المناصير بلدي
الزائر الكريم مرحبا بك في منتدى المناصير بلدي
ان لم تكن مسجلا فيرجى الضغط على زر التسجيل وملء بياناتك لقبول عضويتك

خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:25 am

كان قد نشر في سودانيزأون لاين
................................
خمج السودانيين
للسودانيين عادات وتقاليد وإجتماعيات اسرية وعشائرية راسخة وضاربة في القدم، المجتمع السوداني له كلمة وله عرف ، لايرحم فيه الأفراد إن قصروا عن شأو تلك القمة، وللشارع السوداني ادب معين وسلوك معين، وللاسرة آداب وتقاليد عرفية ودينية في احيان كثيرة، قصرت عن ذلك شعوب كثيرة واكبر برهان على ذلك من يخالط ويمازج الأسر السودانية..أو الأفراد في بلاد الغربة الشاسعة..أو حتى زملاء الدراسة..تظل تذكر لهم تلك الشعوب سحنتهم الخاصة..والأصيلة في المعاملة..والقدوة والقيم الشماء..نعم تأثرت هذه القيم في السنين الأخيرة في السودان وفقد الشارع كلمته أو كاد.. وتأثرت تلواً لذلك كل قطاعات ودوائر العرف الإجتماعي الأخرى.. وكما تأثرت هذه الدوائر داخل السودان؟ كذلك تأثرت في مجتمعات الغربة، ولكن عندى هى غشاوة ولاتزال اصايل الطباع عندهم بعضها تحت رماد كثيف والبعض الآخر تقل عنده هذه الطبقات وهذه الغشاوة والبعض القليل لايزال يحتفظ بجذوة حرارته واصالته ، حسب التربية وحسب الخلق والقيم ..
ونحن لم نعرف أصالة هذه العادات والتقاليد والقيم، في الشعب السوداني إلا بعد أن خالطنا وإختلطنا بالشعوب الأخرى لسنين طويلة وعرفنا عاداتهم وتقاليدهم عن قرب.. فوضح لنا البون الشاسع بالرغم من السلبيات التى بدات تطفح على السطح عند الشعب السوداني..وبعض العادات الدخيلة التي فرضتها الشعوب الأخري بسلبياتها علينا.. ولو أن الشعب السوداني كله أتيحت له الفرصة وشاءت له الأقدار مثلاً وقدر واستطاع أن يخرج خارج محيطه ودائرته المحدودة، ومحيطه الضيق، الى بلاد الله الشاسعة، وعاد مرة أخري الى واقعه، لكانت له قفزة وتدريباً عملياً وجامعة مفتوحة وخبرة عمليه حقيقية تقلب الواقع وتطوره وتجعله أكثر مقدرة على العطاء والبذل وتثوير الواقع بصورة منقطعة النظير في واقع منقطع النظير من حيث ما أعطته له القدرة الإلهية ووهبته له في تربة خصبة وماء سلسبيل ومساحات شاسعة.. وسماء مهطال..ونيل فياض..فالغربة له جامعة ودراسة ومدرسة وتجربة حياة خصبة..فأنت تري في السودان الزمن الضائع الذي ينفق في الثرثرة،والتبطل عن العمل واحتساء القهوة والشاي( والدخول في كل فارغة ومقدودة) ثم والبحث عن الرزق في دائرة ضيقة،وقلة ساعات العمل والإنتاج الحقيقية..والعزوف عن الأيدي العاملة..والبحث وراء الوظيفة ذات الدخل المحدود..
نعم في البدء قد كانت الطبيعة جوادة..بالكثير أمام العمل القليل..فالقروي يزرع أمام قطيته أو بيته ما يكفيه مؤونة سنة كاملة في رقعة زراعية صغيرة.. والموظف يكفيه راتبه ويد واحدة قد كانت تكفي أسرة كاملة..فتعلم الناس من هذه الطبيعة المعطاءة الجوادة الكسل وقلة التفكير وعدم تثوير الواقع أمام الظروف والكوارث والمحن وعدم سبر اغوار التجربة لتمتطى صهوة الحاضر.. ثم والمستقبل..فتغير الآن الواقع وانقلب على أهله فلم يجد تثويراً ولا تطويراً من الأنفس مقابل هذا الواقع الجديد..فجاءت المجاعات وجاءت الكوارث وجاء شح الرزق وتخلخل المجتمع وانفرط العقد( وكل تدهور اقتصادي يتبعه تفكك أخلاقي) نظرية تدرس في علم الإقتصاد..
وبما أن حديثنا هنا عن المجتمع السوداني في بلاد الغربة وخاصة منظقة الخليج وما جاورها نجد هذه السلبيات قد اطلت برأسها.. معاناة للأسر السودانية ووبالاً وبؤساً قد مد ظلاله على كل القطاعات في تفاوت حسب النواحي الإقتصادية لكل دائرة من دوائر هذه القطاعات...
وعندي أن هذه التقاليد محمدة..ولكنها لو صدرت واستوردت بكل حذافيرها الى بلاد الغربة تولد منها السالب الضار الذي يجلب المعاناه..فتشذيبها واجب..ومدها بقدر الواقع الجديد ضرورة من الضروريات.. من غير تقصير في نخوة أو كرم يضر بصاحبه ومن غير تقصير في مروءة أو مساعدة محتاج في حدود هى قدر الطاقة..وعندما يؤخذ قميص الإجتماعيات السودانية بشكله المعهود في موطنه ويكسى على بنية من نفس الشاكلة، في بلاد الغربة، لايكسي صاحبه تماماً، وقد يتمزق ولايفي بالغرض المطلوب، وهذه العادات والتقاليد والإجتماعيات، يجب أن تفصل تفصيلاً جديداً غير مخل بالواقع الجديد، وغير متجاوز له.
معظم المعاناه في الغربة، الطرف الأساسي فيها هو الفرد السوداني نفسه وهو العنصر الفعال فيها والقاسم المشترك الأعظم. الفرد السوداني الذي انتقل الى واقع الغربة الجديد هذا ، وأراد أن يحمل معه حصيلة مجتمع وعلاقات كانت هنالك ليلبسها ثوب الهنا في بلاد الغربة..فهو لم يثور واقعه القديم الجديد أمام البعد الجديد في بلاد الغربة، شأنه شأن الفرد السوداني القابع في موطنه، مدينته، قريته..
وتغيير الواقع الخارجي يجب أن يصحبه تغير إقتناعي داخلى في نفس كل سوداني وسودانية. فتغيير الواقع الداخلى هو الأساس وإلا لكانت المحاولات كلها في تغيير الواقع الخارجي فاشلة، وكل الطبطبات والتعديلات قاصرة وغير رشيدة..
وغالباً ما يكون المغترب السوداني هو الخاسر بين المغتربين من الجنسيات الأخرى، بسبب هذا الواقع المترهل، بفعله هو أو فعل الزوجة أو الأقارب،وغالباً فترة إغترابه تطول بغير جدوي وطموحاته الأولية يكون عاجزاً عن تحقيقها، وخطته الخمسية أو العشرية تكون فاشلة، وبنود الصرف عنده تكون غير منضبطة ومتغيره .
فنحن هنا سوف نسوق نماذج كثيرة وحاصلة ومأخوذه من ارض الواقع، وسوف يكون طرحنا لها بالعامية السودانية..لأنها عندي أطعم واقرب لقطاعات عريضة من المجتمع، عل ذلك يلقي الضوء على أرض الواقع ويلملم ما يمكن لملمته.. ويكون مساهمة إجتماعية تصب في تثوير الواقع السوداني في بلاد المهجر وتفتح عين البعض على تدارك ما يمكن إدراكه ومحاولة لتجميع خيوط الفشل وحرقها.. صديق عبد الله منصوري



صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:27 am

المرأة السودانية بطبعها مجاملة..مكرمة الضيف.. تمامة الناقص..تدبير المعايش..تقطع من جلدا وتستر في هذا الوافع المترهل في ارض المهجر من إجتماعيات وغيرها..الواقع السوداني والعرف السوداني أكبر من طاقتها هى وإن اتهمها البعض بالتبذير.. ولكن المسألة متراكمة من واقع كبير مرير..الراجل يعزم الضيوف من غير ما يكلما في معظم الأحيان..تشارك الضيوف بيتا وراحتا.. ولعب أولادا وغرفة أولادا.. تتم من دهبا في موسم الإجازات.. ضيوف السودانيين إذا عزمتهم غدا.. يقعدوا لى عند العشا.. وإذا عزمتهم عشاء يقعدوا لى عند الساعات الأولى من الصباح..المشكلة موش في العشا ولا في الغدا.. القعدة الطويلة.. شاي جبنة شاي جبنة..مديد الرجلين في طقم الصالون والإنبطاحة على الكنبة الكبيرة في طقم الصالون الراقي وعليهو مساند ومناديل رقبة ووسادات الوسادات يستعملوها مخدة وكنبة الصالون الكبيرة يستخدموها سرير. ومافي زول يقدر ينضم..كلو في ستر الحال.. وإذا كان المعزومين معاهم اسر وأطفال.. ما يخلوا فجة في البيت ما يحوموها ويصلوها حتى الممنوع في غرفة النوم كان ما قفلتا بالمفاتيح يصلوا عندو... والهيصة البيعملوها في البيت لمان يطلعوا دا إذا ما طلعتا بي تربيزة قزاز مكسورة والله كمودينة مخلوغة.. دا إذا ما حصلت مصيبة لاقدر الله لأنو ولد المعزومين ما عارف بلكونة العازمنهم المهلهلة الولد إتكل على حديدا المصدي وانبهلت بيهو من الطابق العشرين وعاد تعال شوف لاقدر الله. الأم منهمكة في ونسة.والأبو مشغول بي عشرة كوتشينة في الصالون محدر طاقيتو ومحدر سفتو وجادع العمة بعيد. ومرة الراجل العازماهم ما قايلة ولد المعازيم بي يصل البلكونة بي غادي لأنو باب البلكونة مقفول بالمفتاح والولد فتحو.. اليوم.. القدر..وإذا كان عندهم خدامة فلبينية تكره اليوم اللماها في السودانيين.. وهاك يا غسيل عدة وصحانة وأكياس زبالة بالكوم..أول ما تشوف الخدامة كوم من السودانيين جاء داخل تشيل نفس طويل وعريض.. ورب الأسرة داك أسكت خليهو الخميس والجمعة بدل مل يرتاح من الشغل الشديد القوي البي ينافسوك فيهو جنسيات أعوذ بالله منها حمير شغل.. وانصهار ذات في رب العمل وتملق. إنتا كان ما جاريتهم أو تفوقتا عليهم تلقي نفسك برة خالص ومغضوب عليك. عشان كدة رب الأسرة بدل يعيد نشاطو في الخميس والجمعة ويشوف شؤون بيتو.. ويشرف على غيارات الأسبوع من بناطلين وقمصان.يقوم من الصباح يروح المقصف السلخانة.. يفتش اللحم أو يذبح خروف.. ما أصلو بت خالتي جات زيارة تنفس أختا وكان ما عملنا ليها كدة أو عزمناها راح ترجع السودان تكلم ناس بيتنا وناس بيتنا راح يشيلوا حالى وحال مرتي ويقولوا مرتو خارجة أو صهينت مننا أو فتحت لينا فتحا مبينا.. لأنو ناس جيرانا ساكت عزموا سوسن بت خالتي وضبحوا ليها أنا موقفي حا يكون كيف وعزموها في الحدائق.. وعملوا شية الجمر وجابوا ياسر يدقدق على العود ومعاهو بيانو وفرقة معقول انا مجرد عزيمة ما اعزما.. أصلو حا يقولوا يا حليلو كمال ماهو في ايدوا لأنو متزوج مرة غريبة مننا .. وتبقي الحكاية في مرتي.. يازول هي الفضيحة والسترة متباريات.. والأكل البيكفي واحد بيكفي اربعة والبكفي اربعة يكفي مية . والأكل البي تكتر فيهو الأيدين مبروك.. والجزار بي هناك في المقصف أدوهو بغشيش زيادة فوق سعر الحكومة.. ووصوهو على الخروف.. أسمع طلع لينا ريش. كوستليتة.. معلوم معلوم بابا أنا يعرف السودانيين شو يريد.زكلو سوداني يذبح خروف يريد هذا شكل..معلوم أنا ما يريد كلام إنتا.. و الأيادي ما تقطعهم عايزنهم بالفرن... والكمونية المصارين تمصرا.. معقول اعزم سودانيين ما اعمل ليهم كمونية.. والكبدة ما ترميها عايزنها. لأنو أهل الخليج هنا يرموها ويعتبروها هي والمصارين اجهزة الجسم والكبدة مكان تجمع السموم .لكن السودانيين عايزنها نية ومعاها عتة وليمون ودكوة.. والراس كمان شوربتو...والمسكينة في بلد الغربة براها.. والله كان عندها جارات هميمات. مافي حاجة اسمها جارات هنا مافي جار بيسأل في جار.. المهم شايلا ولدا في صفحتا وتسوط في حلة بي جاي وحلة بي جاي وتكابس هنا..وهناك. وكل الموضوع دا بس بي تلفون امس قاليهم يا جماعة ما تجوا تتغدوا معانا والمسكينة كلموها في آخر لحظة كلو في ستر الحال لأنو سوسن بسرعة أعلنت قومتا ولسه نحنا ما عزمناها...وطبعا دي عزومة كاربة.. لازم المرة تكلم قرابتا العذابة الساكنين جنبهم وفيهم ود عمة أخت بت خال زوجها وود خالة ود عمة جد خال أمها.. وود حلة الحلة المقابلة لى حلة فاطمة أختا.. كيف عاد يقولوا ما عزمونا وما ضوقونا لحم الخروف السوداني.. دي فضيحة بي جلاجل.. وبعدين واحد في العذابة معروف عندي من رمضان الفات ما بيأكل كسرة المصانع المعمولة بالرز دي... عايز كسرة بيت بي دقيق ذرة سوداني لأنو كسرة الرز البيشتروها دي تعمل ليهو حموضة.. راحت رفعت الصاج على البوتوجاز.. والخمار داك مافي ركبوا ليهو عربية تدق خمسين كيلو عشان يجيبوا خمار من فلانة لأنو صاجا ما قاعد ينطفي وراجلا بيموت في الكسرة...وهؤلاء العذابة الأباطرة لايحضرون إلا بعد يرصوا الغدا.. بعد دش حمام كارب وجلابية بيضا مكوية..جيب الشطة بي جاي جيب المرارة بي غداي حول الكمونية بي هناك.الكسرة دي خلوها آخر حاجة نحلى بيها لأنها كسرة بيت.. والسودانيين تعلموا التملق من جنسيات اخري.. والله عاد جنس كسرة ما حصل أكلتا زيها في حياتي.. ورفع صوتو عشان يسمعوهو بي غادي لأي سبب كان عزومة تاني كان غيرا.. وواحد اثني على الكمونية والعذابي التاني اثني على سليقة الراس.. والعذابي الثالث أثني على الشية وآخر أثني على الشطة.. وراحوا ومرقوا خلوا ليها بيتا زي ا########## دي.. وكنبة الصالون إتمطلت وقزازة طربيزة النص كسرا ولدهم طلع عليها اصلو امو معلماهو ما قاعدة تسألوا ومعروف علوية ما قاعدة تهبش أولادا.. غدا لكن جوا قريب العصر وطلعوا قريب صلاة الصبح..خلوا المسكينة دايخة بايخة لو اعتذرت عن عدم عزومة سوسن..الوليمة كان مقدر ليها اربعة سوسن وأخوها النازلة معاهو ومرتو ووليدوا الصغير.. لكن دا كلم دا ودي كلمت دي وعرفوا فيها خروف سوداني ودا عزم دا بعد صلاة العصر لقاهو في الجامع.. لا يا خي ما تعتذر اصلوا بيك وبلاك الأكل معمول وكمال دا ياخي راجل حبوب يفرح بالضيوف..البيت اتوسخ هوفر ما يعيده سيرتو الأولي.. ريحة التحمير وريحة الكشنة وريحة السمك ملت البناية كلها وخفير وناطور البناية دق الباب خمس مرات من كثرة الدخان والخدامة الفلبينية قالت الروب وكل الهيصة دي العملوها في الأكل هي ما بتاكلا.. والمطبخ الصحانة تنطاقش من خشم الباب لى غاية آخر مساحة في المطبخ.....


صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:28 am

النموذج أعلاه من النماذج البي تضيع قروش المغتربين وفيه تكلفة باهظة على الأسر..موضوع زي دا حتي جيرانا المصريين ما عندهم.ناهيك عن الجنسيات الأخري.. في بلدهم ما بنعرفهم كتبر لكن هنا لو بالغت قزازة بيبسى وكان الله يحب المحسنين وقزازة بيبسى ويظل هو أو هي يشكر فيك فلان عزمني.. شاهدنا جنسيات عربية الواحد يكون جاييهو من أهلويحمل له خطابات مثلاً أو صية من امو أو أبوهو. يستقبلوا برة في الشارع أو على باب الشقة من الخارج..وإذا أكرمو يسقيهو حاجة باردة.. بيتك دا من الداخل مافي زول يشوفو ابيض والله أخضر إلا نفر أو نفرين بالكتير من أسرتك..أمك أو أمها.. أختك أو أختها.. أخوك لا.. وإذا اذا كان قدر لأخوك جاء باحث عن عمل لما إنت تمشي الشغل.. هو مفروغ منو ما يقعد في البيت يقعد يدور بي برة لغاية ما انت تجي من الشغل، يشوف ليهو موضوع ينشغل فيهو برة البيت لغاية ما انت تجي..وفد شهدنا أن الأخو جاب أخوهو شغلو ولكن حاسبو على داير المليم.. الحساب ولد... أكلو أخوان واتحاسبو تجار... أنا هنا يمكن ما حا أذكر الجنسيات لكن شهدت شخصياً الأخ العربي الذي حاسب أخوهو على داير المليم بعد قعد معاهم شهرين وبعدين لقى شغل جابوا ليهو لسته طويلة عريضة..حق الفيزا.. بنزين العربية المشو بيهو للفيزا.. بنزين العربية الجابوهو بيهو من المطار..حقو في الغداء.. كم رغيفة أكل.. هو تلت واخوهو تلت ومرة أخوهو تلت لأنو ما عندهم أولاد.. سجاير كليوباتره البي يشربا.. وشاي بعد الغداء.. حقو في استهلاك الكهرباء من مكيف واستهلاك الغسالة..وقد شهدت اللستة بأم عيني....

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:29 am

بالرغم من كدة الأخو شكر أخوهو غاية الشكر .عشان جابو... كان ممكن يحسد عليهو ما يجيبو. أو يجيب زول تاني يتاجر فيهو.هو عشان أخوهو ما ربح فيهو بس حاسبو على الحاجات العملا ليهو.. بالرغم من كدة الأخو ممتن وشايف دي حسنة من أخوهو وفرحان بي كدة غاية الفرح وما شايف أي مشكلة في الموضوع...
تعال شوف نحنا..
المرأة تقول لى راجلا يا فلان إنت عارف أنا فتاة جامعية والآن قاعدة في البيت مع الأولاد لتربيتهم وأهلى في السودان كانوا معتمدين على وإنت جزاك الله خير ما قاعد تقصر.لكن عشان الحل يكون نهائى أنا عايزة اجيب أخوي فيزة عمل أو اختي. يقول كدة يتحزم ويتلزم يجيب ليها أخوها... كمان أهلو يسمعوا يقولوا ليهو لازم تجيب اخوك وإنت مما اتزوجتا مراسليك لينا قلت.. كمان يقول كدة يتحزم يجيب أخوهو.. وإذا كان امر فيزة العمل ساهل نسبياً وهو في يدو.الشغل ليس في يدو وموش زي ما يتصوروا الناس في السودان يجي من المطار بكرة ينزل على شغلو لا قد ينتظر سنة أو سنتين أو يخسر الناس ويرجع السودان بدون شغل؟ أول أيام يظل أخوه أو اخوها متحمس ويقوم يوزع شهاداتو والسي في بتاعتو على أكبر نطاق. بعد شوية يهمد شوية شوية خاصة عندما يشوف الناس هنا مدعوكين كيف والبطالة والراحات وونسة الشارع في السودان والوقوف أمام خشم الحوش او الجلوس على كرسي كلو دا هنا مافي.. وان فرص الشغل ضئيلة.. تبقي النتيجة أخوه وأخوها أو أختو وأختا قاعدين في البيت عطالى. والقنوات التلفزيونية هنا مغرية أكثر من الف قناة.. يساهروا بالليل لغاية صلاة الصبح وينومو النهار كلوا ويصبحوا هم الرقم الأعلى من المتفرجين في البيت والريموت بتاع التلفزيون من يدهم ما بينزل والأطفال يظلوا حيري في مشاهدة برامج الأطفال المحببة اليهم بعد أن استلم خالهم أو خالتهم تلفزيون وعمهم أو عمتهم تلفزيون. والشقق طبعاً معظمها ضيق وابواب الغرف فاتحة على الغرف.. والحياة الزوجية الطبيعية أصبحت في صعوبة بالغة. واي روائح نفاذة من دخان أو دلكة أو خمرة توقف أو تخفض أو تقلل أو تمنع حسب حساسية الزوج أو الزوجة.. لأن الجماعة الليل كلو ما بينوموا مساهرين مع التلفزيون وما عندهم شغل... وزهجانيين من عدم الشغل وعايزين مصاريف للسجاير والصعوط وغيرو.. وبقت الأسرة في أرض المهجر تقطع في جلدا وتصبر وتصابر على أمل أن يشتغلوا و ديل أخ وأخت ما فيهم كلام والكلام فيهم عيب ولذلك الزوج أو الزوجة يقطعوهو في مصارينن ويصبروا...

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:30 am

السماية
المغتربين ينقصهم التكافل الإجتماعي، خاصة في ظروف الغربة الراهنة حيث زادت المعاناة، في جميع ضروب الحياة ودروبها،لو أن هنالك شئ مثلاً أشبه بجمعية المرأة في كل وطن مهجر ينظم المناسبات الإجتماعية كالزواج والولادة مثلاً، لكان خير ذلك عميماً على الأسر خاصة..فالسماية والولادة نفسها ومتابعة الشهور الأولى من الحمل مكلفة وشاقة.. ورسوم المستشفيات خاصة على الأسر التى لاتملك بطاقة تأمين علاجي وهي كثيرة...
لو في واحدة والدة مثلاً تجد الأسر الجاية شايلا ليها طقم ملابس أطفال.. والجاية شايلة ليها هزاز طفل والجاية شايلة ليها لبسة،والجاية شايلة ليها مشاية، هذه الأشياء سعرها تقريباً عشرون ريال سعودي أو 20 درهم أماراتي، أو اثنين ريال عماني، وهذه الأشياء سلفاً تكون ربة الأسرة قد أحضرتهم، وهي دلاقين وأشياء بالية ماليها قيمة كبيرة في ارض المهجر والخليج خاصة.. لو كل واحدة جاية ووضعت عشرين ريال تحت مخدة المرأة الواضعة مثلاً.. كاقل تقدير، لتجمع مايكفي هذه الأسرة جل مستلزمات الصرف..وما احتاج رب الأسرة عشان يأخذ سلفية من البنك للولادة أو غيرة...مرة طرحت هذا الموضوع.. قال بعضهم والله عشرين درهم تخجل الواحدة تمدهم، والمدة والعطاء اقل شى مفروض يكون مية درهم اذا كانت الحكاية نقداً.. ومية درهم كتيرة ما بنقدر نديها ليها.. الشي العيني ما معروف بي كم سعرو نديها ليه ونتخارج ونمرق من اللوم، قلنا يا جماعة الخير عشرين على عشرين تعمل مبلغ كبير جداً، قالوا يمكن زول غيرنا مايديها العشرين ونبقي برانا ونقع في اللوم والفضايح...
وعندي لو أن هذا الموضوع اصبح قرار عام معروف لكل الأسر لتقبلته واصبح واقعاً وجاء بنفعه، فلعمري نطرحه هنا عله يجد من يتبناه ليعم النفع ويحصل الأجر... وهو في السودان يسمى(حق اللبن).. وينفذ بحذافيره، فمجتمعات الغربة مفككة الحلقات والروابط....

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:31 am

العذابة ما حقوا يشكلوا هاجس للاسر ويكتفوا بالزيارات الخفيفة الصغيرة البسيطة وفي المناسبات الهامة.. الأسر السودانية في بلاد المهجر وخاصة الخليج واجباتها كثيرة وكبيرة والزمن نفسه عندهم غالى.. والعذابة معظمهم لسه ماسكين في العادات السودانية هناك..في رمضان داير يقولوا ليهو يا اخي اصلو الفطور بيك وبلاك مسوي تعال افطر كل يوم بدل ما توقد ليك نار بي هناك.. وفي الحقيقة دا كرم زايد من الأسر السودانبة مكانو المناسب السودان وليس بلاد المهجر..حتى ولو أختك أو بنت عمك.تكتفي بالزيارة ماقل ودل..لأنو حجم العمالة السودانية كبير في الخليج، يمكن الناس الفي الدول الغربية يكون ماعندهم تصور للرش الكبير وفي الغرب عادة يكون السودانيين محتاجين لأي زول سوداني يجيهم..
ما أن يحل شهر رمضان إلا الأسر السودانية في الخليج يكون عندها لستة كبيرة طويلة عريضة..في العزومات في الفطور ..وكل أسرة عزمت التانية الأسر التانية تقوم تعمل فطور أحسن مما عملته الأسرة الأولى مباراة بين ربات الأسر.زياريت الناس يكتفوا بما قل ودل..كان تكون عادة حسنة وفيها حميمية وأجر لكن الإنخراط بالهدف الأساسى والبساطة يضيع الأجر ويجعل هذه العادة مرهقة حتي فيما بين الأسر نفسها ناهيك عن العذابة...
العذابي من الجزيرة داير الأسرة العازماهو تعمل العصيدة بي ملاح الشرموط..والعذابي الشايقي كمان عايز الأسرة العازماهو تعمل القراصة بالدمعة واللحم.. والعذابي المن الغرب داير الأسرة العازماهو تعمل عصيدة أم دقوقة.. والحلفاوي والمحسي عايز الأسرة العازماهو تعمل قراصة بالتركين أو الملوحة.. وكمان لازم ملوحة تكون جاية من السودان.. وهكذا تظل ربة الأسرة مرهقة رمضان كلو وهي صايمة.. وبراها واطفالا في يدها...وبعدين حكاية الأكل في الخليج موش بالحاجة المزعجة .الأكل موجود ورخيص جدا في أقرب منعطف واقرب مطعم... وياما المطاعم العربية والسودانية تعلن عن برامج في رمضان في الفطور والسحور..فهذه عادات سودانية مرهقة للأسر في ارض المهجر.. ومرهقة للأسر في بعضها البعض ومضيعة للوقت والقروش ومباهاة يكفي منها الرمزية حقو..
(عدل بواسطة منصوري on 31-07-2005, 07:37 AM)

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:33 am

مداخلة من عضو
المنصورى

تحياتى لك

اعتقد ان البعض سوف يقراء هذا الموضوع
ويقول الراجل دا بخيل
اخرون يقولوا دا الحاصل لكن مابنقدر نخلية نحن سودانيين
ومأسى ضياع العمر فى الغربة الغير مخططة ( لامال انجمع لاحل كربة)
كثيرة والامثلة كثيرة وللاستفادة لو نظرنا لغيرنا لوجدناهم يخططون حياتهم بشكل يحيرك
مثلا يحكى لى واحد مصرى بعد ان سالته كيف يبرمج لاستثمالا مال غربته
قال (انا اشوف كم دخلى خلال العام ومصروفاتى اكل وشرب ومصاريف الاهل وكل حوجاتى الفرق لازم يكون توفير ، انا جاى هنا عشان الفلوس ادخل جمعية (صندوق)بالمبلغ المطلوب او افتح حساب النسبة الشهرية تدخل فية تانى ماتخرج الا وانا مسافر مهما كان السبب.
السودانى يظل يتخبط فى غربته ليريح ماحوله ولايستطيع وان اراد لن يستطيع ان يكون لنفسه فقط لان قيمنا وعاداتنا علمتنا التكافل ولكن بشكل مسرف.
ومن القصص ايضا حكى لى ان سودانى التقى جاره المصرى الساكن جديد فى العمارة وقال لية بعد الترحيب بعدين حانجيكم زيارة انا والاسرة رحب المصرى بذلك
مساءا ذهب صاحبا وفى معيته اسرته زوجةوثلاث اطفال المهم جلسوا وشربوا البارد والحلويات والاطفال انطلقوا مع ولاد المصرى .
فى الباب وعند الوداع قال له المصرى(انت جارى نعم تلاقينى فى السلم سلام عليكم وعليكم السلامانت فى حالك وانا فى حالى مافيش زيارات )
السودانى يحكى هذا الموضوع كطرفة وينبذ فى المصرى .
هل ذلك بخل من المصرى ام تخطيط جيد
ام عدم وعى مغتربين سودانيين

وجع الغربة كثير عندنا ونحن ناخذه كطرائف ولانتعظ منه
(عدل بواسطة صلاح الدين عبدالله محمد on 31-07-2005, 02:32 AM)

صفحة سودانيزاونلاين دوت

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:34 am

رد منى على المداخلة:-
القصة الحكيتا يا صلاح الدين فعلاً طريفة وصدقني بتحصل وزيها كتير...
أما بخصوص موضوع النقاش..طبعاً أنا هنا بمثل راي عام وبعطي حلول.طبعاً يا قالوا بخيل أو قالوا ياهو دا الحاصل فعلاً ولكن مابنقدر نغيروا..
وفي النهاية زي ما قلتا إنتا أو قال فنانا في الشمال( خمس سنين دي غربة...لامال إنجمع ولاحل كربة)

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:35 am

العلاقة مع الأسر السودانية مكلفة.. والعرس مكلف.لو الناس بسطوا الحاجات دي بيكون طوروا واقعن الجديد كسودانيين في الغربة بصورة تجعلوا ماشي مع الوضع الجديد من غير عنت ومشقة.. فكر بعض الناس للحاجات دي وقللوا تعاملن مع الأسر السودانية واكتفوا بأسرة اسرتين تلاتة في التعامل فوقعوا في المحظور من الكعوبية والبخل وقوة العين والصهينة.هو الصهاينة سموهم الصهاينة ليه.عشان بيصهينوا من الشي ...عينك في الغلط وتصهين منو.. ولكن لو طوروا واقعن دا السودانيين شوية لكان كل الأسر تماشت مع بعض..
العلاقة مع الأسر السودانية مكلفة...مرتو وضعت في المستشفي عايز تقدم هدية مرتو طلعت من المستشفي جات البيت تقدم هدية.. وهدية البيت مازي هدية المستشفي.. هدية المستشفي غالباً ما تكون سبت حلاوة..وهدية البيت أقلاها صندوق بيبسي تمشي لى غاية خاتم الدهب والغوايش.. وبعدين الجابت ليك خاتم في ولادتك كمان لازم تجيبي ليها خاتم أكبر منو.. الولد كبر عملوا ليهو عيد ميلاد لازم تجي وتجيب هدية وإلا قالوا ناس فلان صهينوا مننا.. بتو نجحت في الثانوي تجي تجيب هدية... مرتو سافرت السودان تجيب هدية وغالبا ما تكون توب.مرتو رجعت من السودان تجيب هدية. وهدية الذهاب الى السودان مازي هدية الرجعة من السودان.. هدية الذهاب تكون توب.. وهدية الرجعة تكون مواد تموينية سكر لبن شاى لأنو بيكون عصروهن في السودان ومصوهن لآخر ريال أو درهم أو هلله.. والراجل جاي ماهية الشهر الجاري مافي لأنو بيكون شالا مع قروش الإجازة...وهكذا تدور هذه الساقية.. دي كلها عادات ضارة ماقلنا خلوها كلو كلو لكن تهذيبها واجب والروابط الإنسانية ووشائج القربي مهمه والإنسان كائن اجتماعي.لكن تكون معقولة شوية ولهذه التكلفة شباب السودانيين المغترب مشي يفتش العرس في الجنسيات التانية.. فلبينيات هنديات غيرو.. الفلبينية تجيب لها اسكيرت وبلوزة وسلسل دهب وكان الله يحب المحسنين وبنات السودانيين مكدسات بالكوم في الإغتراب وشباب الإغتراب ذاتو ما نافع معظمو .ما قلنا كلو. معظمو القادي أضانو ومدخل ليهو فيها حلق.. واللبس سلسل.. والحالق من قعر راسو من تحت مكضمرو.. تب ومخليها من فوق زي عرف الديك البلدي وعامل ليها جل. زي الشيطان.دا مارينز قالوا.زي (الكاريه) بتاعنا داك زمان بتاع السودان الكنا نرفضو ونمشي لى حلاق المدينة ..الله يرحم أجدادنا أتاريهم عارفين المارينز قبل ما يظهر. يعني بحسهم وذكاهم سبقوا الموضة. فالمارينز هو الكاريه والكاريه هو المارينز.. والصيف طبعاً إجازات وهذا الشباب البايظ طبعاَ مافي برنامج.مايسمعوا ليهم صوت فنان نقر في فندق حفلة عرس.. إلا اتلمت أبوظبي كلها أو دبي كلها أو مسقط كلها أو الدوحة كلها أو المنامة كلها اتلمت في حفلة الناس وبوظتا عليهم بالرقيص المايع والمعاكسات.. موبايل واحد من هذه المجموعة يلم المدنية كلها في رمشة عين زي المرفعين لما يكورك لى رفاقتو... وناس الحفلة واهل العرس يقولوا ياخي عيب ما نقدر نطرد الناس دا يمكن يكون ولد فلان يزعل دا يمكن يكون ولد فلانة تقاطعنا أصلو يوم واحد يوم سعيد ما تزعلوا الناس فيهو.. وهكذا... من طيبة السودانيين الفايتة الحد..لكن الأولاد ديل فاتوا الحد وثقافتهم إتهجنت مع ثقافة جنسيات تانية في ارض المهجر.. بقت حاجة لاعندها راس لاعندها قعر..حاجة ممجوجة كدة.. دي برضو من العادات الضارة يجب أن تهذب وأهل المناسبة يأخذوا الموضوع بي صرامة شديدة..
صفحة

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:37 am

طبعاً قلنا حكاية حلاقة المارينز دي بي حذافيرا عملوها لينا جدودنا زمان بس ما كان عندهم .(جل) كنا نهرب منها نمشي حلاق المدينة في كريمة أو عطيرة.. تقعد فوق كرسى تطمس فيهو كلك وانت عمرك سبع سنوات والله عشرة. يربطوا ليك الفوطة فوقا يتحتا الصوف..والكولونيا 555 الشبراويشي. والبودرة للفقها.. ومكنة ناعمة ومكنة خشنة والمقص آخر حاجة ويقول ليك نعيماً وتديهو عطية مزين ريال..ويفتح ليك المسجل. ومعلق الصالون كلو صور..ناس عبد الحليم حافظ وأم كلثوم وأسمهان. وصور ناس عبود وشهداء الجمعية التأسيسية وعبد الفضيل الماظ.. تتثقف..الصوالين زمان كانت متعة موش زي الصوالين هسه..أما حلاقة ( الكاريه) اللي هى بي تشبه المارينز هسه. فكان جدك يقعدك فوق حجر..برة جنب الخلوة.. ويجيب توريق الحلاقة. أو الموس ديك البي تشبه موس الطهار بتشديد الهاء.. البي يسنوها على جلد وينفخ فيها( كهه) لمان تموت ويكرشا على قطعة جلد..ويحكوا ليك فقهتك بي صابونة فنيك حمرة وراء أضانك لمان تحرقك في مسيمعك خلف اللضان والصابون يخر لامن يدخل تحت رقبة القميص ومعاهو الصوف.. ومافي مناظر أمامك تستمتع بيها تقلل عليك وطأة الموس الميتة. اللهم إلا منظر حمارة عايرة أو عز مطلوقة.وكل ماجرحك جرحه كمد ليك عليها سفة سعوط... وكل ماجات مرة نازلة الجرف شايلة قفتا الحاج فتح خشمو يتونس معاها وينساك.. والخازوق كان جات الزلال قالت يا حاج. حقتك مافيها سفة تيديني سفة عاد القعدة تطول وكان اتململتا ينهروك وبعد الحلاقة تنتهي يقولوا ليك يلا اجر أقع في البحر غسل الصوف دا...والبحر يوسخك زيادة موية دميرة عكرة ريط.. مقطعة تزيدك غبشة.. هسه طوروا حلاقة الكارية وعملوها مارينز...

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:38 am

الزول الدكتور بتاع بحري داك..بتاع الأسنان إسمو منو هو دكتور نكته قاعدين يجيبوهو دايما كان مع سهرات البلابل ..وكان صديق شخصى للفنان رمضان زايد..قالوا مرة سألوه في التلفزيون عن المغتربين قال:
المغتربين نسوانن سمان.. ورجالن كضابين.. وأولادن قليلين أدب..
وفعلاً النسوان هنا معظمهن ما قلنا كلهن.سهرات لغاية صلاة الصبح مع القنوات الفضائية والمسلسلات من غير صلاة صبح. معظمهمن ماقلنا كلهن.. وبعدين نوم لغاية المغرب والراجل الجاي من الشغل مهلوك يخشى اقرب مظعم يجيب معاهو سندوتشات وعصير...
لما يمشوا السودان..رجالن يكضبوا ويقيفوا.أيوة نشتري القطعة دي نشتري السيارة دي نشتري المصنع دا. أيوة حا اقيم شراكة مع فلان.. والأولاد بتاعينهم قليلين أدب ما بيعرفوا أبجديات أدب السودانيين الأصلي.هسه هنا في الغربة الولد يكون راقد واختو تقوم تفتح الباب لما الجرس يرن. وهناك لمان يمشى السودان تلقاهو مدلهم ما يعرف يشترك في اي ونسة مع الأولاد المقرميين ديلك هناك..... دي كلها عادات ضارة إكتسبوها من الغربة.. اثرت على نخوة سودانيتهم الحقة..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:40 am

مداخلة من عضو
سلام مربع اخي منصوري
لا فض فوك
فنحن نري كل هذه العادات والتقاليد كرم حاتمي منا كسودانيين ولكن كل ذلك علي حساب اشياء اخري فالبعض منا يكون مديوناً ولكن لابد عليه ان يعزم فلان في بيتو عشان فلان عزمو ولو ما عزمتو حيقولو عنك بخيل او دة بيخاف من مرتو او شيء من هذا القبيل ولكنني ان يناقش هذا الموضوع باسهاب ومن كل الموجودين بالمنبر .

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:41 am

رد على المداخلة
أخونا خالد..صحيح الموضوع زي ماقلت هو عايز مناقشة من جميع الأطراف لأنو الناس عارفنها حاجات غلط وما قادرين يتخلوا عنها لأنها متأصلة في النفوس طبعاً موش يقلعوا عنها لأن أصلها عادات حميدة، لكن إتمطت وصارت فضفاضة ومضرة بدل مصلحة.. يعني عايزة تهذيب وتشذيب وتبويب وترتيب حسب الأولويات في ضروب الحياة,,,
أخونا.. الصادق:
هو موش القصد الإخفاء التام.. ولكن القصد المعرفة له من غير إعطاء الإجابة المباشرة... ولذلك وجد الرمز في القطعة بسجاير كليوباترة.. وهذا الذي جعلك تعرف المقصود... وهذا عند أدباء الحداثة يسمى ب( الأدب الإيحائى) يعني تصل للنتيجة من غير زول ما يكلمك.. أو ( أدب الرمزية) ومثله يوجد في النثر وفي الشعر والفن والنحت..فأنت تري مثلاً النحات أو الرسام.. يرسم لك صورة ولد ولكن رأسه مسمار قلووز.. وصورة بنت رأسها صامولة.. والبنت جارية والولد جاري وراها...ويكتب عليها ( زيجة مباركة) مثلاً من غير ما يحتاج لعبارات يرفضها الذوق العام... و شاعر الحقيبة يرمز بحروف أبجد لإسم البنت لأن أدب الشارع العادي وقتها يرفض الغزل الصراح والقول الجارح..( أربعة واربعين بت اللبيب عبدالله.. لاحامت فريق..لاقولت في الحلة..) أو أن يقول(ستومية عودي.. لامتين تصدق وعودى).. أو ان يقول شعراء الشايقية..( شتيلة المشرق.. العلولو زربو.. بلقط واحدي واتنين مابخربو.. البرضى على تعرفى وتابى دربو..) شتيلة المشرق الفوق الزلومة..يشروط دودا حامي الناس العومة..يادي ست الريد أسامحا والله الوما..( شتيلة المشرق العند ود كدانة.. تموع في الليد قبل تصل الصحانة..الشتيلة أم شيلاً ردف... سيدا فسلاً قاطع الطرف... صاقع القمرى بالحجر كف.. أو أن يقول. إنتنت عرجون تميرة وشايلة بالعز في قريرا... وهكذا.. كما قال الصوفية.. ( المابيعرف بالتلاويح.. لابريح لابستريح) وأشياء اخرى كثيرة يمكن أن تقال في هذا الباب.. ( ادب الإخفاء) و( ادب الإظهار)تطويع اللغة في إخفاء ما يمكن إخفاءه مراعاة للذوق العام والوقت المناسب والمكان المناسب والزمان المناسب والقارئ المناسب..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:41 am

.. الوزن الزايد والخمخمة في الإجازات والجرسة في المطارات من الوزن الزايد الذي تسببه نساء المغتربين..( كاريكاتير طلع قبل فترة يقول..مرأة سودانية غاضبة من زوجها الذي لايملك حق الوزن الزايد في المطار)( لو ما كرفتاتك ديل كان وزنا حق التذاكر كفانا وفضل)

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:42 am

المغتربين السماية يعملوها هيصة وزنبليطة..والعندوا قروش يهيص والماعندو يجبروهو يشيل سلفية من البنك وبعضهم يعمل فيها حفلة في البيت أو الفندق.لو كان هنالك لجنة إجتماعية أو جمعية خيرية إجتماعية أجبرت كل واحد لازم السماية تكون..بليلة وتمر وزلابية وشاى باللبن..ورز باللبن.. والقروش وفروها إشتروا بيها قطعة ارض بالبسيط في( الصالحة) هسه القطع هناك في حدود خمسة ميلون جنيه سوداني..
والعرس بعد التأكد من العريس يكون بما قل ودل لأنو نشات اجيال مكدسة العادات الضارة في الغربة فوتت عليهم وعليهن قطار العرس..وبدأ البؤس ينشب أظافره وينهش في النسيج الإجتماعى السودانى في الغربة..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:44 am

خمج
كلمة خمج التى إفتتحنا بها عنوان المقال أو البحث أو إيراد واردات عن أحوال المغتربين... كانت مقصودة لمدها ولبعدها ولدلالتها ولإعطائها المعنى الذي نريده.. كثيراً ما أتحدث بأن اللهجة السودانية لها طعم خاص.. ولها بعد عميق. يقول علماء اللغة( اللغة نتاج الواقع) والواقع الإجتماعي خاصة والسياسى والإقتصادي في السودان أكثر مداً وجزراً من أى شعب آخر.. وبالطبع للتعبير عن هذا الواقع المنشر والمنفر يتخذ المواطن السوداني الأغبش العادي اقرب وسيلة للتعبير لديه وهى لهجته المحلية المستقاه من اللغة العربية فتمتد هذه اللغة او اللهجة حتي تستوعب الواقع، وقد اشرت قبل ذلك في مقال سابق كمثال، أن العرب لما دخلوا فاتحين السودان، أو قبل ذلك، وجدوا النيل، وانبهروا به، ووجدوا عليه الساقية مثلاً، ولما كان مجتمع الجزيرة العربية وماجاورها مجتمعاً رعوياً بدوياً.. لم يجد مفردات عنده يتناول بها مدلولات الساقية، ومعانيها ومفرداتها وطقوسها، وبالطبع لغته العربية القحة لاتحمل أي مفردات عن ذلك، فاستخدم المفردات النوبية كما هى، ولاتزال الساقية عندنا تحتفظ بهذه الأسامي النوبية...
الواقع الإجتماعي:-
في معايشتنا للواقع الإجتماعي السوداني داخل السودان وخارجه، لم نجد شعباً من الشعوب، تفوق إجتماعياته المجتمع السوداني، بأي شكل كان.. وكل مغترب يدرك هذه الحقيقة ، وهى التي أفرزت بعض السلبيات التى نحن بصدد وضعها وتسليط الضوء عليها،..والواقع الإجتماعي عندما يتمدد تنتج عنه لغة مشتركة، ومن لم يتمدد واقعه الإجتماعي لايكون في حوجة الى إستيلاد واستنباط لغة أو لهجة تحمل مواعينها واقعه هذا..فأنت تجد في الواقع الإجتماعى لغة الحوجة أو الحاجة..ولغة الحوجة تكون سريعة بقدر ذبذبات الحدث..ولغة التدارك أى تدارك الخطأ..حدث شخص وقع في امر مهلك، أو على شفا جرف هار.. تريد إنقاذه..بأسرع العبارات وأكثرها فعالية فهنا تختصر اللغة حتي تخرج عن الحروف الرقمية، وتدخل في خانة الحروف الصوتية التى لاتعبر عنها اللغة ولاتعبر عنها الكتابة ولاتكتب، فلا تزال كل لغات الأرض عاجزة حتي الآن عن كتابة الحروف الصوتية، ما عدا شفرات الموسيقى، أو ما يعرف بالنوتة الموسيقية، فلها وضع خاص وكتابة خاصة،فأزيز الرياح صوت، وصفير الرياح صوت،والنسيم عامة له صوت، والنسيم العليل خاصة له صوت،والنسيم البارد له صوت،وريح الصبا له صوت ونغمة تحتلف عن النسيم والهبوب والرياح، ووشوشة الريح غير دغدغة النسيم، وصوت حلق العصفور غير صوت حلق الإنسان، وصوت الإنسان هذا غير صوت الإنسان ذلك، فالراعى في البادية له من المصطلحات الصوتية، ما يحفظ به أغنامه ويناجيها به، إن أكلت، أو شربت أو نامت، وصاحب البادية له من المصطلحات الصوتية ما يركب به حماره أو يعلفه، أو ينيخ جمله، أو يجعله يعقل رجله لتفك منه عقدة الحبل.سواء كان بلغة ارقام أو أبعاد صوتية,,,فكل شئ له صوت، أوراق النبات وقتما يحركها الهواء، واقل من ذلك فكل شئ ساكن أيضاً له صوت، صوت حركة البروتون والنيترون والإلكترون داخل واحدة من ذرات الشئ الساكن في ظاهره متحرك في باطنه، فهنا اخذت اللغة بعداً في الواقع الإجتماعي تمدد..
فكلمة (خمج ) هنا قد تصادفها في الفصحى مثلاً تبذير... ولكن لكن سوداني يتذوق طعم اللهجة السودانية تماماً فإن كلمة تبذير لاتعطيه الطعم والزخم والحلاوة التي تتبادر الى ذهنه.وهكذا يمكن أن تقيس كل الدارجة السودانية في لغة الكلام في اللغة المصوتة ولغة الأرقام..
الواقع السياسى:-
كذلك لغة ولهجة الواقع السياسى السوداني هي لغة متطورة مستحلبة من الواقع السياسى السودانى،وإرهاصاته، فالناظر ، الرائى، المنصت، المشاهد للواقع السودانى، يجده قد مر ويمر بتعرجات في المد والجزر والتقلبات والتعرجات والإنفلات يكاد لايعادلها واقع سياسى على الأرض. الممكن والمستحيل والمتوقع، والمتعارض، وتتبع ذلك ثقافة سياسية معينة في اللغة والتفكير وحتى الشارع السياسى،مثلاً، عندما تسمع مؤتمر الخريجين؟يتبادر الى ذهنك شئ معين،تطهير، تأميم، عندما تسمع ثورة، يتبادر الى ذهنك فوراً ثورة أكتوبر، إنتفاضة، يتبادر الى ذهنك فوراً إنتفاضة أبريل، طيب لماذا لانعكس، نسمى ابريل ثورة وأكتوبر إنتفاضة، لا فالشارع السياسى والقلم السياسى اجاز بالإجماع ذلك عرفياً وليس إرغاماً..... ظهرت كلمة ( سدنة) بعد أبريل.. يقول ليك ( دا سدنة) مع أن سدنة في اللغة.. عماد. أو حامى..أو تضميد.. وعرفت في الواقع...( سدنة بيت الله الحرام) أي حراسه ومنظفيه والذين يحملون مفاتيحة..لكن لما تقول لأى واحد سوداني ياخى الزول دا سدنة.. قد يزعل ويضربك كمان..
فلغتنا ولهجتنا وواقعنا لها بعد مطاط وطعم خاص، حتى العربية القحة قد كسوناها صبغة وخضرة من جروفنا ورويناها بنيلنا، وارضنا بعد أن كانت لغة صحراء تذروها الرياح، فتبللت عندنا بماء عذب وسماء مهطال.. وصار إجترارها كأنها غير هى حسناء تسر الناظرين..
فالعادات الضارة والتقاليد البالية، والمكتسبات السلبية تجعلها قاصرة عن اداء رسالتها..
صفحة سودانيز

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:44 am

وسافر ففى الأسفار خمس فوائد

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:45 am

ناس دبي ما مقتنعين بي دبي عايزين يتفسحوا في ابوظبي.. وناس أبوظبي عايزين يمشوا دبي كل الأسرة كان بي عربية كان غيرو.. وناس جدة زهجوا من جدة عايزين في إجازة الصيف ومدارس الأولاد يمشوا الرياض.. وناس الدوحة عايزين يمشوا لى ناسن البيعرفوهن في المنامة، وناس المنامة كمان عندهن ناس في الدوحة.. وناس كمان زهجوا من السعودية كلها عايزين يجوا في إجازة الصيف للأمارات قالوا أحسن من السعودية ومتحضرة، لأنو سوسن مرة سليمان المرة الفاتت في الصيف جو قضوا إجازتن في الدمام لخمتنا لخمة بي الأمارات وأظهر النعمة ظاهرة عليها أكثر من السودانين الفي السعودية لازم نتحزم ونتلزم نقوم نمشى نشوف البلد دي والمرة قعدت تورر على راجلا ليل نهار والرجل ما قدر يقاوم. ما بنقاوم كيف نقاوم.. وهكذا يجو ديل بي جاي يحموا ديل يمشوا بي غادي يفشلوا عليهن خطتن بتاعة فسحة اجازة المدارس.. وديل يصبروا ينتظروهم بدل ما يمشوا ويقولوا يا اخي لو صارحناهم يزعلوا.. وهكذا ديل يسوجوا في ديل الصيف كلو..
ما قلنا الناس ما يتفسحوا، ما قلنا الناس ما يجددوا. ما قلنا الناس ما يسافروا في إجازات الصيف... لكن ليس على حساب تكتيف الأسرة التانية، كون ميزانية تسافر بيها، قضى معاهم النهار وبالليل انزل في فندق.. قضى معاهم خمسة ستة يوم شهر.. لكن دخل ايديك في جيبك، طالما انت نزلتا معاهم في شقتهم عشان تغير من مدينتك الإنت فيها... تولى مسؤولية الميز ليك ولى عيالك الزايرين والإسرة قريبتكم الإنتو زايرنها، مرتك تدخل مع رفيقتا المطبخ.. كمان بعد الأكل في فتور .. لا ما تمشى تنوم تساعد رفيقتا في غسيل العدة في المطبخ. عشان تكون الإجازة متعة ليكم الإثنين، بدل ما يكون في المجاملة والكرم الزايد والحياء والخجل.. لأنك إنتا مثلا جايب دي لى أختا من الرياض تسلم عليها في دبي، إنتا ماعارف ميزانية زوجها كيف ولا عارف ظروفو كيف، ولا ميزانيتو...
طيب ميزانية إجازة الصيف دي..هي بالحساب كدة تكفي لشراء قطعة ارض في حتة زى الصالحة أو السلمة أو السرحة موش احسن كان تشتري بيهم قطعة ارض.. وفي مغتربين قاعدين عشرات السنين مع مثل هذه الحالات وهذه المجاملات وهذه الزيارات وقطعة أرض واحدة في المليون ميل ما عندهم..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:46 am

بإختصار الخمج أنواعو كثيرة عند مغتربين السودانيين، بعضه لاأحب أن أذكره هنا وأنا أضع الحلول... ولكن يمكن أن نختصره في الآتي:-
كان المجتمع السوداني زمان مجتمعاً مفتوحا بنت الخالة على بنت العمة على بنت الجيران على ود الجيران على الخال على ود الأخو..وكل الناس قدرها وزيادة..وكانت القيم والأخلاق والضكرنة والرجالة والفراسة والنخوة والشهامة والمروءة والسماحة والقدوة.. هسه الصفات السمحة إنمحت أو قلت أو اضمحلت أو زالت أو تقاعست أو تقهقرت أو انعدمت أو ابتعدت أو توارت.. وظلت الإجتماعيات كما هي،
الحل:-
يا إما أن ترتفع الأخلاق زي زمان وتزيد لتحفظ هذا النسيج الإجتماعي المختلط أو تقلص الإجتماعيات لأقل حد، طالما أن الأخلاق قد تقلصت.. وجاء جيل جديد لايفهم مازرعه أباؤه وأجداده من شيم الرجولة وعصمة القريبة والجارة وجارة الجارة...وتغنى بها فنانهم ومادحهم..هذا على السواء في مجتمع الغربة أو المجتمع السوداني نفسه..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:47 am

مداخلة من دكتور المشرف... مغترب بالإمارات
الاخ الكريم منصور
رمضان كريم وتصوم وتفطر علي خير

أتابع ....موضوع شيق للغاية
مودتي

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:48 am

رد على دكتور المشرف
شكراً يا دكتور محمد على ...على المرور وسعدنا حقاً بتسطير أحرف من قلمك الطيع بتسطير أحرف هنا... وكذلك نهنئك بحلول شهر الخير والبركات والفيوضات شهر رمضان...
أما بخصوص الموضوع فنحن نلتمس الحلول لبني جلدتنا وبشرتنا ومعزتنا لهم ونريدهم بإستمرار في مقدمة الشعوب، فها هى المشاكل وبعض الحلول.. وإن شاء الله بى خمجنا دا نصل لغاياتنا العظام من الكرم الصافي والقلب الدافي والفكر الوافى..
شكراً لك مجدداً وبعض زملاء الدراسةوبعض الأخوة الدكاترة هنا يذكرونكم بكل خير ويعرفون لكم من القيم الكبيرة .. سعدنا قبل فترة بمشاهدة اسمكم العلم على صفحات البورد وإنضمامكم للبورد الذي يحوي جميع أصناف السودانيين ، لم يجمعهم إلا عشق الحرية وتنفس عبيرها... لك شكري...

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:49 am

رد من دكتور المشرف
أخي الحبيب منصوري
حقيقة نحن محتاجون للتقريق بين الخمج والتفاخر والتنافس والكرم. اعتقادي لا يكلف الله نفس الا وسعها....واصل لنتعلم...
أتمني التواصل معك ومع زملاء الدراسة الذين اكن لهم كل احترام ومعزة. أيام الدراسة وزمالتهم من اجمل ايام العمر.
احترامي وتقديري لك ولهم

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 5:50 am

خمج السودانيين في أيام الأعياد قاعد يزيد... خبزتو.. والله ما خبزتو.. وكل واحدة جاية كارة كوم أطفالا وجاية للتانية.. واجمل حاجة تقولا للسودانية في العيد خبيزكم حلو..حكاية خبيزكم حلو دي مرة عملت في جنس عملية؟ احكيها ليكم.. بلدية أبوظبي كانت في يوم ما كلها من السودانيين.زهسه العدد كبير بس قلا شوية بفعل عامل السن والخصخصة.. اها مشيت زرتا واحد زميلى مدير قسم في مكتبو.. سكرتيرتو مصرية من الإسكندرية. قال ليها المنصوري دا شايقي.. ما تجيبي ليهو قهوة..جيبي ليهو شاي باللبن والكباية تكون كبيرة.. جابت الشاي..طبعاً لو كباية عادية كان ضبطت السكر فيها ولو قهوة يسألوك المصرين..تقول مضبوطة.أي مزبوطة..كدة هي تعرف قدر السكر زي شنو؟ وتصوت ليك.. فصاحبنا طلب لى كباية كبيرة~..إختل نظام السكر عندها فسألتني السكر كيف؟ قلتا ليها( سكركم حلو) أتاريهو بي لغة البنات والشباب عندهم.سكركم حلو دي معناها حاجة تانية خالص.. وهاك ياخجل منها.. وهاك يا ضحك من صاحبي السوداني المهندس.. فقام هو لطف الموضوع وقال ليها المنصوري دا أؤكد لك ما قاصد حرفية الكلمة البي تعنوها انتو في ضواحي الإسكندرية.. ومن يومها بقت صداقة وخوة في الله..
..............
اها قلنا خبيز العيد.. السودانيات يدن اولادهن الخبيز ..في بيوت الناس الزايرنهم والخبيز أو بالذات الكعك ..هش ويتكسر بسرعة والأطفال ما بيقدروا ياكلوه ويهرسوه للناس في صالونهم ويمطلووه في موكيت الصالون ..مما يثير حفيظة المزيوريين.. أها الأولاد حقوا تدسوا منهم الكعك وتدوهم البسكويت بس والحلاوة..لأنو البارح شاهدت مشهد.. رحنا زيارة لجماعة اصحابنا .. وجدنا عندهم اسرة سودانية عندها تمانية اطفال دا في عمر دا.ز وكل واحد مساك كعكتين في يدو الشمال واليمين.. وهاك يامرمطة.. وعيني في عين ربة البيت كلما تقدع شقدمة وحترباية من الكعكة من يد ولد على موكيتها الراقي كلما تنط هي وتتغير ملامح وجهها .. ولكنها تخاف من ربة البيت الزايراهم ماتزعل وتشوف ملامح وجهها.طوالى تقوم تغير الموضوع.. وتقول لها اها كيف قلتوا لى؟ يا حيليلكم..فبالله الشفع ما تعطوهم الكعك في بيوت الناس في العيد..
صفحة سودانيزاونلاين

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الإثنين 06 يونيو 2011, 8:12 pm

يا حليل الإغتراب
هسي دي في ناس كتااار مغتربين وتعبانين.. والحكاية بقت أكل عيش بس
يا حليل زمن يغنوا
( يا مغترب والله تاجر غرب)
أو
( يا مغترب سنتين... والله ضابط بي دبورتين)
ده العريس البي يتمنوه البنات زمان

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف ود المناصير في الثلاثاء 07 يونيو 2011, 2:34 am

الله الله عليك عمنا وعم الكل ود ابو حنة .. سرد رهيب وتحليل دقيق .. جزاك الله خيرا ووفقك لما فيه الخير
ثم أني اريد ان اسرد واقعة حكاها لي احد الإخوان .. حيث فال إنو كان معاهم مغترب مصري عمل سنتين ورجع مصر .. ثم عاد مرة أخرى وعمل سنتين وقرر يتخارج نهائي ولما سئل قال في المرة الأولى عمل لأولادو بيت وفي المرة الثانية عمل ليهم عربية ( نقاطة ) للمصاريف وكدا وبعد دا قال اقعد ليه ؟
يمشي يقيم وسط اولاده ويتابع معهم من قريب دراستهم واحوالهم ويداقش في بلدو
( بلد ما فيها زول مات من عدم كسري )
شكرا يا زعيم

ود المناصير
مشرف
مشرف

الأوسمة مشرف منتدى الاغاني والصور

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 3371
نقاط : 20827
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الثلاثاء 07 يونيو 2011, 5:49 am

تسلم يا ود المناصير. يا زول يا مرجع في اي حاجي..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف هويدا ابوشعر في الثلاثاء 07 يونيو 2011, 2:52 pm

تسلم اخونا الحنونى على العرض الروائى الذى يعكس حقيقة معاناة المغتربين .واذا المغتربين بيعانوا قيراط المغتربين المناصير بيعانوا قيراطين لان مجاملاتهم اكبر وتضحيتهم بحقوقهم الاساسية على حساب غيرهم اكبر.
والمشكلة الفهم فى السودان ان المغترب مرتاح من كل الجوانب ودائما دايرين منو الكثير وناسين ثمن الغربة الغالى .
ومن سردك ايضا تتضح معاناة السودانية المغتربة والاعباء الثقيلة التى تقع عليها ولا معين لها فى بلد الغربة. لكن يجب ان يكون التغير من افراد فى البداية ويستحملوا النتيجة .

وان كنت شخصيا ضد الاغتراب مهما كانت مبرراته واعتقد لا بديل للحياة وسط الاهل مهما كانت المغريات. وربنا يرد غربتكم جميعا

هويدا ابوشعر
عضو فضي
عضو فضي

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 949
نقاط : 12437
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الثلاثاء 07 يونيو 2011, 4:03 pm

والله أنا ذاتي يا هويدا ضد الغربة.. وما بحثت عنها هي جاتني براها.. لأني كنت أعمل في الخرطوم مع شركة هلتون الأمريكية كمهندس صغير في قسم الهندسة في الهلتون وبعدها نقلوني الى هلتون أبوظبي وبعدها امتحنت مع مجموعة كبيرة لهيئة الماء والكهرباء في أبوظبي.. امتحنا بدون فخر طلعت الأول.. اخدوني ولسه معاهم..
العيشة وسط الأهل زيها مافي وأنا عايزة.. ولو في العمر باقي بنرجع
وبعد ما أرجع ناوي ما اشتغل بالوظيفة تاني وأعمل أعمال هندسية

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الخميس 09 يونيو 2011, 2:19 pm

في ناس يسواا للبوست نقد البعشوب للبهيمي
ينقدوهو بي هنا وبي هنا ويمرقوا ما بيقروا الموضوع كلو.. وفي ناس أدباء يمصوا البوست مص

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الخميس 09 يونيو 2011, 6:38 pm

كان تعرف شنو البحصل لى وكت الليل يفلل
اردد آها تعقب آها.. والدمعات تبلل

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الخميس 09 فبراير 2012, 4:41 am

الله يكون في عون المغتربين الحكاية باظت

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف عبد الواحد جبريل في الخميس 09 فبراير 2012, 3:38 pm

لقد شخصت تشخيصا سليما وانا بحكم عملي تمر علي اشياء يدمي لها القلب كلها ذى ما ذكرت سببها نزول القيم والاخلاق والقلاقات الاجتماعية ما زالت هي هي

امر اخر محزن جدا ما عارف موجود في الامارات ام هو فقط عندنا كثير من الاسرة معلقة لا تسطيع الرجوع الي الاستمرار في الحياة هنا وهنا الحياة يغلب عليها الناحية المادية لا رحمة هنا بعكس المجتمع في السودان ما زال فيه روح التكافل

يكاد شهريا علي الاقل تمر علي قصة اغرب من الاخري هذا عن السودانيين طبعا اما بعض الجنسيات لها مآسي اكثر بكتير

عبد الواحد جبريل
عضو فضي
عضو فضي

الأوسمة عضو نشط

احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 951
نقاط : 12512
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خـَـمـَـجْ السودانين في بلاد الإغتراب

مُساهمة من طرف صديق عبدالله علي أبوحنة في الخميس 09 فبراير 2012, 4:18 pm

نعم عبد الواحد مآسي، ربنا يزيلها عن المغتربين.. نفس الشئ هنا في الإمارات..

صديق عبدالله علي أبوحنة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

الأوسمة



احترام قوانين المنتدى : 100

عدد المساهمات : 7523
نقاط : 31675
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى