المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

البركة في الحلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البركة في الحلال

مُساهمة من طرف مصباح محمد مصباح في الإثنين 17 أكتوبر 2011, 12:44 pm

أطب مطعمك تجب دعوتك

إنها من كلام المصطفى ومما قرأناه وعنوان اليوم الكسب الحلال وهو جزء من العمل الإداري. الإخلاص في العمل مطلوب وكل موظف أو عامل لا بد أن يؤدي العمل الذي كلف به بإخلاص وتفاني حتى يحلل رزقه ليبارك الله له فيه وربنا ينزل البركة في أرزاقنا.

في أيام الصحابة حيث النزاهة والعمل بصدق وإخلاص تطبيقا للأخلاق الإسلامية التي حثانا عليها الإسلام الحنيف . أتى رجل إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه يشكو الفاقة وعدم البركة فيما يكتسبه من أجر ، فسأله علي بن أبي طالب كم تتاقضى من راتب فقال له الرجل : خمس دراهم لليوم فقال له علي رضي الله عنه : إذهب لصاحب العمل الذي استأجرك وقل له خمس دراهم كثيرة وممكن أعمل معك ب أربعة دراهم فقط فذهب الرجل لصاحب العمل وقال له ماوصى به علي فما كان من صاحب العمل إلا الموافقة وبارك له وأصبح يعطيه أربعة دراهم بدل خمس ، ولكن الحال في حاله والبركة غير موجودة فرجع الرجل إلى علي فسأله علي عن حاله ، فقال الرجل : الأمر كما هو يا علي ، فقال له علي إذهب لصاحب العمل وقل له أعطني ثلاثة دراهم فقط تكفيني، فذهب الرجل لصاحب العمل والذي سر كثير بهذا التخفيض وأصبح راتبه ثلاثة دراهم فقط ، فشعر الرجل بتحسن في حاله وبدأ يشعر بالبركة في رزقه وبدأ السرور في وجهه وأصبح هنالك وفر من الراتب واستمر الحال هكذا ولما اطمأن الرجل ذهب إلى علي ثالثة فسأله علي فقال له الرجل الحمد لله ذهبت الفاقة وأصبح الراتب يوفر وكل شئ على ما يرام ، فقال له علي رضي الله عنه: هذا هو راتبك الذي تستحقه والدرهمين الزائدين كان ليست حلال عليك فاختلط الحلال بالحرام وأكل الحرام الحلال وذهبت البركة. انظر لهذه الحكمة والدراية والعلم عند علي رضي الله عنه الذي عرف الداء وأعطاه الدواء. وللنظر لهذا الرجل الذي ذهب لعلي ولم يطالب صاحب العمل بالزيادة في الراتب ولو كان أحدنا في هذا الزمن لذهب لصاحب العمل وطالبه بالزيادة أو الاستقالة وربما امتدت الايادي للرشوة والاختلاس حمانا الله.

فالنتعظ من هذه الواقعة وليحلل كل منا رزقه ويخلص في عمله حتى يبارك الله لنا رزقنا. وللنظر لما يحدث في هذا الزمن الكل يشكو عدم البركة وعدم التوفير وغلاء الأسعار والجرسة الكثيرة . فالنعود إلى سير الخلفاء والصالحين ونأخذ منها الكثير حتى تستقيم الأمور وتغيب الرشاوي ويغيب التسيب والظلم والجور الذي أصبح شعار كبار الموظفين في هذا الزمن والله نسأله أن يجنبنا الحرام . اللهم أرزقنا من الحلال وبارك لنا فيه.

مصباح محمد مصباح
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1897
نقاط : 16226
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البركة في الحلال

مُساهمة من طرف هويدا ابوشعر في الإثنين 24 أكتوبر 2011, 2:33 pm

معادلة صعبة جدا الثلاثة دراهم اكثر من الخمسه دراهم .اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك

هويدا ابوشعر
عضو فضي
عضو فضي

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 949
نقاط : 12427
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى