المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

صوره من الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صوره من الماضي

مُساهمة من طرف هاشم علي الجزولي في الخميس 17 يونيو 2010, 2:25 am

اطلعت علي رد الاخ خالد عابدين علي المقال السابق وقوله مناجاه الماضي مما الهمني ان اكتب هذا المقال لعكس صوره كانت قبل الاف السنين قبل الميلاد ومقارنتها بواقعنا اليوم سوف تستغربوا اشد الاستغراب ان ما نجهله اليوم من اداره دفه الدوله ونتخبط كتخبط الجاهل الذي يدعي المعرفه لقد تم مناقشه هذا الامر وحسمه قبل الميلاد ماذا تسمون هذا واليكم بعض النماذج
1- لوحه بعنخي الاولي
تسمي هذه اللوحه لوحه النصر وقد عثر عليها في خرائب جبل البركل وهي الان في المتحف المصري باالقاهره تحت رقم 48862 ارتفاع اللوحه 180 سم وعرض 184سم وقد كشفها مع اربعه لوحات اخري ضابط مصري غير معروف في عام 1862 كان يعمل في الجيش المصري علي ايام سعيد باشا 1854 الي 1863 ويرجع تاريخ اللوحه الي العام الحادي والعشرين من حكم الملك سبعنخي 750 الي 730 قبل الميلاد وقد مثل علي علي قمتها قرص الشمس غير المجنح يخرج منه صلان واسفله المعبود امون قاعدا وتقف خلفه موت ربه اشرو وامامها بعنخي وقد وضع في منطقته خنجرا ويرتدي قميصا يصل الي ركبته وتتقدم امراه الي الملك بعنخي رافعه يدها اليمني
بقيت الاشاره الي ان اسم بعنخي ينطق الان بي py
ذلك لان علامه الحياه عنخ التي تكون عند المصريين القدماء جزء من الاسم لم تكن كذلك عند المرويين فهي مرد اضافه وضعت للتمني بطول العمر ( شايف قلناها قبل ناس الخليج ياطويل العمر سبقنا بها العالم الاف السنين قبل الميلاد )
اللوحه الثانيه للملك بعنخي اكتشفها العالم الامريكي والذي يعتبر بحق اهم عالم اجنبي يوثق للتاريخ القديم للسودان ويجعله حضاره منفصله عن الحضاره المصريه كما انه ترك اللوحه في السودان وهي تحت الرقم 1851 في متحف الخرطوم وقد عثر عليها رايزنر عام 1920 في جبل البركل ايضا تاريخ اللوحه يرجع الي قبل استيلاء بعنخي علي مصر ومن ثم فهي تتحدث عن اهداف بعنخي من استيلائه علي مصر فضلا عن انه اعتبر نفسه مصدر السلطات وصاحب الحق في تعيين الملوك هذا وتصف اللوحه النظام الفدرالي لامبراطوريه كوش ( هنا مربط الفرس لاحظ كان نظام الحكم في كوش فدرالي بمعني كل اقليم يحكم نفشه ذاتيا وهذا ما فشلنا فيه الان ونجحوا فيه قبل الميلاد ماذا نقول )
المصدر تاريخ السودان القديم
لقد كانوا افضل منا في اداره امور الدوله او المملكه وباالتالي استطاعوا الحفاظ علي هذه الارض ومواردها لقد وقفوا امام كل الغزاه نجحوا فيما فشل فيه جيرانهم المصريين الذين تعرضوا للحكم الاجنبي من رومان واغريق وفرس كانوا هنا احرارا في مملكه مروي فعندما احسوا بانهم سوف يكونوا عرضه للغزاه الاجانب نقلوا عاصمتهم من نبته جبل البركل الي مروي مستفيدين من الجنادل او الشلالات كعائق طبيعي الشلال الرابع والشلال الخامس لقد قاتلوا الرومان وهزموهم بقياده الملكه كنداكه ولقد وثقوا احد المعارك في العمارين نعم العمارين فلقد كانت المعركه في منطقه الكاب العمارين يشهد بذلك العمود الذي اكتشف في منطقه الشلال الرابع وسوف اتحدث عنه باالتفصيل هناك الكثير عن تاريخنا واني لمحتار في طريقه التدريس في السودان في كل العالم هناك رابط بين الجديد والقديم لماذا لاتنقل هذه الاكتشافات التاريخيه الي فصول الدراسه وقاعات العلم ليتعلم الطلبه تاريخهم القديم ويكون نبراسا يضيء لنا الطريق والهام للحفاظ علي بلدنا وهويتنا المتعدده الاثنيات بدلا من دراسه التاريخ الحديث والذي ليس فيه الا الثوره المهديه وفيها جوانب سيئه جدا لازالت تلغي باثارها السالبه في حراك المجتمع فهناك اولاد البحر واولاد الغرب كما ان مسانده القبائل النيليه بأستثناء المناصير لكتشنر جعل الكثيرين يصفون هذه المرحله بمرحله كتشنر او سودان كتشتر (باقان اموم لصحيفه الاحداث في عدد اليوم 16 يونيو) لابد من انعاش الذاكره بتاريخنا القديم وحضارتنا التي يريد لها البعض ان لاتذكر بل وتلغي ويبدا تاريخ السودان بدخول العرب الي السودان وفي هذا خطا قاتل لم نكن عربا صرفا في يوم من الايام فنحن في دول الخليج عبيد بنمرة واستماره لماذا نستغفل هكذا العرب حضروا ودخلوا السودان كغزاه ولم تكن لهم حضاره بل هم بدو اجلاف نصرهم الله باالاسلام والاسلام دين سماوي لم يكن حكرا علي العرب وانما هي رساله سماويه للعالم اجمع عليه يجب ان نفرق بين العرب والاسلام لقد فعلها المماليك عندما استلموا الحكم في مصر لقد حاربوا العرب حربا شعواء واجلوهم الي السودان ان مساله الهويه في السودان يجب ان تكون حديث الساعه ولابد من قيام دوله متعدده الاعراق والا سوف يفتت السودان الاخطاء يجب ان تعالج وبشفافيه والمواطنه لابد ان تكون هي الاساس والتمسك بحكايه عربي سوف تغطس حجر هذا البلد العرب فشلوا في كل شيء وباالنظر الي الاسلام في السودان نجد ان اهل دارفور اهل دين واهل كرم ومقاتلين اشداء ولكي نجذبهم الي رؤي موحده نرجع للتاريخ القديم نجد الاثار في وادي هور وفي منطقه النوبه ومملكه كوش ومملكه مروي نجدها مترابطه لقد كنا ومازلنا من سلاله واحده التغيير حدث نتيجه للغزو الاجنبي من عرب واتراك الخ

هاشم علي الجزولي
V.i.P
V.i.P

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 1704
نقاط : 17438
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى