ارهفت ناحية المنشية وهى تتوقع تصريحا وتحليلا وسخرية وربما معلومات جديدة من الترابي ولكنه لزم داره ولزم الصمت لا بل راج في الأخبار انه حث قيادات من حزبه على الإمتناع من الكلام في شأن المحاولة التخريبية ولما تفجرت احداث جامعة الجزيرة وتبعتها جامعات اخرى من بعد دارت ذات الرؤوس ناحية المنشية وهى تتوقع كلمات وضحكات ولكن الشيخ لا يزال في وضع الصامت !
• ان يكن الإنسان على غير ما تعود او عود الناس عليه فذلك شئ محير لا بل ومقلق للغاية و لا يمكن تفسير صمت الترابي بالخوف والجميع يعرف ان الرجل غير هياب ويهوى زيارة المعتقلات والإقامة فيها مددا طويلة بل اعتاد الترابي عقب كل موقف وتصريح له اعداد حقيبته لذلك المشوار الذى يعرف انه يطول ولا يقصر وما كان الترابي ليهتم ابدا للأيام والشهور والسنوات وحسبه دائما ان يكون سجين اعضاء وليس سجين رأي ويفضل من اجل حرية الرأي ان يضحي بحرية الأعضاء غض النظر عن غرابة وعن جراءة لا بل وعن اهداف ومرامي ذلك الرأي والذى قد يصنفه البعض كما قلت في خانة التشفي والإنتقام اللفظى لا اكثر ولا اقل
• بقى السؤال –ما دلالات صمت الترابي الآنى ؟!ان اشهر امثلة اهل السودان الشعبية للرجل صاحب القول عندما يصمت ان يقال (فلان ساكتلو فوق رأي ) فهل صمت الترابي هذى الأيام فوق رأي ؟!وماهو ذلك الرأي المفترض اذا افترضنا ان الترابي (ساكتلو فوق رأي) ؟! هل احس الترابي- عند الكشف عن المحاولة التخريبية – ولأول مرة بالخطر الحقيقى على نظام بناه من الساس للرأس فلم يرد له – في قرارة نفسه- ان يتهدم حقيقة من اركانه التى شيدها هو بنفسه او على اقل تقدير لم يرد الترابي ان يساهم في عملية الهدم الحقيقية ولو بالقول خاصة وان اغلب المحاولات السابقة لم تكن من الخطورة على النظام بمكان لا سيما وان القائمين على المحاولة الأخيرة كانوا من داخل البيت الإسلامي ربما يفترض البعض ان هذا الإفتراض بعيد خاصة وان الترابي كان والي قريب اكثر السياسيين معارضة للإنقاذ واكثرهم حدة في الأقوال والمواقف وعموما ورغم ان هذى تجب تلك لكن الفرضيتين قائمتين معا وان لم تقومان بالتساوي!اما الفرضية الثانية فهى ان الشيخ يرى رؤية سياسية بعيدة او قريبة ويريد ان يبقى في بر الأمان وحتى اذا وقعت الواقعة احتفظ الرجل بعمامته في موضعها وبجلبابه ابيضا ومكويا ولكنها طبعا الفرضية التى تجبها كون الشيخ غير هياب ولا مبال لابل وقد مضت منه اقوال ومواقف بدأ فيها كمن يخرق المركب وهو فيه !وعلى كل يبقى السؤال فيم صمت الترابي اذا وسوف نعتمد كل الإجابات الواردة اعلاه وغيرها اجابات صحيحة عدا اجابة قد يحبذها حواريه وهي ان الشيخ في (معية الله)معتكف للقراءة او التفسير والذى نعلمه جدا-عن الشيخ-ان احداثا كالتى وقعت كانت كفيلة بإخراجه من العزلة للكلام
-----------------------------------------
الطيب مصطفى – حكمتو بالغة !!
* ظل رئيس حزب منبر السلام العادل الباشمهندس الطيب مصطفى يزين للناس (فصل)الجنوب ويحدثهم بلا كلل ولا ملل عن ايجابيات ذلك (الفصل التعسفي )وشكل بذلك رأي غالب في الشمال والجنوب معا واثر ايما تأثير على صناع القرار هنا وهناك ولما تم له ما اراد اصبح وقد اكتشف ان كل الإيجابيات التى حدث بها الناس قد ذهبت ادراج الرياح فلا السلام تحقق ولا السماء تنزلت بركاتها على الشمال راح يحدث الناس بإيجابيات حل آخر وناجع يتمثل هذى المرة في الزحف الى جوبا صفا واحدا لإقتلاع حكومة الحركة الشعبية الحاكمة للجنوب وطفق يزين للناس الأمر ويعدد محاسنه وان من دونه الطوفان !
* لا اعتقد –هذى المرة-ان ثمة من يستمع للطيب مصطفى فمهما قال فإن لبقية الناس بقية من عقل ولكن دعونا نفترض ولو نظريا حل الطيب مصطفى وان بالإمكان الزحف الي جوبا صفا واحدا لإسقاط حكومة الجنوب دون مقاومة تكلفنا الكثير او القليل ووسط صمت دولي كذلك فما الذى سيكتشفه ذلك (الطيب)من بعد ان يورطنا في مستنقعات الإستوائية حيث العشرات من الحركات والقبائل والفصائل المتناحرة ؟!الذى لا اشك فيه مطلقا ان (الطيب) سيعرف حينها ان وراء تلك المصائب كلها دولة اوغندا وسيقترح حينها ان نزحف الى كمبالا لإقتلاع نظام الرئيس موسفيني ولنفترض اننا قمنا بذلك صفا واحدا خلف القائد الطيب مصطفى وفتحنا كمبالا واسقطنا موسفيني ولكننا سنعود ونكتشف مع قائدنا الهمام طبعا ومن بعد ان نغرق في بحيرة فكتوريا –حتى الرقبة- ان المشكلة لم تحل بغزو وفتح اوغندا وان المهمة لن تكتمل الا بالزحف المقدس نحو تل ابيب –عندها لن يكون امامنا الا ان نسير خلف الطيب الى اسرائيل ونحارب صفا واحدا دولة الكيان اليهودي مهما كلفنا ذلك من عنت ومشقة متجاوزين بذلك كل الصعوبات من اجل هدف اسمى وهو ان ترتاح الخرطوم وتتحرر القدس ومضينا ومن فوقنا طائرات امريكا واروبا ونحن لا نبالي حتى دخلنا القدس وانزلنا لافتة تل ابيب فما الذى سوف نتكشفه من بعد ونحن في معية قائدنا الطيب ؟!لا شك لابل والأكيد اننا سوف نكتشف غير بعيد ان الحل لن يكمن في اسقاط تل ابيب وحدها وان كمال النصر لن يتحقق الا بعد فتح البيت الأبيض وغزو امريكا في عقر دارها !!وعليه لابد من السير وان طال السفر وبلغت المشقة بنا اي مبلغ
ونمضى خلف الطيب مصطفى لمحاربة الولايات المتحدة الأمريكية وجها لوجه وهى التى اعتادت- من جبن- ان تحاربنا من خلف قناع وجماعات وحركات ودول وسنخوض معها المعركة الأخيرة هناك على شواطئ الأطلنطي وضفاف المسيسيبي وطبعا وبما ان تلك هي المعركة الأخيرة فلو اننا كسبناها فأننا سنعود للسودان لإقامة دولة منبر السلام العادل والتى تحققت بقوة السلاح اما ان خسرناها فسنجد الطيب يؤكد لنا ونحن نحتضر اننا اكيد في طريقنا –هذى المرة –للصعود للسماء حيث تنتظرنا الجنة !!
على الطريق الثالث
هذا الرجل (الطيب مصطفى) يبدو لي احيانا وانا اقرأ له انه لا يدري ولا يدري انه لا يدري !!




بكري المدني
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 408
نقاط : 11977
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى