المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

العَاشِقُ البَدَوِيُ

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العَاشِقُ البَدَوِيُ

مُساهمة من طرف ود الطرشان في الأربعاء 21 أغسطس 2013, 10:43 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

 
إهداء
 
"إلى ابنه و زوجته، و إنسانيته المدهشة: أبوذر عبد الرحيم"
 

ود الطرشان
الدعم الفني
الدعم الفني

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 986
نقاط : 13174
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


رد: العَاشِقُ البَدَوِيُ

مُساهمة من طرف ود الطرشان في الإثنين 09 سبتمبر 2013, 6:06 pm

ملح ... كان يعمل معه ألف عامل بالتمام والكمال في المحليات، في المخازن في المطار في الجمارك في الطرقات حكومات الولاية، الجيش، البوليس عمال توزيع الأطعمة... كانت أية قطعة خبز في طريقها إلى فم طفل لا بد أن تمر بمحاسبيه ومخازنه هو أولا يأخذ حقه منها ثم يرى في شأنها، وقد تصل حبة عيش أو مجرد وعد بالرغيف أو يدفع فرق السعر وقد قدمت له الحكومة الخدمات الإعلامية من إذاعة وتلفزيون وميكرفونات وندوات خارجية وخطابات وزارية وتنظيم رحلات  السفراء الأجانب وعمد الجاليات والمنظمات العالمية ليطلعوا على خراب القاش بأعينهم وقامت الحكومة بتصوير فيلم سريع ومن حر مالها ليعرض في القنوات الفضائية العالمية من أجل العمل الإنساني السريع الفوري ، بل أن سفير البلاد الكبيرة في الأمم المتحدة طالب كوفي عنان شخصيا بزيارة كسلا ..... وقد أرسل الأخير وفدا رفيع المستوى حلق بطائرة الهليكوبتر العملاقة في المدينة كلها من أجل زرع البهجة والأمل في نفوس الغرقى والمسؤولين والناجين على السواء ، أما طه فقد كاد أن يغمى عليه من الابتسام.  قال أنه أنفق في كوارث القاش ثلاثة اضعاف ما اتفق عليه ... اشك في ذلك .... حتى ولو كان ذلك صحيحا إنه ربح من هذه الكارثة حوالي ثلاثه  مليونا من الدولارات.
قلت لأمين ،
- (جملة مفقودة)
قال ببرود وحلق جاف ...
- لا شيء.
 ضحكنا كثيرا ... كثيرا .. كثيرا ، كانت سابا تخلى زوجته الثانية ، الأولى لم تنجب له الأطفال وهي قريبته كان يحبها وما زال ، ولو أنه تزوج  مرة أخري  رغما عنها ظنا ..

ود الطرشان
الدعم الفني
الدعم الفني

عدد المساهمات : 986
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العَاشِقُ البَدَوِيُ

مُساهمة من طرف ود الطرشان في الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 2:00 am

منها أنها سوف تنجب يوما ما ... عليه الانتظار ولكنه تعجل الأمر وخاصة بعد أن ظهرت بوادر النعمة برضي المجموعة عنه ، فقد وفد اليهم من حزب سياسي معارض ذي سيط ، و أكد علي ولائه عندما أبلى في معارك الاستوائية قبل السلام - بلاء - قُيم بأنه – حسنا ، وقتل مالا يمكن التأكد منه من الجنوبيين،  وأنه الآن أخذ يفكر جديا في وريث لماله واسمه ولنسله واضعاً في الحسبان أنه الولد الوحيد لأب له من البنات ثمان ، الآن جميعهم أثرياء وقد ظهرن مرة  في التلفزيون في برامج سيدات الأعمال ، بأياديهن السمينة ارطال من الذهب وألوان من الحناء ، يغرقن وجوههن بأغلي الكريمات ، يشوين قلوب النساء غيرة وهن يستعدلن أثوابهن الفارهة بين الفينة و الأخري وكن في غاية الجمال والأناقة والغنج عندما  يلوين شلاليفهن الكبيرة ليتحدثن ، ومن الطبيعي ألا يحكين عن شيئين: كيف وأين كن قبل أن تهبط عليهن الثروة ، الثاني من أين لهن هذا .... ،  لكنهن أسرفن في وصف وضعهن الحالي وإدارة المال والرجال والعيال ، الموضة ، ولكي يصبحن أكثر حداثة ، تحدثن عن دعمهن لأنهاء التمرد في دارفور و القضاء علي الحركات المسلحة بتقديمهن لزاد المجاهد ... أنجب منها نوار ، وسماها نوار لأنه يكن شكرا وعرفانا كبيرا لنوار سعد التي لولاها لما كانت سابا زوجة له ، سابا الجميلة الممتعة ، وكان يريد منها ولدا ليضمن مسألة الوريث ولكن عندما جاءت نوار احتفل بها واحتفى احتفاء يليق بمكانته السياسية ، والاقتصادية والاجتماعية ووضعه في الأسرة المميز ، وهي السماية التي حضرها الرئيس وكافة الوزراء والبيوتات السياسية وكثير من رجالات السفارات الأجنبية ورجال الأعمال والثروة وكبار التكنوقراط ، وخلت تماما من المشردين الذين يضايقون الناس في الولائم الكبيرة وتم ذلك بتعيين فرقة من البوليس إدارة الشغب والأزمات العنيفين ، الذين لا يرحمون ولا يعصون ولا يأبون والذين يضربون و الذين اذا شاء لهم أن يقتلوا فإنهم يقتلون .

ود الطرشان
الدعم الفني
الدعم الفني

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 986
نقاط : 13174
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العَاشِقُ البَدَوِيُ

مُساهمة من طرف ود الطرشان في الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 9:03 am

قدر أمين محمد أحمد تكاليف حفلة السماية بمبلغ 000/000/32 دينار سوداني .... ما تبقى من أطعمة جيدة وطازجة وسهلة الهضم حُمل في شاحنة كبيرة إلى خارج المدينة الكبيرة قرب موقع حي فقير وفي سبيل الله وحدة قسم للجميع : كرامة وسلامة.
 كان جارنا ، تقدم لسابا قبلنا قبلت ، تزوجها وانجب منها نوار، كان كريما  إلا أن الناس يريدونه أكثر كرما ... لأنهم ... على الأقل يعرفون مصدر ماله .... وقالوا: " أحذر من عرف موارد مائك"

بعد التحولات السياسية في البلاد وهي كما يلخصها آدم : 
 بوادر السلام / حرب دار فور 
 انتباه امر يكا لمصالحها في السودان
دعم الصين و الدول العربية و ايران  للحكومة عسكريا ،
النموذج العراقي والأفغاني 
تلويح امريكا  بالتدخل العسكري في دارفور 
النموذج الليبي 
الشيخ طه الجيلي ، مثله  مثل بعض أصدقائه عندما وعي التغيرات السياسية الكبيرة والصغيرة ، أخذ يحس بوخز الضمير الناتج عن الخوف من المستقبل ، وبدأ يتبرع في المناسبات وفي غير المناسبات بمال يزكي به مالا لديه في بنوك كثيرة يعرفها ، ومشروع "طريق مايا العزيز " كما سمته منظمة اليونسكو هو فرصة للتطهير والطهارة  والغسل النظيف ، ولكن كما يقول أمين محمد أحمد ، 
- ولكن ليس بهذه الرخصة لا نريد منه أكثر من مليار ولا أقل .....
قبلنا بغسيل امواله فينا ، ولكن فليحسن الغسيل .

ود الطرشان
الدعم الفني
الدعم الفني

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 986
نقاط : 13174
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العَاشِقُ البَدَوِيُ

مُساهمة من طرف ود الطرشان في الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 8:32 pm

طريقة التسوق الجماعية التي كنا نتبعها في السابق ما زلنا نحافظ عليها إلى اليوم وهي الذهاب الجماعي إلى سوق المدينة وشراء مؤنة الأسبوع كله في يوم الجمعة ولو أننا جميعا نعمل في المدينة إلا أن المجيء للتسوق مجيء للتسوق فقط ، أثر الانقلاب الذي سمي بالكاذب  او الفاشل: حسب المتحدث ، ما زال مؤثرا بوضوح  في الشوارع والناس والخطاب السياسي والجرائد وحتى سعر السلع والمواد التموينية والكتب أيضا .....
اشترينا كما اشتري الناس شراء من يخاف أن يستيقظ ذات صباح ويجد السوق وقد فرغ من كل شيء .... لأن الإشاعة التي تقول إن ذاك الانقلاب ليس بكاذب ، إشاعة قوية وان هناك حقيقة لا يفصح عنها وانهم أغلقوا صحيفتين وهددوا بإغلاق أخرى لأنهما ألمتا بما يشبه عين الحقيقة...أوعين الكذب.
أجلت زيارة دوشكا تدروف إلى البلاد الكبيرة حتى يستقر الوضع قليلا ، الصيانة في الكهوف تتقدم بصورة جيدة ، العمال يقضون وقتا أطول في إعمار منزل مايا زوكوف ، حدد الجغرافيون خارطة سير مايا منذ خروجه الأول من روسيا ، رسموا مدناً كثيرةً متبعثرةً في العالم ، عدة قرى لم يسمعوا بها من قبل ، أحراشاً فلواتا ومغاراتا وصحاري وممالكاً صغيرةً جميلةً ليست بذات أهمية ، دققوا بصورة أكثر تفصيلاً على البلاد الكبيرة ، عندما اهتدوا إلى أحد رجالات البوليس السري ، الذي كان يمثل المسؤول المباشر عن تحركات مايا زوكوف ، استطاعوا أن يحددوا عدد المرات التي تبرز فيها مايا زوكوف في العراء وأين ، المغنية الجميلة عفراء عبد الغني قطعت شوطاً كبيراً في التدربِ على ألحان مداح المداح السورية حتى البدوية بلهجتها العذبة ، الفنان  كمال زكريا يضع اللمسات الأخيرة لنصب الحدأة ، الذي تم ...

ود الطرشان
الدعم الفني
الدعم الفني

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 986
نقاط : 13174
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى