المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

المناصير وسياسة حبس الأنفاس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المناصير وسياسة حبس الأنفاس

مُساهمة من طرف بكري المدني في الثلاثاء 14 فبراير 2012, 11:48 pm

الطريق الثالث – بكري المدني
المناصير وسياسة حبس الأنفاس !
كم مضى على اعتصام المناصير بمدينة الدامر حاضرة ولاية نهر النيل ؟ لقد بدأ الحساب لذلك الإعتصام بالأيام ثم الأسابيع ثم الشهور و(وقف العد) والإعتصام متصل لكن البعض لا يزال يسأل عن الحل خاصة بعد خروج السيد رئيس الجمهورية على الهواء مباشرة بتصريحاته المعلنة حول القضية عامة والإعتصام خاصة والإجابة على اسئلة الناس ليست سهلة وربما لا تكون مقنعة لكن ما حدث بعد ذلك وتسرب من اخبار ان القيادي بالمؤتمر الوطني والحركة الإسلامية والوالي الأسبق لولاية نهر النيل حسن رزق قد التقى السيد الرئيس ووصل معه الى حل ما لقضية المناصير ومن يومها والجميع ينتظر المفيد من السيد حسن رزق والذي قيل انه منخرط تماما في تنفيذ ما وصل اليه مع السيد الرئيس في انفاذ الخيار المحلي للمناصير كذلك قيل – والله اعلم – ان على حامد – نائب الوالي ووزير الزراعة بولاية نهر النيل ورئيس الآلية المعينة لإنفاذ الخيار المحلي حول البحيرة للمناصير منهمك تمما في هذه القضية وان الرجل – أي على حامد – قد اتخذ من الدرب – الخرطوم – الدامر وبالعكس (ساساقة) لترتيب ملف المناصير وتوفير الأموال اللازمة لقيام الخيار المحلي واذا تجاوز الناس كل شئ – عدا ذلك- فالسؤال المهم يبقى لم لا تعلن الحكومة هذه المجهودات – ان صحت للملأ من الناس ؟ ولماذا لم تنعكس أي من تلك الأعمال حقيقة على الأرض بما يطمئن اصحاب الخيار المحلي على جدية الحكومة في تنفيذ مطلبهم الأساس والذي من اجله لا يزالون معتصمين؟!
ان حالة الصمت الرهيب –مع استمرار الإعتصام في الدامر لا تبشر بخير واى معلومات صحيحة تدفع بالتوصل الى حل افيد من التكتم فالناس (بالسليقة )اعداء ما جهلوا وتوفير مظلة لسوء الظنون تعرش فوق ميدان الإعتصام ليس في مصلحة البلد عامة ومن الخير – كل الخير وللجميع في آن واحد طرح أي مجهودات جديدة ومفيدة للرأى العام بشكل عام ولأهل الشأن الخاص بشكل خاص كما ان اعتماد نظرية البيان بالعمل لا تخدم للقضية ههنا غرض وان ارادت السلطات – على مستوى المركز او الولاية مفاجأة المناصير بحل جذري للقضية عليها ان تتحسب لمفآجات قد تصنعها سوء الظنون وعدم الإلمام بجهود يضطلع بها بعض الحريصين على لملمة هذا الملف نهائيا !وجل ما نخشاه ان تكون سياسة التعويل على الزمن – فيما يلي قضية المناصير- سارية المفعول – اذ ان تلك السياسة قد اثبتت فشلها سواء في الخيار المحلي حول البحيرة او في ميدان الإعتصام بالدامر ففي الخيار المحلى لا يزال المناصير يتواجدون ويقيمون ويتكاثرون منذ نحو خمس سنوات لم يغادر منهم احدا شبرا رغم الإختلافات الرسمية حول هذا الخيار وفي ميدان الإعتصام فلقد مضت فترة طويلة وعصيبة على الإعتصام خاصة فيما يلي الطقس البارد جدا طوال الأسابيع والشهور الماضية ولكنه لم يدفع بالمعتصمين مغادرة الميدان والقادم مع الأيام طقس يشجع على البقاء فترة اطول مع الأخذ في الإعتبار ان الدعم المعنوي والمادي ظل متصل ولم ينقطع عن الميدان يوما
على الطريق الثالث
اعتقد انه قد آن أوان الكشف عن مجهودات الشيخ حسن رزق والسيد على حامد وآخرون الله يعلمهم

بكري المدني
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 408
نقاط : 11977
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى