المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

من يركل الطاولة اولا يخسر !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من يركل الطاولة اولا يخسر !

مُساهمة من طرف بكري المدني في الجمعة 25 يناير 2013, 12:09 am


من يركل الطاولة اولا يخسر !
*كلما تنتهى جولة للمفاوضات بين السودان ودولة جنوب السودان حتى تخرج علينا فئة محددة من الأقلام والكتاب الصحفيين منادية بوضع حد للحوار مع دولة جنوب السودان وبعضها يناشد رئيس الجمهورية عمر البشير شخصيا للقيام بهذا العمل –اي وقف عملية التفاوض – بحجة انها عملية عبثية لا طائل منها لكن رواد هذا الرأي لا يطرحون لنا البديل عن الحوار اللهم الا الباشمهندس الطيب مصطفى والذى ينادي صراحة بالحرب واقتلاع الحركة الشعبية من جذورها في الجنوب كبديل عن عملية التفاوض غير المجدية !
*ان السؤال الذى يفرض نفسه - طبعا ليس هناك بديل عن الحوار الا الحرب - ايهما الأفضل بالنسبة للشعب السودانى ؟هل من الأفضل لنا ان تستمر في عملية التفاوض مهما طالت وتطاولت ام ندخل في حرب ستطول ايضا ولن تقصر وستنتهى في الآخر وبعد الكثير من الضحايا والخسائر الى طائلة المفاوضات حتما ؟!
* ان اشتعال الحرب بين السودان ودولة جنوب السودان مثل المفاوضات بينهما لن تنتهى بضربة قاضية وذلك لأسباب كثيرة احسب ان الكل يعلمها فالحرب بين الدولتين ومنذ ان كانتا دولة واحدة لا يتفق العالم –لإختلافه حولها – على ان تنتهى بحسم احد الطرفين للآخر حسما عسكريا نهائيا وان اندلعت اليوم فلسوف تراوح مكانها الذى كان وستكون اشد شراسة وافدح خسائرا وذلك لأن السودان سيدخلها بإمكانات الدولة العتيدة والحلفاء القدامى وروح الدفاع عن الوطن والجنوب سوف يدخلها بإمكانات الدولة الجديدة والحلفاء الجدد والقدامى معا والنتيجة ان لا احد سوف يكسب هكذا حرب اذا اندلعت وسوف يخسرها الشعب السوداني هنا هناك معا
*ان من الأفضل للسودان الصبر على المفاوضات مع الجنوب وادارة هذا الملف بحكنة واقتدار ومهارة وان يحاول دائما ان يكسب في التفاوض بالنقاط ان عز عليه ان يكسب بالضربة القاضية وافضل ما تحققه عملية التفاوض المستمر هو حالة (الاحرب والا سلم )التى يشكو منها اؤلئك الكتاب الصحفيون وذلك لأن هذه الحالة هي عمليا حالة سلم وان اتخذت وضع الإستعداد كما يقول العسكر وافضليتها تعود الى انها حالة بلا خسائر مادية على الأقل
*ان عملية التفاوض نفسها تقوم على ان من يصبر اكثر هو من يكسب في الآخر ومن يقلق ويتعجل هو من يخسر في الآخر وما علينا ههنا الا الصبر على التفاوض همها طال ومهما بدأ لنا ان الطرف الآخر غير جاد في هذا المسعى واخيرا فإن المدان دوليا هو من يركل الطاولة في وجه اخيه
*ان اكثر ما يحيرني هو ما الذى نكسبه من هزيمة الروح المعنوية لمفاوضينا ؟واكثر ما يحتاجه هؤلاء منا ان نؤكد ثقتنا الكبيرة فيهم وفي مقدراتهم وفي تقديرى ان الحط من روح المفاوضيين السودانيين اشبه بتخذيل الجيش عند الحرب ويتوجب وفقا لذلك وضع حد للنيل من الروح المعنوية للمفاوضيين بإسمنا حتى ان وصل ذلك حد الجزاء لمن يصر على بث روح الإنهزام والتشكيك فيمن عهدنا اليهم بأهم ملفات حياتنا
* بقى ان نقول ان الكتاب ضد الحوار ينقسمون الي قسمين بعضهم جاهل بمآلات الأمور وهؤلاء معذورون ويحتاجون الي تبصير وبعضهم حانق على من يعتقد انهم ينالون امتيازا وتمييزا خاصا بالسفر والفندقة في اديس ابابا وهؤلاء ايضا يحتاجون الي تبصير !!
على الطريق الثالث
لننطلق الي المفاوضات اذا والفورة مليون !!


بكري المدني
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 408
نقاط : 11982
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يركل الطاولة اولا يخسر !

مُساهمة من طرف جبريل عبدالرحمن في الجمعة 25 يناير 2013, 4:19 am

للاسف يا بكري إن مصيرنا اصبح يحددو الاجنبي،منتظرين امريكا تقول كلمتها الفصل كماقالتها من قبل وتمخضت عنها نيفاشا

جبريل عبدالرحمن
عضو ذهبي
عضو ذهبي

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 15559
تاريخ التسجيل : 10/06/2010
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى