المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

رسالة ... ومغزى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة ... ومغزى

مُساهمة من طرف انتصار حجازي في الأحد 18 مارس 2012, 1:42 am



هي رسائل ذات مغزى وفى مضمونها الحكمة

الرسالة الاولى

تبيض الدجاجة بيضة واحدة زهيدة الثمن ... فتملأ الدنيا صراخاً


بينما تضع السمكةالآلاف من بيض الكافيار غالى الثمن ... و هى صامتة
.
.
.
.
.

اذن ... أصمتْ ودع انجازاتك تتحدث عنك


.
.
.




او .... رجاءاً

بيض و انت ســــاكت






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

انتصار حجازي
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى المرأة والأسرة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1668
نقاط : 14867
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة ... ومغزى

مُساهمة من طرف انتصار حجازي في الأحد 18 مارس 2012, 1:47 am


يرادف هذه الرسالة الامثال

اسمع جعجعة ولا أرى طحناً

الاكواب الفارغة اصواتها عالية ومزعجة


وفعلاً
هنالك الكثيرون في هذه الحياة ممن يعملون فى صمت واعمالهم لأهلهم ووطنهم تتحدث نيابة عنهم

وعلى العكس تماماً هناك من ليس له انجاز فى هذه الحياة سوى ... جعجعة

هنا نقول له رجاءاً ... بيض وانت ساكت








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

انتصار حجازي
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى المرأة والأسرة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1668
نقاط : 14867
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة ... ومغزى

مُساهمة من طرف انتصار حجازي في الأحد 18 مارس 2012, 1:53 am

الرسالة الثانية

إن الناس في طبائعهم أشبه بعالم الأشجار
: حلو وحامض ، وطويل وقصير .. وهكذا فليكونوا

فإن كنت كالموز ... فلا تتحول إلى برتقاله
لأن جمالك وقيمتك في أن تكون موزأ
إن اختلاف ألواننا وألسنتنا ومواهبنا وقدراتنا
آية من آيات الباري فلا تجحد آياته






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

انتصار حجازي
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى المرأة والأسرة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1668
نقاط : 14867
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة ... ومغزى

مُساهمة من طرف انتصار حجازي في الأحد 18 مارس 2012, 2:02 am


الرسالة الثالثة

جلس رجل في غرفة التدخين في أحد المطارات ليدخن قبل إقلاع الطائرة ، وفور خروجه من تلك الغرفة إذا برجل يكلمه
"
كم مره تدخن في اليوم "

المدخن: " لماذا هذا السؤال"

الرجل : " لو جمعت كل المال ألذي أنفقته على تلك السجائر لكانت الطائرة التي تقف في ذلك المدرج ملكك "

المدخن : " وهل أنت تدخن ؟"

الرجل : "لا"

المدخن : "وهل تلك الطائرة لك؟ "

الرجل : "لا"

المدخن: " شكرا على النصيحة .. أنا أدخن وتلك الطائرة ملكي أنا "

اسم المدخن ريتشارد برنسون .. مالك محلات وطيران فيرجن

الخلاصة :
احتفظ بنصائحك لنفسك


تخريمة : حلوة دى .... فعلا يجب الا نجعل كل من هب ودب ينصحنا

ومصيبة المصايب يجيك واحد انجازاتو صفر كبيييير ... ويجيك ناصحاً
هنا نقول له احتفظ بنصيحتك لنفسك






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

انتصار حجازي
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى المرأة والأسرة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1668
نقاط : 14867
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة ... ومغزى

مُساهمة من طرف انتصار حجازي في الأحد 18 مارس 2012, 2:08 am


الرساله الرابعه

أحياناً تحتاج لأن تتابع برامج عالم الحيوان

.... لكي تفهم بعض البشر أكثر




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

انتصار حجازي
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى المرأة والأسرة

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1668
نقاط : 14867
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة ... ومغزى

مُساهمة من طرف حاتم طه الافندي في الأحد 18 مارس 2012, 7:20 pm

قصة لها علاقة
في صبيحة يوم من أيام الصيف انطلق الحمار في وسط الغابة يتنزه بين أشجارها ونباتاتها ويستمتع بتغريد الطيور ونقيق الضفادع.
وبينما هو في نزهته لمح تحت إحدى الأشجار جلد أسد فتقدم منه وحمله وراح يفكر قليلا، ثم قال:
- سوف أرتدي هذا الجلد ولأتنكر بهيئة الأسد حتى أشعر بالقورة والرهبة ولو ليوم واحد في حياتي، فقد كفاني أن يقال عني أنني جبان.
وهكذا ارتدى الحمار جلد الأسد وراح يتبختر في الغابة، وكم كانت فرحته عظيمة حين كان يرى الحيوانات جميعها تفر من أمامه لاعتقادها أنه أسد حقيقي..
لذت للحمار الفكرة.. ومضى في طريقه بهيئة الأسد.
تحت إحدى الشجيرات وقف الثعلب الماكر ينظر إلى هذا الحيوان المرعب.. حدّق فيه جيدا.. شكّ في أمره، فاقترب منه دون خوف ولم يفر كما تفعل الحيوانات الأخرى.
نظر الحمار إلى الثعلب بدهشة، أحس بالغيظ منه لجرأته ووقوفه في طريقه، فصاح به بأعلى صوته مقلدا زئير الأسد، ولكن الزئير خرج نهيقا..
ضحك الثعلب الماكر من نهيق الحمار، وقال له ساخرا: هل ظننت حقا أنك أسد لأنك لبست جلده!؟
أنت حمار.. ونهيقك يشهد بأنك حمار..
ألا تعلم أيها الحمار أن من يتكلم كثيرا ودون تفكير هو حمار ويبقى حمارا..
انزع عنك هذا الجلد فأنت حمار.

حاتم طه الافندي
عضو ذهبي
عضو ذهبي

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1115
نقاط : 13069
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى