المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

الجامعات السودانية تشكو من هجرة الكفايات العلمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجامعات السودانية تشكو من هجرة الكفايات العلمية

مُساهمة من طرف مصباح محمد مصباح في الإثنين 30 أبريل 2012, 1:02 pm

في الماضي وأيام ازدهار الحضارة الإسلامية والأيام التي جلب فيها الخليفة المأمون العلماء بكافة أطيافهم من فلاسفة ومترجمين وأطباء وأيام ازدهار بيت الحكمة انظروا لهذا الاسم وتمعنوا فيه، تلك هي الأيام التي كان يقدر فيها العلماء ويحترمهم الملوك والرؤساء فبلد احترم فيها العلم وقدر فيها العلماء قطعا سيكون شأنها عظيم.

أوردت هذه المقدمة ولساني حالي يقول من ظلم الجامعات السودانية ؟ لماذا هجرة الكفايات العلمية لماذا هجرة العلماء إلى دول المهجر شرقية كانت أم غريبة ؟ لماذا يترك العلماء أحبابهم وأهلهم وديارهم ويتجهون إلى بلاد غريبة عليهم ؟ والمثل المصري بيقول ( من خرج من داره قل مقداره ) لماذا هذا كله ؟ لماذا يترك أعضاء هيئة التدريس أبناءهم وهم في أشد الحاجة لهم لماذا يتركون هذا الجيل البرئ مثل الزرع الذي استوى على سوقه وأعجب الزراع وفجأة تجد عضو هيئة التدريس سافر السعودية ، سافر قطر ، سافر أمريكا ويحسبها الطلاب سفرة أيام ولكنها سفرة لا رجعة بعدها إلا بعد عشرات السنين إن كان في العمر بقية

فالنبحث عن السبب وليشاركني المتداخلون في الأسباب وأول هذه الأسباب :

1- إنها المادة ، الوضع الاقتصادي وأحوال ومستوى المعيشة الذي يعيشه عضو هيئة التدريس جنيهات يتقاضاها من الجامعة وهي لا تسد رمقه وربما لا تساوي راتب عريف في جهاز الأمن والمخابرات وغيره وهذا الذي تعب وساهر الليالي وهاجر إلى دول الغرب أو الشرق لتلقي دراساته العليا هنالك وتعب معه أهله وكد ونال هذه الدرجة وأتى إلى وطنه بقلب سليم ونية صادقة ليساهم في بناء وطنه الكبير ويرد الجميل لمن ساهم معه في بناء قدراته ونيل شهاداته ولكن يصطدم بالواقع المرير صبر هؤلاء كثير ا ولكن للصبر حدود . وأذكر لكم مثلا ففي إحدى إجازاتي رأيت البروفسور الحبر يوسف نور الدائم هذه الشخصية التي درست في بريطانيا وتخرجت من جامعة مرموقة رأيته راكب في البص العام شماعة رايته يمسك بحديد الشماعة وهو واقف طيلة رحلة البص من الخرطوم حتى أم درمان، هذا الحبر زميله واحد سعودي هو البروفسور عبدالله العثيمين وهو أمين جائزة الملك فيصل العالمية وقارنت بين معيشة الحبر والعثيمين وشتان ما بين الاثنين. هذا هو الحبر يركب المواصلات وعريف المخابرات يمتطي السيارات الفارهات وبعد هذا كله نلوم الحبر إذا هاجر من السودان . إنها حسرات على ما فرطنا في جنب هؤلاء . وللحديث بقية إن شاء الله.

مصباح محمد مصباح
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1897
نقاط : 16256
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجامعات السودانية تشكو من هجرة الكفايات العلمية

مُساهمة من طرف ود المناصير في الإثنين 30 أبريل 2012, 9:19 pm

هي كذلك ..

سلام دكتورنا المعتق الراقي الذواق ..مصباح

كم من كوادر ـ وعلماء وعقول هاجرت ؟

من يقدر ؟ من يقيًم ؟ من يقول ؟

تابعت قبل فترة قناة الشارقة الإماراتية ..وذهلت جدا لتلك العقول السودانية التي استضافتها القناة وتعمل بالشارقة بل وأسست لتلك النهضة هناك

وتابعت باهتمام من كان يتحدث عن سفره للعلاج بلندن . وكان يظن أن الخواجات هم من سيعالجونه .. ووجد نفسه أمام عالم ـ طبيب ـ سوداني 100 % وكان التوفيق على يديه

وكم من كلام سمعناه وقرأنا عنه حول هجرة هذه الكوادر

واذكر كنا في طريقنا للسعودية اواخر التسعينات وعند مدخل الباخرة تم إرجاع أحد الأطباء بحجة أنهم ممنوعون من السفر إلا بتصريح من الوزارة وهي إحدى المحاولات اليائسة والمائعة لمنع الكوادر من الهجرة !!!

وطنوا لهم .. وطدوا لهم .. قيموهم .. راعوهم .. تبنوهم .. عاملوهم كمواطنين من الدرجة الأولى .. ثقوا فيهم .. ادعموهم بقدر ما يقدمون

تسلم يا راقي واصل

ود المناصير
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى الاغاني والصور

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 3371
نقاط : 20847
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجامعات السودانية تشكو من هجرة الكفايات العلمية

مُساهمة من طرف مصباح محمد مصباح في الثلاثاء 01 مايو 2012, 12:48 pm

لك الشكر ود المناصير الماتبع لشؤون السودان.

الهجرة من السودان أو الاغتراب كان شبه مقنن في بدايته رغم أنه كان جائرا على البلاد فقد أعد نفسي من المغتربين الأوائل فقد عانيت الكثير في الحصول على إخلاء الطرف رغم أني كنت أعمل في مكتب العمل الذي كان ينظم الاغتراب في ذلك الوقت ما في سوداني يخرج للعمل إلا ومعه إخلاء طرف وتصريح من مكتب العمل ورغم أنه اغتراب من السودان وليس انتداب ولو طبقوا نظام الانتداب لكسب الطرفين.

قديما كان هجرة العلماء وأنا أطلقت عليها لفظ هجرة وليس اغترب فالمغترب ربما يعود قريبا أما الهجرة فتعني هجر الوطن . كان العلماء يهاجرون للعلم يسافر العالم من المغرب لبلاد العراق للسؤال عن مسألة في الفقه. كان العلماء يهاجرون لطلب العلم في مكة والمدينة من جميع بقاع العالم. كما كانت هنالك الرحلات العلمية مثل رحلة ابن جبير ورحلة ابن بطوطة وغيرها والتي استفاد منها الكثيرون وما زالت من العلوم التي تدرس .

المؤسف جدا أن وتيرة الهجرة قد تصاعدت أخيرا بصورة مخيفة أعرف أحد الزملاء دكتور يعمل في مركز مرموق وهو شاب لم يكمل الأربعين حتى الآن ويتقاضى راتبا يفوق الأربعة ملايين جنيه ولكنه بعث بسيرته الذاتية للبحث له عن عمل في السعودية وبالنص قال الحكاية في السودان ماه نافعة. كذلك لي زميل آخر يحمل شهادة الدكتوراه أيضا ومركزه رفيع في إحدى الجامعات المرموقة وقع عقدا مع إحدى المراكز البحثية بالسعودية رغم أن جميع أبناءه أكملوا الجامعات وتقدم عمره ورغم هذا وجد الغربة أو الهجرة طريقه الوحيد. إنها آهات وحسرات وكم كنا نعول كثيرا على سوداننا ولكن هيهات وإلى متى هجرة الكفايات.

مصباح محمد مصباح
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1897
نقاط : 16256
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجامعات السودانية تشكو من هجرة الكفايات العلمية

مُساهمة من طرف عباس محمد في الثلاثاء 01 مايو 2012, 1:25 pm

هى كذلك دكتورنا مصباح
اولا :-اوضاعهم الاقتصادية
ثانيا:التصنيف حسب الوضع السياسى
ثالثا:ــ قلة التشجيع وقلة الاحترام
رابعا: عدم الاهتمام بالكفاءات من قبل الدولة
تقبل المرور

عباس محمد
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى شعراء المناصير

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 2245
نقاط : 16177
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى