المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

لهذا السبب رفضت تلك الطفلة ارتداء ملابس العيد في نيالا!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لهذا السبب رفضت تلك الطفلة ارتداء ملابس العيد في نيالا!

مُساهمة من طرف بكري المدني في الإثنين 04 فبراير 2013, 9:03 pm


لهذا السبب رفضت تلك الطفلة ارتداء ملابس العيد في نيالا!
--------------------------------------------
كان الليل قد انتصف في آخر ليلة لنا في نيالا وبعد ثلاث ليال جبنا فيها المدينة طولا وعرضا وعمقا وكنا في غاية الرهق والسعادة معا ولما كان مقرر سفرنا صبيحة اليوم التالي كان لابد ان نختم تلك الزيارة الصحفية بلقاء مع السيد والي ولاية جنوب دارفور الأستاذ حماداسماعيل وكان اللقاء الذى امتد بنا (مجموعة من الصحفيين )وبه الى الساعات الأولى من الصباح وكانت بعض من حصيلته هذى الأسئلة وتلك الإجابات
حوار بكري المدني
-----------------------------------------
*سيادة الوالي بدءا حدثنا عن الطريق الي نيالا وحكم ولاية جنوب دارفور ؟
- عندما كنت في الخرطوم لم تكن لدي اي رغبة في الحكم و كنت زاهدا في العمل السياسي عموما على الرغم من انني اخو مسلم وسياسي من قديم ولكن تولدت عندي قناعات بأن اخطر ما في العمل السياسي في السودان انه يفرق بين الناس اكثر مما يجمع بينهم وكنت افكر بأن خدمة الدين والوطن من الممكن ان تكون من اي موقع وليس بالضرورة ان يكون موقعا دستوريا وقبل ذلك الوقت كنت موظفا بوزارة الرعاية وكلفت من بعد بأن اكون وكيلا بذات الوزارة ولطالما احسست بأنى من خلال ذلك الموقع يمكننى خدمة الدين والوطن ولست في حاجة من بعد لموقع دستوري او سيادي لأخدم به بلدي او اعبر فيه عن ديني
*اذا عندما تم تكليفك بالولاية لم تكن راضيا؟
- نعم تم تكليفي وانا مكره ولقد حاولت ان اعتذر ولكن بلا جدوى لم يكن امامي من بعد غير ان (اسردب !) وبعد القسم طلب منى الحديث امام الرئيس انابة عن مجموعة من زملائي الدستوريين ولأنى من دارفور واعلم ان البلد لازالت فيها بعض (الشخشخات) قلت للسيد الرئيس اننى اعلم اننا ماضون الي بلد فيها تحديات ولكننا سنجتهد في تحويلها الى فرص والغريب ان اول تحدي قابلني في المطار!
*كيف ذلك ؟
-كان الإخوة في حزب المؤتمر الوطنى يريدون تنظيم استقبال لي في نيالا ورفضت ذلك لأن البلد فيها مشاكل مالية و قلت اننى لا اريد استقبال حتى من كل طاقم الحكومة بالولاية ويمكننى ان اكتفي بجزء من الأخوة يكونون في المطار عند وصولي ولكنهم قالوا لي (ما علي كيفك ورغم اننا جئنا بك غصبا عنك فهذا العمل سنقوم به كذلك وهو يخصنا كحزب ونريد ان نختبر به شعبيتنا) والشهادة لله فلقد تم الترتيب لعمل كبير وغير طبيعي ولكن كان هناك في ذات الوقت عمل تحت الأرض لتنفيس هذا العمل ولم هبطنا في المطار وضح لنا ان هناك مظاهرات ومسيل للدموع فذهبت فورا للبيت ومساءا التقيت قيادات البلد وكان لقاءا هادئا
*ذهبت للبيت ولكن المظاهرات استمرت في شوارع نيالا؟
-نعم وفي اليوم الثاني لوصولي اشتدت المظاهرات بصورة اعنف ولكنى مع ذلك لم اكن منزعجا ابدا وقلت لإخواننا في لجنة الأمن ان هذا الأمر سوف ينتهي وقد كان بل انتهت معه العديد من المظاهر السالبة في نيالا وقتها
*مثل ماذا؟
- مثل ظاهرة اطلاق الرصاص والذى كان يطلقه مواطنين وافراد قوات نظامية على السواء في المناسبات وللدرجة التى تجعل (نيالا تولع نار) وكانت الطلقات الطائشة من هذا الإطلاق العشوائي للرصاص تصيب بعض الناس فأصدرنا اوامرنا الواضحة في ذلك ولقد اختفت هذه الظاهرة الآن ومن الطرائف ان طفلة صغيرة في المدينة في عيد الأضحى الماضي ولما قالت لها والدتها -وهي قريبة لي - (البسي ملابس العيد )ردت الصغيرة بأن اليوم ليس العيد وذلك لأن العيد ارتبط عندها بإطلاق الرصاص وكذلك كانت هناك ظاهرة نهب الناس عبر المواتر وكان لا بد من ان نعمل للقضاء على هذه الظاهرة ايضا ولقد اختفت هي الأخرى والحمدلله
*سيادة الوالي من كان وراء التظاهر ضدك في مطار نيالا؟
-المتهم الأول بعض قيادات المؤتمر الوطنى بالولاية وذلك ماوضح نتيجة التحقيقات اللاحقة حتى ان اخواننا في الخرطوم قالوا (ان القروش التى دفعناها لأخواننا في نيالا لإستقبال الوالي الجديد اشتغلوا بها عملا معاكسا)!
*صاحبت (احداث نيالا)وقتها اصدار العديد من الجهات لبيان مضادة وخروج لتلاميذ المدارس للشوارع هل هذى الأعمال من صنع قيادات الوطنى التى عملت ضدكم في نيالا ؟
-لا طبعا وكانت بعض المنشورات تطبع في الخرطوم ويكتب عليها ولاية جنوب دارفور وتوزع في نيالا وبعضها يكتب هناطبعا وكان لابد من ان نضع يدنا على من يكتب تلك البيانات والمسألة كانت صعبة فأي حامل لابتوب يمكنه كتابة بيان ولكننا مع ذلك نجحنا في القبض على احدهم والذى اوصلنا للبقية ومن مجموع 21 قبضنا على 16 واغلبهم كانوا يساريين من طلاب جامعة نيالا ولقد قابلت اولياء امورهم من بعد وتحدثت اليهم بوضوح عما يقوم به ابنائهم وعن مخاطره عليهم اولا قبل ان
يكون على غيرهم وبالنسبة لخروج تلاميذ المدارس فلقد لاحظنا فعلا وجود بعض الأولاد بأزياء مدرسية يحومون في الأسواق اثناء الدوام المدرسي ووجهنا بتعقبهم واثناء سؤال اي منهم عن مدرسته اخذناه اليها ولكننا اكتشفنا من بعد ان هؤلاء الأولاد ليسوا بتلاميذ اصلا وان هناك من يقوم بإلباسهم ازياء المدارس وتحريكهم في الشوارع للإخلال بالأمن العام وهذه جريمة وضعنا ايضا يدنا على من يقف راءها ايضا ولم تقم بعدها اي مظاهرات في نيالا حتى اليوم
*سيادة الوالي ومع ذلك يبقى السؤال حول الأمن في جنوب دارفور يحتاج الي اجابات اكثر تطمينا ؟
-للأمن في دارفور عموما وليس جنوب دارفور فقط ثلاث عناوين بارزة –التمرد وهو اكبر شر دخل في دارفور والإحتكاكات القبلية والتفلتات الأمنية من قبيل النهب المسلح وغيره بالنسبة للإحتكاكات القبلية فهي شبه ماتكون قد انتهت في ولاية جنوب دارفور وكان قبل توليتي هناك (مجلس للحكماء) وهو اشبه بمجالس( السلم والمصالحة) وجاء الي في ايامى الأولى اعضاء مجلس الحكماء ذلك وقالوا لي نحن والحمدالله عقدنا 161مؤتمرا للصلح بالولاية وحصرنا الديات في مبلغ يقارب السبعمائة مليار فسألتهم ان كانوا قد قاموا بدراسة لنتيجة مجهودهم ذلك ولما يثبتوا اي نتائج لعملهم ذلك وكان كل عملهم جري وراء المشاكل بعد وقوعها (اطفاء حرائق بعد اشتعالها) وليس لهم مجهودات قبلية كالوقاية المسبقة من تلك الإحتكاكات اضطررت لحل ذلك المجلس وقلت (كدي النشوف القيامة التقوم نتيجة حل ذلك المجلس !)
*لكن البعض تخوف من حلك لمجلس الحكماء ؟
-نعم فلقد كانت قناعة الناس في الولاية ان حل ذلك المجلس يعني قيام االقيامة و الغريبة ان الإحتكاكات القبلية قلت على الرغم من حل ذلك المجلس!و نحن اصلا لدينا مفوضية (السلم والمصالحات)تتبع للسلطة الإقليمية في دارفور ولقد قلت لأعضاء مجلس الحكماء اننا سندخلكم في هذا المجلس وحاولوا الإفادة من امكاناته
*هل وصلتم الي سبب الإحتكاكات بين الناس ؟
-المشكلة في الغالب تبدأ بشخص واحد وعلينا ان نحصر المشكلة في مستواها ذلك ونعمل القانون من بعد ونحن قلنا ان المجرم لا يجب ان يجد من يحميه وقلنا ايضا ان ليس للحرامي قبيلة لكن المشكلة عندنا ان البعض ينتصر لبنى جلدته وان كان مجرما او لصا والله شرع القصاص كعلاج ولكن الناس هنا تعمد لمعالجات يكون نصيب المجرم منها دفع مبلغ معين وبسيط اسوة ببقية اهله ونحن نسعى لتفعيل القانون وحق القصاص ولكن هناك ناس يأتون (كالشياطين) عند وقوع اي مشكلة ويجرونا لذات الأعراف التى تحمي المجرم ولا تقضي على الظاهرة !
*كيف ذلك؟
- اذكر مثلا وقعت حادثة وقضى فيها القضاء بالإعدام ولقد (انبسطت) جدا لهذا الحكم ولكن اتصل على احدهم من الخرطوم وقال لي (والله نحن اتفقنا مع الأهل لحل هذه القضية بالدية) وكان ذلك الإتفاق صاعقة بالنسبة لي ولقد كنت اريد لذلك المجرم بالذات الإعدام اذ ان الجريمة كانت قتلا عمدا وبشعا في نفس الوقت ولكن للأسف لا تزال عندنا في دارفور عامة (والله نقتلك وندفع ديتك!)والحقيقة نحن عندنا الناس (ابان جلايب وشالات ديل)والذين يعتبرون انفسهم مسؤولين في المجتمع هم دائما جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل وهؤلاء يظهرون في الإجتماعات ويقولون كلاما جميلا ولكنهم (تحت-تحت)من يشعلون النيران التى تحرق الغبش ولا تطالهم ابدا والناس لم تسأل يوما لماذا لم يمت منهم احد في تلك الإحتكاكات؟!وكأن الموت خاص بأؤلئك الغبش والذين يقتلون ويقتلون واغلبهم يكون على غير دراية بالسبب الذى من اجله قتل اوقتل وهذا ما لن نسمح به ابدا ولن نسمح لأحد بأن يموت (اوانطة ساكت!)
*في احدي المؤتمرات الصحفية والتى عقدتها عقب اطلاق سراح احد الأجانب قلت ان تلك الحادثة ستكون الأخيرة لماذا هذا التعهد الذلا سيلقي عليك عبئا ثقيلا؟
- نعم كان ذلك في اطلاق سراح الخواجة باتريك وهو فعلا آخر خواجة تم اختطافه ولقد تعهدت بأنه سيكون آخر اجنبي يختطف في مؤتمر صحفي لأننا كنا قد وضعنا يدنا على اخطر رجل يقوم بإختطاف الأجانب وهو المدعو سقدات والذى كان شابا قوي البنية وشجاع جدا ولديه خبرة في القتال وكان يقاتل رجال الشرطة ببندقتين في وقت واحد وكانت لدينا معه قصة طويلة و كنا ننوى تقديمه لمحاكمة ولكنه
للأسف كان قد فلت من الشرطة وان هلك فيما بعد عل يد الشرطة مع آخرين ولقد قيل لي وقتها ربما كان بين القتلى سقدات فذهبت للمشرحة واكد لي بعض ممن يعرفونه انه من بين القتلى فعلا والحقيقة وعلى الرغم من انه كان مجرما الا اننى احسست بحسرة على موته بتلك الطريقة وهو شاب في عنفوان شبابه وكان فارسا ومقاتلا وكان من الممكن الإفادة من طاقته تلك في صالح البلد ولكن حصل ما حصل والذى شكل –مع ذلك- ضربة قاضية لعصابة من اشرس العصابات في الولاية والتى كانت تختطف الأجانب
*سيادة الوالي التمرد من اكبر التحديات كيف تواجهونه في جنوب دارفور ؟
-التمرد شر مستطير ومع ان علينا مواجهته بالسلاح ولكن لابد ان نواجهه بخطاب موجع جدا ايضا وكثير ما يأتيني من يطلب منى تخفيف لهجتى تجاه التمرد ولكن حتى متى؟!التمرد اليوم عبارة عن عصابات ومن يقودونه اشخاص –في الأصل- غير اسوياء –والا ما معنى استهداف المؤسسات العامة للناس الذين يدعوون انهم خرجوا للمطالبة بحقوقهم ؟! ونتيجة خطاب التعرية الذى انتهجناه بات البعض يقول للمتمردين : ان كنتم تحاربون الحكومة فهي ليست هنا واذهبوا اليها حيث هي وهذا ما يجعلنا نبصر اهلنا بأن ما يحدث ليس تمردا شريفا وانما نهبا وسلبا للناس وممتلكاتهم وما يدمرونه لا نستطيع تعويضه بسهولة ونحن لدينا اصلا امكانات ضعيفة وكان من المفترض ان نضيف بها على ماهو موجود ولكننا نضطر بتلك الإمكانات لترميم ما يخربه التمرد وهذا ما يتطلب خطابا معريا للمتمردين حتى لا يخدعوا المواطينين وهو اقوى سلاح في مواجهتهم
*سيادة الوالي هل لديكم مشكلة في التواصل مع المعسكرات في ولاية جنوب دارفور وهل حقيقة تسيطر الحركات المسلحة لا سيما حركة عبدالواحد على تلك المعسكرات؟
- ليس لدينا مشكلة في التواصل مع المعسكرات وكان من المفترض ان اكون قد زرتها كلها حتى الآن ولكن نسبة للمشاغل فلقد تأجلت زيارة بعضها ولكن حقيقة هناك بعض العملاء لحركة عبدالواحد محمد نور في بعض سنترات معسكر كلمة ولكن مجملا فإن المعسكرات مؤمنة تماما ونتواصل معها كحكومة بشكل دائم
*من الأحداث التى ملأت الدنيا وشغلت الناس حادثة نهب اموال بنك الخرطوم بنيالا وتصريحات حيال هذه الحادثة ؟
-في حادثة بنك الخرطوم بنيالا كنا قد اشترينا المعلومة ولقد قال لي احد الأشخاص اتمنى ان تكون هذى آخر مرة تشترون فيها معلومات والحقيقة ان العالم اليوم كله قائم على المعلومات والتى تنفق بسببها مليارات الدولارات ول(لسي اي ايه) 16مركز بحثيا للسيطرة على العالم فكم تلكف تلك المراكز ؟ونحن لما قلنا اننا اشترينا المعلومة كان هدفنا الوصول للعصابة وقد كان و قبضنا عليهم في حي من الأحياء التى ماكانت القوات النظامية تتجرأ في السابق القبض على اي مجرم فيه بالقوة وكانت تلك العملية كسرا لشوكة النهب المسلح اما تصريحي السابق بأن افرادا من قوات نظامية وراء الجريمة فلا زلت عنده والتفلت داخل القوات النظامية وشبه النظامية موجود في كل الدنيا ولسنا استثناء ومؤخرا وبقرار من لجنة امن الولاية قلنا لابد ان يلتزم النظاميين ويكونوا عنوانا للإنضباط وبالفعل قامت كشة ضد اي مظهر يخل بعدم الإنضباط وفي الأسبوع الأول تم توقيف نحو 65فرد وبعدها نزل العدد ل11واليوم فإن نيالا اكثر المدن انضباطا في قواها النظامية وشبه النظامية
*ماهي معلومة سرقة البنك والتى اضررتم لشرائها ؟
-كانت عملية نهب ضرب فيها الجناة العسكري المصاحب لعربة البنك ب(دبشك) بندقية واخذوا منه بندقيته ونهبوا الأموال من عربة البنك لعربتهم وتحركوا سريعا وجاءتهم عربة اخرى حولوا اليها الأموال المسروقة وعموما هذه المجموعة ضبطت
وقدمت لمحاكمة
*ايضا المحاكمة ملأت الدنيا وشغلت الناس بما جرى بعدها؟
- والله كنا نود لو ان القاضى اخطرنا بميعاد النطق بالحكم ولكن ذلك ما لم يحدث وكانت هناك جلسة الشاهد فيها طبيب لتقدير اعمار المتهمين وكان ثلاثة منهم قد ذكروا من قبل ان اعمارهم فوق العشرين ولكنهم تراجعوا عن ذلك في المحكمة وجاء الطبيب والذى قدر اعمارهم بأقل من 18سنة وهذا يعني انهم اطفال وستكون محاكمتهم مختلفة ولقد القاضي الجلسة بعد شهادة الطبيب لساعة واعلن النطق بعدها وكانت مفآجاة ولقد جاءه ضابط شرطة المحاكم وقال له اننا لسنا جاهزون للنطق بالحكم والقضية لها خصوصية وكان من اللافت للنظر ان تلك الجلسة كانت يوم سبت واخطر الضابط مدير الشرطة ايضا والذى امره بإخطار القاضي بعدم النطق بالحكم في تلك الظروف واتصل كذلك ضابط المحاكم بقائد الفرقة العسكرية وقائد الإحتياطي المركزي وقائد حرس الحدود بنيالا وتم ارسال ضابطين للمحكمة وكانت جملة عربات القوات النظامية نحوسبعة عربات وكانت هناك 16عربة تابعة للقوات شبه النظامية الأخرى ولما نطق القاضي بالحكم على تلك المجموعة وقضى بالسجن الإصلاحي لمن عدوا اطفالا وبإعدام الكبير فيهم اختلطت الأمور وبدأت احدي النساء بالصراخ ضد العدالة ويبدو ان ذلك كان سيناريو معد سلفاوتم اطلاق رصاص في الهواء مباشرة و اختطاف المحكوم عليهم في تلك الأجواء والذين لم يقبض عليهم من بعد واغرب من ذلك انه ورغم ادانتهم الا ان احد لم يسأل عن القروش المنهوبة !
*اتهمت البعض في جنوب دارفور بأن (ضنبهم شايل حسكنيت) وكان واحد من تصريحاتك الشهيرة على اي قائمة تضع هذا التصريح اليوم؟!
- اضعه على خانة التصريحات السياسية ولقد ادى الغرض منه تماما
*كثيرا ما تشكو من المركز ومواقفه من جنوب دارفور هل لا زلت تلك الشكوى قائمة؟
- انا مقتنع بتقصير المركز تجاهنا وذلك لأنه يعلم الظرف الذى نمر به واذا وقف معنا ( كتر خيرو واذا لم يقف برضو كتر خيرو) ونحن ح نموت واقفين وهذا ما قلته لوفد عالي جاءنا من الخرطوم ولقد قلت لهم اننى اتحمل مسؤوليتكم ومسؤوليتنا وذلك لأن المواطن في نيالا يعرفنا نحن ونحن لن نتملص من هذى المسؤولية وسنجابد المركز ولكن ريثما يتحقق الدعم المركزى المطلوب سأتحمل مسؤوليتي ومسؤولية المركز وان شاء الله نموت واقفين وحقيقة لم اعد منزعجا لهذا الأمر خاصة بعد قابلت مؤخرا الأخ رئيس الجمهورية والذى طلبت منه اشياء محددة وبخط يدي وفي نقاط محددة ايضا وانا اعول على السيد الرئيس كثيرا واثق في ان ينتصر لنا في هذا الجانب

بكري المدني
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 408
نقاط : 11977
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى