المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

ارضنا دونها خرط القتاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ارضنا دونها خرط القتاد

مُساهمة من طرف علي الكليس في الأربعاء 16 يوليو 2014, 2:26 pm

أرضنا .. دونها خرط القتاد
على عسكورى
16 يوليو 2014
لفترة طويلة تركنا مجموعة المؤتمر الوطنى وعملاء إدارة السد ورموز الفساد فى قضية المتأثرين، تركناهم لحالهم بعد أن أضاعوا حقوق أهلنا وأصبحو عاجزين حتى عن الحديث عنها أو ذكرها، لا يتحدثون مطلقا عن التعويضات المستحقة ولا عن الخدمات ولا عن الخيار المحلى ولا عن الطرق... صمتوا صمت القبور وأصبح ديدنهم زراعة الفتنة بين أهلنا وحبك المؤآمرات والوقيعة بين الناس.. وسدروا فى غيهم يحسبون أن نواطير المناصير قد نامت عن ثعالبها! تركناهم لحالهم بعد أن أصبح من المستحيل علينا أن نطالهم لعمق ما بلغوا من سقوط!


تحضرنى الذاكرة لأول لقاءتى بأهلى العام 2005 وحديثى حول قضية المتأثرين. وقد قلت فى تلك اللقاءات ولا أزال أقول وأكرر أن صراع المتأثرين فى جوهره صراع حول الأرض و ملكيتها، وقد فصلت هذا الأمر تفصيلا كاملاً فى كتابى الذى أصدرته حول قضية المتأثرين. وكنت قد نبهت أهلنا مراراً بعدم التوقيع على أى أوراق تقدمها الحكومة لهم من خلال أى وسيط، كان ذلك لجنة حكومية أو لجنة متأثرين أو لجنة شعبية أو مجلس محلى أو مسؤل محلية وما شاكلهم من المؤسسات الوهمية التى برع حزب المؤتمر الوطنى فى تنصيبها لخدمة أغراض المستفيدين منه فى المنطقة أو فى الخرطوم. وها أنا أكرر مرة أخرى وأنبه أهلى بعدم التوقيع على أى أوراق مهما كانت وتحت أى مبررات وأى ذرائع ومن أى شخص مهما كان موقعه. يصحب ذلك الرفض الكامل لاى قرار يتعلق بى أو يناقش قضية أرضنا وتنظيمها أو إدارتها.


علمت مؤخراً أن بعض عملاء إدارة السد قد عقدوا إجتماعاً فى قرية كبنة كان الغرض منه خداع الناس مرة أخرى بالأكاذيب والحيل لسوقهم للتنازل عن الأرض أو حجر النمو الطبيعى للقرى وتحديد مساحة الحيازات والمنازل والحصول المسبق على تصديق من المحلية لتشييد الجديد من المنازل أو المبانى أو غيرها. غنى عن القول أن هذا الاجراء الغرض منه هو أن تضع الحكومة يدها بصورة متدرجة على أرضنا! وهذه حيلة قديمة مورست مع بعض المجتمعات فى السودان وفى غيره وهى بالقطع لن تنطل على المناصير.
على عملاء المؤتمر الوطنى هؤلاء ومن يقف خلفهم أن يعلموا أن المناصيرلا يقرّون بأى ملكية للحكومة فى أرضهم شاء من شاء وأبى من أبى! وأرض المناصير التى أتحدث عنها ليست هى الحيازات الصغيرة على ضفتى النيل، بل هى أرض قبيلة المناصير بكل تمددها على النيل أو فى الصحراء غرب النيل وشرقه مهما بلغ تمددها واتساعها. فى كل هذه الأرض لايقر المناصير لحكومة المؤتمر الوطنى باى ملكية ولايقبلوا بأن تتدخل الحكومة فى كيف نبنى او نتجول أو نحفر الآبار أو نشيد ما نراه (والما عاجبوا يا ناس المؤتمر الوطنى يركب أعلى خيله)!!!


لسنوات عديدة حذرت حكومة المؤتمر الوطنى من داخل السودان وخارجه من خطورة المساس بأرضنا أو الزعم بأى ادعاءات بملكية فيها. مرة أخرى نكرر لها التحذير بأن أرضنا دونها خرط القتاد، وسنقاتل دونها بكل ما نملك رجالاً ونساء ولن تستطيع حكومتهم من وضع يدها على أرضنا إلا بعد إبادتنا جميعا واحد تلو الاخر!
الآن وقد تكشفت خيوط المؤامرة التى يقودها عملاء المؤتمر الوطنى بالمنطقة وتحركهم أيادى معروفة فى الخرطوم، نقول لهم بصريح العبارة إن مجردد تكرار مثل الحديث الذى ذكروه فى كبنة سيكلفهم الدماء.. فأرضنا فدائها المهج والارواح.. و لا أزيد..! وإياك أعنى فافهمى..!


أكدت لى هذه الواقعة الأخيرة ما كنت أعلمه سلفاً وهو أن الأجيال الجديدة من شباب المناصير على وعى كبير بالصراع وعلى إدارك كامل بما يحيكه بعض وكلاء المؤتمر الوطنى ضد أرضهم ومجتمعهم... العشرات من أبنائنا راسلونى بوسائط شتى يؤكدون رفضهم المبديء لمؤامرة وكلاء المؤتمر الوطنى وإنهم رهن الاشارة للدفاع عن الارض.


طوال هذا الصراع حاولنا بكل ما نستطيع و اجتهدنا بكل ما نملك أن نتجنب إراقة الدماء.. أما الآن وقد عاد وكلاء المؤتمر الوطنى بحيل وخدع جديدة لتحقيق هدفهم القديم لإخراجنا من أرضنا ووضع يدهم عليها.. فـ(مرحبتين حباب الشر محل مابتق)

علي الكليس
عضو ماسي
عضو ماسي

احترام قوانين المنتدى : 75

عدد المساهمات : 2898
نقاط : 15180
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى