المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

الصداقــــــــــــــــــــــــــــــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصداقــــــــــــــــــــــــــــــه

مُساهمة من طرف عصام شرري في الجمعة 13 يناير 2012, 10:06 pm



الصداقة ما اعظمها من كلمة و مااصدقها من معنى فهي من الصدق منبعها .
الشعر العربي منذ القدم لا يكاد يخلوا من التغني بالحكمة والقيم و الاخلاق الحميدة .و من بينها الصداقة .و اليكم بعض ما جاء في الشعر

فهاهو الشاعر القروي يجعل الصداقة فوق كل شيء حين يقول:

لاشيء في الدنيا أحب لناظري
من منظر الخلان والاصحاب
وألذ موسيقى تسر مسامعي
... صوت البشير بعودة الأحباب

ويرى المتنبي أن أسوأ البلاد تلك التي لا يستطيع فيها المرء ان يعثر على صديق

شر البلاد بلاد لاصديق بها
وشرمايكسب الانسان مايصم

ولكن كيف يختار المرء صديقه,,؟
يقول أبو الفتح البستي,, يحث على اختيار الصديق من ذوي الاحساب والاصول الكريمة

إذا اصطفيت امرأً فليكن
شريف النِّجار زكى الحَسَب
فنذل الرجالِ كنذلِ النَّباتِ
فلاَ للثمارِ ولا للحطب

ويقول:

نصحتك لاتصحب سوى كل فاضل
خليق السجايا بالتعفف والظَّرفِ
ولاتعتمد غير الكرام فواحدٌ
من الناس إن حصَّلتَ خيرٌ من الألفِ

يقول بشار بن برد:

إذا كنت في كل الأمور معاتباً
صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه

وقال آخر:

ولست بمستبق أخا لاتلمه
على شعث أي الرجال المهذب

بل ان شاعراً مثل أبي فراس الحمداني يجد في هفوات الصديق فرصة لاختبار هذه العلاقة وتوثيقها من خلال العفو والتسامح والتعاطف حيث يقول:

ماكنتُ مذ كنتُ إلا طوع خلاني
ليست مؤاخذةُ الإخوان من شاني
يجني الخليل فأستحلي جنايته
حتى أدل على عفوي وإحساني
إذا خليلي لم تكثر إساءته
فأين موضع إحساني وغفراني
يجني عليَّ وأحنو صافحاً أبداً
لاشيء أحسن من حان على جانِ

ويقول الشاعر الجاهلي عديُّ بن زيد:

إذا كنتَ في قومٍ فصاحب خيارهم
ولا تصحب الأردى فتردى من الردي
وبالعدل فانطق إن نطقت ولاتلم
وذا الذم فأذممه وذا الحمد فاحمد
ولاتلحُ إلا من ألام ولا تلم
وبالبذل من شكوى صديقك فامدد

ينظر المتنبي عند اختيار الصديق إلى الباطن فيقول:

أصاحب نفس المرء من قبل جسمه
وأعرفها في فعله والتكلم
وأحلم عن خلي وأعلم انه
متى أجزه حلما على الجهل يندم

وهذا اعرابي مجهول يدهشنا حين يقول:

وكنت إذا علقت حيال قوم
صحبتهم وشيمتي الوفاء
فأحسن حين يحسن محسنوهم
وأجتنب الاساءة ان اساءوا

قول ابن الكيزاني:

تخير لنفسك من تصطفيه
ولاتدنين إليك اللئاما
فليس الصديق صديق الرخاء
ولكن إذا قعد الدهر قاما
تنام وهمته في الذي
يهمك لا يستلق المناما
وكم ضاحك لك احشاؤه
تمناك ان لو لقيت الحماما

و في الاخير تقبلوا اخواني فائق التقدير و الاحتراممشاهدة المزيد

عصام شرري
عضو جديد
عضو جديد

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 16
نقاط : 9136
تاريخ التسجيل : 20/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى